لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

تنبيه : الموقع مفتوح حالياً للقراءة فقط لأسباب فنية لفترة مؤقتة

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971553312279

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للرقية الشرعية > قسم المواضيع المتميزة [ للمطـــالعة ]
نور المنتدى بالعضو الجديد

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-01-2013, 20:45   #1
معلومات العضو
أبوسهيل
مستشار إداري و معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبوسهيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 110
أبوسهيل في طريقه إلى الإبداعأبوسهيل في طريقه إلى الإبداع

 

كاتب الموضوع الأصلي فض الإشتباك بين العلاج بالقرآن و العلاج الدوائي النفسي..

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

العلاج بالقرآن أم العلاج النفسي ؟
الذهاب إلى معالج بالقرآن للرقية أم للطبيب النفسي؟
هل المعالج بالقرآن يعالج كل شئ و الطبيب النفسي فاشل في كل شئ ؟
أم أن الطبيب النفسي هو الحل و العلاج بالقرآن لا ينفع؟
أسئلة كثيرة تدور في الأذهان و ربما تجد إجابة بعض المعالجين بالقرآن متصادمة تماما مع إجابة الطبيب النفسي , و المريض يكون هو ضحية هذا الصراع
و محاولة لفض هذا الإشتباك كتبت هذا الموضوع

في الحقيقة المرض الروحي الطويل لابد أن يكون له اثر نفسي و كذلك التعب النفسي الطويل قد يترتب عليه مس أو أذى شيطاتي فالشيطان يتربص بالإنسان لحظات ضعفه و غن طالت لحظات ضعفه هذه فإنه يكون فريسة أكثر سهولة للشيطان

فهناك حالات لابد من تعاون المعالج بالقرآن مع الطبيب النفسي منذ البداية و هناك حالات تطلب العلاج النفسي بعد الشفاء بالقرآن حتى لا تحدث إنتكاسة و كذلك هناك حالات يكفي فيها العلاج النفسي و إن كان العلاج القرآني لابد منه على كل حال فبه تطمئن القلوب

لكن الذي يمنع هذا التعاون من ناحية المعالجين هو ظنهم بأن كل العلاج النفسي هو مهدئات و يعرض المريض للإدمان و هذا مما لاشك فيه جهل بالأدوية النفسية الخاصة بالإكتئاب و الوسواس القهري و غيره

فالمخ به ناقلات عصبية قد يحدث بها خلل نتيجة لتاثير جن أو لسبب آخر فالأدوية النفسية تعيد التوازن تدريجيا , فقد ينفع هذا الدواء في حالتي المس أو المرض النفسي العارض
فالمعالج عليه أن يفهم أن هناك إختلاف بين المهدئات و المسكنات و العلاج و ليس كل ما يكتبه الطبيب النفسي هو مهدئات و مسكنات بل منه علاجات جيدة لها تأثير الأعشاب التي يستعملها المعالج و ربما أفضل كثيرا في بعض الحالات

كما أن المريض المصاب من فترة طويلة لابد أن يصيبه أذى نفسي لذلك على المعالج أن يوجه المريض بعد خروج الجن لطبيب نفسي مؤتمن حتى يعاونه في الفترة المقبلة و هذا الطريق و ما يصاحبه من علاجات قد يمنع عودة الجن مرة أخرى

و على الطرف الآخر على الطبيب النفسي أن يعلم أن هناك أذى من الشيطان لا يكفي فيه العقاقير بل قد لايكون لها أثر في تحسن المريض

فالعلاج النفسي الدوائي ليس عيبا و نقيصة كما يظن البعض بل هو مرض كغيره يصيب القوي و الضعيف المؤمن و العاصي و الحل ليس في إلقاء العتب على الجن و أن المريض مغلوب على أمره بدافع أن الجن معتدي عليه و هو ضحية ذلك

فلا ينبغي للمعالج أن يأمر المريض بترك العلاج النفسي و ينبغي للطبيب النفسي ألا يأمر المريض بترك الرقية بحجة انها ضد العلم


الخلاصة أن هناك أدوية نفسية قد تستخدم كالأعشاب للمساعدة على العلاج أثناء العلاج أو بعد الشفاء و ليس لها ضرر و إدمان كما يظن الكثير

كما أن هناك امراض مثل الوسواس القهري قد يكفي فيها العلاج الدوائي النفسي

فلا إشكال في تعاون المعالج بالقرآن مع الطبيب النفسي في حالات المس و العين و كذلك بعد الشفاء من السحر
و أكرر ليس المقصود بكلامي المهدئات و المسكنات بل العلاج الدوائي النفسي , فلا ينبغي ترك المريض يحترق نفسيا ظانا أن كل المشكلة من الجن فينبغي عدم إهمال علاج الإكتئاب المصاحب للإصابة و علاجه بالدواء ما دام ثبت نجاحه علميا .
فمادام المعالج يستعين بالأعشاب فلا أرى غضاضة من استعمال دواء طبي له نفس المفعول و ربما أفضل ز

و الله أعلم

 

 
قديم 21-01-2013, 21:57   #2
معلومات العضو
*ابو الوليد*
مشرف القسم العام

إحصائيات العضو







1

*ابو الوليد* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
*ابو الوليد* يستحق التمييز

 

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

ياشيخي الساعي بارك الله فيكم وفي علمكم ولاحرمنامن الانتفاع من علمكم وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يزيدك علما على علم ويجعل فيه فائدة كثيره للأمة المسلمة في كل قطر وفي كل مكان

بارك الله فيكم

إن كان في المريض الروحي مرض نفسي منفصل تماما عن المرض الروحي لا أرى مانع من الذهاب الى الطب النفسي

أما المريض الروحي الذي ثبت بالأدلة ان مابمربه المريض الروحي من حالة نفسية تزول بمجرد أن يقل تواجد الشيطان في صدر وجسد المريض واذا ابتعد المريض الروحي عن العلاج القراني عادت اليه حالته النفسية التي سببها فقط تواجد الشيطان في الاماكن التي يستغلها ويقوم من خلال تواجده فيها الى جعل الانسان يشعر بأن فيه حالة نفسية

الشخص الذي لم يصب بمس لايعلم عن ذلك والممسوس الذي وصل الى مرحلة قريبه من الشفاء يشعر بذلك وانا شعرت بذلك حيث اين كنت اشعر بحالة نفسية واكتئاب شديدظننته مني ومن نفسي لكن مع المقاومة ومع الاستمرار في طلب الرقية الشرعية خف هذا الاحساس الى قريب الصفر بالمائة ولا ابالغ في ذلك بل صرت الان ولله الحمدنادرا مااشعر بحالة نفسية واكتئاب وانهزام وان مستقبلي ضائع. وغيرها من الامور ومتى يحدث معي ذلك؟ حينما اترك الرقية ليوم أويومين لانشغالي بأموري الشخصية

موضوعك قيم وفيه فائدة قيمه ولكن ياشيخي الفاضل كما ذكرت انفا

إن كان المريض في الاصل فيه حاله نفسية يذهب الى الرقاه اويرقي نفسه ويذهب ايضا الى الطب النفسي

والمريض فقط بمرض روحي يكتفي بالرقية الشرعية

وايضا هناك مشكلة كبيره تضل حاجزا قويا صعب تجاوزه ألا وهو عدم اعتراف الطب التفسي بالمس الشيطاني نهائيا

في يوم من الايام اقنعوني اهلي بأن اذهب الى مستشفى الطب النفسي وصراحة حينها كنت اتشبث بأي شئ يخفف ما ألم بي من حزن واكتئاب شديذ (لاأعلم له سبب )رغم صلاتي وذكري وقراءتي للقران وقولي الاذكار
فذهبت وحضر الشيطان عندالطبيب وكنت امسك ببطني فماذا قال الطبيب؟
ياولدي اذاكان بطنك يؤلمك فاذهب الى المستشفى العام ! فقلت له بعدان خف العارض قليلا انا اشعر بشئ لا اعلمه في بطني فقال له اخي يادكتور ان به مس فرد قائلا لا نحن لا نعترف بهذا الامر بل هذه ردات فعل نفسيه واشياءاخرى لا اذكرها صراحة
المهم اين ضحكت وعلمت في قرارة نفسي ان ما امربه ليس له علاقة بحالة نفسية اواني احتاج الى علاج نفسي ابدا واقتنعت أن علاجي فقط بالقران الكريم والسنة النبوية المطره الشريفة وفعلا تركت ماصرف لي من ادوية بعد جهد كبير لاقناع (أمي الغالية)بأن مابي ليس له علاقة بالطب النفسي بل له علاقة بالقران الكريم واقتنعت والحمدلله واستمريت على الرقية وهاانا ذا اكتب لك وقد انتهت مني الحالة النفسية التي كنت اشعربها إلاماندر وماض في حياتي من احسن مايكون وبدأت اخطط للمستقبل اذا اطال الله لي في العمر

أما الوسواس القهري فلا أظن أن الطب النفسي له علاقة به لامن قريب ولامن بعيد

مرت علي فترة كدت اجن من الوسواس القهري ولكني صبرت وصبرت وكنت اقهر من شدة الوسواس وبذلت جهدا جهيدا في حربي ضدهذا الوسواس القهري خاصة الشكوك والظنون وفي الصلاة والوضوءوفي تلاوة القران وفي كل شئ يعني كيف اصف لك الوضع اقسم بالله شئ لايصدق من بلبلة مستمرة
لكن اكتشفت في الاخير انه من الشيطان بعدان خف عن كثيرمنه فلا أظن ان علاجه في الطب النفسي ابدا بل في القران بل بمضاعفة المجهود اضعافا مضاعفة في الرقية المسموعة والمباشرة

جزاك الله خير ونفع الله بك الامة وزادك من علمه علما

هذه تجربتي كتبتها ومن اكتوى بالنار ليس كغيره والله الهادي الى سواء السبيل

اعتذرمنك شيخي الفاضل إن اطلت عليك الحديث وصححني جزاك الله كل خير إن كنت مخطئ

 

 
قديم 22-01-2013, 12:43   #3
معلومات العضو
Dania Ahmad
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

Dania Ahmad غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
Dania Ahmad يستحق التمييز

 

السلام عليكم ورحمه الله
جزاك الله خيرا على الموضوع
فكرت مطولا ببدايه ما مررت به من ازمة نفسيه بحياتي ان اذهب الى طبيب نفسي كنت لا اطيق حياتي ولا حتى الحديث مع اقرب الاقربين الي لولا رحمه ربي وتمسكي بالقرأن الكريم والاستغفار والدعاء لكنت بهذه اللحظة شخص اخر

اللهم انا نحمدك حمدا كثيرا ونشكرك على نعمة الاسلام والقرأن الذي هو بلسم للقلوب المريضة
اللهم اشفني واشفي كل مرضى المسلمين

 

 
قديم 22-01-2013, 13:28   #4
معلومات العضو
أبوسهيل
مستشار إداري و معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبوسهيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 110
أبوسهيل في طريقه إلى الإبداعأبوسهيل في طريقه إلى الإبداع

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *ابو الوليد*
   السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

ياشيخي الساعي بارك الله فيكم وفي علمكم ولاحرمنامن الانتفاع من علمكم وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يزيدك علما على علم ويجعل فيه فائدة كثيره للأمة المسلمة في كل قطر وفي كل مكان

بارك الله فيكم

إن كان في المريض الروحي مرض نفسي منفصل تماما عن المرض الروحي لا أرى مانع من الذهاب الى الطب النفسي

أما المريض الروحي الذي ثبت بالأدلة ان مابمربه المريض الروحي من حالة نفسية تزول بمجرد أن يقل تواجد الشيطان في صدر وجسد المريض واذا ابتعد المريض الروحي عن العلاج القراني عادت اليه حالته النفسية التي سببها فقط تواجد الشيطان في الاماكن التي يستغلها ويقوم من خلال تواجده فيها الى جعل الانسان يشعر بأن فيه حالة نفسية

الشخص الذي لم يصب بمس لايعلم عن ذلك والممسوس الذي وصل الى مرحلة قريبه من الشفاء يشعر بذلك وانا شعرت بذلك حيث اين كنت اشعر بحالة نفسية واكتئاب شديدظننته مني ومن نفسي لكن مع المقاومة ومع الاستمرار في طلب الرقية الشرعية خف هذا الاحساس الى قريب الصفر بالمائة ولا ابالغ في ذلك بل صرت الان ولله الحمدنادرا مااشعر بحالة نفسية واكتئاب وانهزام وان مستقبلي ضائع. وغيرها من الامور ومتى يحدث معي ذلك؟ حينما اترك الرقية ليوم أويومين لانشغالي بأموري الشخصية

موضوعك قيم وفيه فائدة قيمه ولكن ياشيخي الفاضل كما ذكرت انفا

إن كان المريض في الاصل فيه حاله نفسية يذهب الى الرقاه اويرقي نفسه ويذهب ايضا الى الطب النفسي

والمريض فقط بمرض روحي يكتفي بالرقية الشرعية

وايضا هناك مشكلة كبيره تضل حاجزا قويا صعب تجاوزه ألا وهو عدم اعتراف الطب التفسي بالمس الشيطاني نهائيا

في يوم من الايام اقنعوني اهلي بأن اذهب الى مستشفى الطب النفسي وصراحة حينها كنت اتشبث بأي شئ يخفف ما ألم بي من حزن واكتئاب شديذ (لاأعلم له سبب )رغم صلاتي وذكري وقراءتي للقران وقولي الاذكار
فذهبت وحضر الشيطان عندالطبيب وكنت امسك ببطني فماذا قال الطبيب؟
ياولدي اذاكان بطنك يؤلمك فاذهب الى المستشفى العام ! فقلت له بعدان خف العارض قليلا انا اشعر بشئ لا اعلمه في بطني فقال له اخي يادكتور ان به مس فرد قائلا لا نحن لا نعترف بهذا الامر بل هذه ردات فعل نفسيه واشياءاخرى لا اذكرها صراحة
المهم اين ضحكت وعلمت في قرارة نفسي ان ما امربه ليس له علاقة بحالة نفسية اواني احتاج الى علاج نفسي ابدا واقتنعت أن علاجي فقط بالقران الكريم والسنة النبوية المطره الشريفة وفعلا تركت ماصرف لي من ادوية بعد جهد كبير لاقناع (أمي الغالية)بأن مابي ليس له علاقة بالطب النفسي بل له علاقة بالقران الكريم واقتنعت والحمدلله واستمريت على الرقية وهاانا ذا اكتب لك وقد انتهت مني الحالة النفسية التي كنت اشعربها إلاماندر وماض في حياتي من احسن مايكون وبدأت اخطط للمستقبل اذا اطال الله لي في العمر

أما الوسواس القهري فلا أظن أن الطب النفسي له علاقة به لامن قريب ولامن بعيد

مرت علي فترة كدت اجن من الوسواس القهري ولكني صبرت وصبرت وكنت اقهر من شدة الوسواس وبذلت جهدا جهيدا في حربي ضدهذا الوسواس القهري خاصة الشكوك والظنون وفي الصلاة والوضوءوفي تلاوة القران وفي كل شئ يعني كيف اصف لك الوضع اقسم بالله شئ لايصدق من بلبلة مستمرة
لكن اكتشفت في الاخير انه من الشيطان بعدان خف عن كثيرمنه فلا أظن ان علاجه في الطب النفسي ابدا بل في القران بل بمضاعفة المجهود اضعافا مضاعفة في الرقية المسموعة والمباشرة

جزاك الله خير ونفع الله بك الامة وزادك من علمه علما

هذه تجربتي كتبتها ومن اكتوى بالنار ليس كغيره والله الهادي الى سواء السبيل

اعتذرمنك شيخي الفاضل إن اطلت عليك الحديث وصححني جزاك الله كل خير إن كنت مخطئ

وعليكم السلام ورحمـة الله وبركاته
نعم بارك الله فيك , الأصل كما ذكرت أن المرض الروحي شئ و المرض النفسي شئ آخر و علاج المس الشيطاني القرآن وحده و كذلك المرض النفسي علاجه القرآن و الذكر

والمرض النفسي المحض يعالج كذلك بالأدوية النفسية

لكن ربما يطول أمد المرض الروحي مما يسبب المرض النفسي
فربما بنت تكون مسحورة فيتعطل زواجها بإذن الله فترة طويلة ربما سنوات , فإلمريضة في الغالب تتعرض لمواقف محرجة و محزنة بالإضافة للقلق و الإكتئاب نتيجة لتأخر زواجها , فهذه الأعراض هي أعراض إضافية فوق الأعراض التي يسببها السحر

فمن تعطل زواجها بغير سبب و بدون سحر تتعرض لهذه الضغوط مما يسبب لها الإكتئاب إلا من كانت متوكلة على الله و تعلم ان ما أصابها ما كان ليخطأها و أن كل ما يصيب المؤمن خير له , و ليس الكل يتقبل الإبتلاء بصدر رحب فمن يتألم لما أصابه يكون معرض للإصابتين فإن شفيت من السحر ربما بقيت هذه الآثار النفسية مما تتسبب في عودة الشيطان

فموضوعي هذا يختص بحالات التداخل بين المس الشيطاني و المرض النفسي العادي فلا ينبغي أن يتهم المعالج بالقرآن الدواء النفسي و لا ينبغي للطبيب النفسي أن ينكر و جود المس و هناك كثير من الأطباء النفسيين يرقون بأنفسهم أو يرسلون المريض لمن يرقيه عند الحاجة


أما الوسواس القهري فمنه ما يكفي فيه العلاج الدوائي إن لم تكن حالة سحر , فليس كل الحالات متشابهة و بين أعراض المرض الروحي و النفسي شعره يجب أن يراها كل من المعالج بالقرآن و الطبيب النفسي حتى لا يحدث الصدام بين الفريقين

فالخلاصة أن هناك اكتئاب لا يعالجه الدواء النفسي و هناك اكتئاب يعالج به فإن أصاب الداء الواء حصل الشفاء , و التمييز بينهما يأتي من الخبرة و كثرة التعامل مع الحالات

و كلامك اخي صحيح مئة بالمئة على الحالات مثل التي مررت بها لكن هناك حالات أخرى مختلفة و تكون قد قضت سنوات طويلة خلف الشيوخ و الرقاة و لم تتحسن إلا قليلا فلا يمنع أن تعالج بالعلاج العلمي النفسي


بارك الله فيك

 

 
قديم 22-01-2013, 15:54   #5
معلومات العضو
*ابو الوليد*
مشرف القسم العام

إحصائيات العضو







1

*ابو الوليد* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
*ابو الوليد* يستحق التمييز

 

جزاك الله كل الخير شيخي الفاضل على الرد الجميل

 

 
قديم 22-01-2013, 16:35   #6
معلومات العضو
تراتيل السحر
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

تراتيل السحر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 217
تراتيل السحر متفوقتراتيل السحر متفوقتراتيل السحر متفوق

 

السلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته ؛؛؛

لاحرمّكَ الله الأجر الشيخ الفـاضل ؛

طيب لي سؤال فقط وبعدها سأكتب ماأريد .

للأسف ياشيخ وأنا أقولها لك وعن تجربة مع ممن تعالجت نفسياً بالدواء هل تعتقد المريض الروحي سيجمع بين علاج النفسي الدواء مع الروحي ؟!


أنا أعتبره صعب جداً جداً لأنه سيكون في غيرحاله لدرجة لايستطيع يُرقي نفسه أبداً حتى الواجبات لايقوم بها .

لاأحد يشعر ياشيخ بالكلام إلا ممن جرب هذا الألم و هذه الأدوية والله ثم والله حوالي جربت كثيراً كثيراً صرت للتجارب..كل بعد شهر يتغير وفي كل وصفة طبية كان يكتب لي خمسة أدوية

قبل أيام كان يشتد عليّ الألم بصورة قاسية جداً جداً بطني كان يتمزق مع النزيف فقط أريد النوم لأغمض عيني فذهبت المستشفى واعطوني ابر مهدئات لكن أنا أكون في عالم ثاني جداً .والألم هو نفسه الذي اتألم منه فقط جمسي تخدّر.


والله صعب ياشيخ


العلاج النفسي الدوائي ليس عيب البعض يكون لهم علاج وعند طبيب ثقة !

بالعكس لكن بعض المرضى يعتبر هذا الدواء لهم ظلم كبير جداً


الذي يكون مريض روحي يتعالج بالقرآن والنفسي بالأدوية

أما الأثنان مع بعض الروحي والمريض النفسي يتعالج معاً صعب صعب جداً عليه .


يوجد منتديات نفسية اذهب لها وانظر للأعضاء هم مريضيين نفسياً وكيف معانتهم ولا فائدة !!!


انا كتبت رد في موضوع الشيخ أضواء البيان عن ذلك وأنظر إليه .اسمه متى يذهب المريض الروحي لاأذكر البقية سأضع الرابط

أعلم في من لديهم واسوس لاتخف إلا بذلك لأنه يكون في نقص هرمون ويسبب ذلك لكن البعض هذا وذاك .ولا يستطيع .


أذكر بأن أول أيام صدمتي بفقدان الوالدة احتجت العلاج النفسي ونفع معاي ولله الحمد لكن بعده بفرتةا بعد أن جآتني الآلآم والأعراض ظننتُ بأني أتوهم ومرض نفسي أعانيه ولم أهمل نفسي والمصيبة يعطوا أدوية دون معرفة السبب الحقيقي وأنا كنت لاأعرف ماهو مرض روحي أصلاً .


انتظر أن ترد عليّ

وإذا أردت أن تسألني أي سؤال سأجيُيبك وبكل صراحة

شكراً لك .

 

 
قديم 22-01-2013, 17:43   #7
معلومات العضو
أبوسهيل
مستشار إداري و معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبوسهيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 110
أبوسهيل في طريقه إلى الإبداعأبوسهيل في طريقه إلى الإبداع

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تراتيل السحر
  
السلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته ؛؛؛

لاحرمّكَ الله الأجر الشيخ الفـاضل ؛

طيب لي سؤال فقط وبعدها سأكتب ماأريد .

للأسف ياشيخ وأنا أقولها لك وعن تجربة مع ممن تعالجت نفسياً بالدواء هل تعتقد المريض الروحي سيجمع بين علاج النفسي الدواء مع الروحي ؟!


أنا أعتبره صعب جداً جداً لأنه سيكون في غيرحاله لدرجة لايستطيع يُرقي نفسه أبداً حتى الواجبات لايقوم بها .

لاأحد يشعر ياشيخ بالكلام إلا ممن جرب هذا الألم و هذه الأدوية والله ثم والله حوالي جربت كثيراً كثيراً صرت للتجارب..كل بعد شهر يتغير وفي كل وصفة طبية كان يكتب لي خمسة أدوية

قبل أيام كان يشتد عليّ الألم بصورة قاسية جداً جداً بطني كان يتمزق مع النزيف فقط أريد النوم لأغمض عيني فذهبت المستشفى واعطوني ابر مهدئات لكن أنا أكون في عالم ثاني جداً .والألم هو نفسه الذي اتألم منه فقط جمسي تخدّر.


والله صعب ياشيخ


العلاج النفسي الدوائي ليس عيب البعض يكون لهم علاج وعند طبيب ثقة !

بالعكس لكن بعض المرضى يعتبر هذا الدواء لهم ظلم كبير جداً


الذي يكون مريض روحي يتعالج بالقرآن والنفسي بالأدوية

أما الأثنان مع بعض الروحي والمريض النفسي يتعالج معاً صعب صعب جداً عليه .


يوجد منتديات نفسية اذهب لها وانظر للأعضاء هم مريضيين نفسياً وكيف معانتهم ولا فائدة !!!


انا كتبت رد في موضوع الشيخ أضواء البيان عن ذلك وأنظر إليه .اسمه متى يذهب المريض الروحي لاأذكر البقية سأضع الرابط

أعلم في من لديهم واسوس لاتخف إلا بذلك لأنه يكون في نقص هرمون ويسبب ذلك لكن البعض هذا وذاك .ولا يستطيع .


أذكر بأن أول أيام صدمتي بفقدان الوالدة احتجت العلاج النفسي ونفع معاي ولله الحمد لكن بعده بفرتةا بعد أن جآتني الآلآم والأعراض ظننتُ بأني أتوهم ومرض نفسي أعانيه ولم أهمل نفسي والمصيبة يعطوا أدوية دون معرفة السبب الحقيقي وأنا كنت لاأعرف ماهو مرض روحي أصلاً .


انتظر أن ترد عليّ

وإذا أردت أن تسألني أي سؤال سأجيُيبك وبكل صراحة

شكراً لك .


بارك الله فيك

ذكرت أن ليس كل الحالات تحتاج هذا الإقتران بين العلاجين و إن كنت دائما أوجه للقرآن وحده لكن عموما إذا لزم الجمع بينهم فلا حرج فليا عدوين كما يتصور البعض و قد بينت ان التمييز بين المرضين صعب و يحتاج خبرة و كذلك اختيار نوع الدواء النفسي و أن لا يكون له آثار جانبية و ان يكون فعالا فليس كل الأدوية متشابهة بل منها المتطور المكتشف حديثا و منها القديم الذي أثبت نجاحا ومنها ما هو مضيع للوقت و الجهد و هذا علم له أهل اختصاصه, فلا يمكن التخبط بين الأدوية النفسية , لكن على المريض ان يعلم ان الأدوية النفسية لا تأتي بالنتائج المرجوة إلا بعد أسبوعين إلى شهر ز البعض يستعجل النتائج فيغير الدواء قبل الأوان
أعيد المقصود من موضوعي ليس كل المرضي بل طائفة منهم فيجب الإنتباه لذلك حتى لا تختلط الأمور على القارئ فيقولني مالم أقل و يفهم قصدي على غير مقصدي

 

 
قديم 22-01-2013, 17:47   #8
معلومات العضو
تراتيل السحر
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

تراتيل السحر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 217
تراتيل السحر متفوقتراتيل السحر متفوقتراتيل السحر متفوق

 

أعتذر على عودتي ياشيخ ؛؛؛

للأسف كثير من الأطباء يقولوا هذا دواء طبيعي لايؤثر لابد من دواء يدخل في كيماوي ...الآن كثر آدوية نفسية صارت تحت مايسمى دواء أعشاب .

مريض الأكتئاب وغيره من الأمراض النفسية الدكتور الجيد هو الذي يستطيع يفصل يكون لدى المريض النفسي نقص في هرمون معين عن طبيعته بمجرد أن يأخذ العلاج لفترته المسموحة به يصير جيداً ،،،

نعم أعلم بأن الدواء النفسي لايأتي بنتائج إلا بعد أشهر وللأسف يبدأ المريض يتغير العلاج ؛؛؛أفهم ماتقصده

أسأل الله أن يُشفي كل مريض نفسي وروحي ولا يجعل أي مريض تحت من لايرحم .

شكراً مرة آخرى لك أيّها الشيخ الفـاضل .


ونفع الله بك ولا حرمّك الله أجر النصيحة وشكراً لك عضميرك الذي انعدم الضمير في قلوب البعض إلا من رحم الله .

 

 
قديم 22-01-2013, 20:41   #9
معلومات العضو
ABO.YOUSEF
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو







1

ABO.YOUSEF غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 102
ABO.YOUSEF في طريقه إلى الإبداعABO.YOUSEF في طريقه إلى الإبداع

 

وعليكم السلام ورحمـة الله وبركاته

جزاك الله خير , المشكله للأسف كما ذكرت بين المعالج بالقران و المعالج بالدواء النفسي كل شخص يريد ان يفرض ان علمه الاصح و انه الاقرب للصواب لكن الواقع يقول في اتحادهما قوه و فائدة للمبتلى لكن للأسف اعرف ناس كثر ضيعوا اعمارهم بالرقية " فقط " مع ان علتهم نفسيه بحته تحتاج الى دواء نفسي , و اعرف اخرين ضيعوا اوقاتهم و اموالهم عند الاطباء النفسيين و علتهم عين قريبه .. الضحية المبتلى ,,

و بنظري تعصب الراقي لعلمه اهون بكثير من تعصب الطبيب النفسي لعلمه !!!


السؤال الي يطرح نفسه .. كيف نقنعهم ان في اتحادهما قوه ؟؟؟!


شكراً لك شيخنا الفاضل ,,

 

 
قديم 23-01-2013, 05:06   #10
معلومات العضو
*ابو الوليد*
مشرف القسم العام

إحصائيات العضو







1

*ابو الوليد* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
*ابو الوليد* يستحق التمييز

 

ولي سؤال شيخي الفاضل

الشد العصبي للمريض الروحي ؟ لماذا يحدث له ذلك؟

اقصد أن المريض الروحي تجده ليس عصبيا كالمفهوم
بل تجده جسده مشدود وينتبه اليه العارف بأحوال المرضى او من انتبه الى حاله
مثال :

شخص ممسوس يصعب عليه ربط شئ بشكل معين رغم سهولة الربط تجده يرتعش كالمرتبك وهو في داخله ليس بمرتبك !
يعني شئ محير صراحة !

انت في موضوعك ذكرت الحلول النفسية ومن خلال متابعتي للموضوع تذكرت الحالة العصبية للمريض الروحي

وددت لو تشرح قليلا عن الحاله العصبية التي ذكرتها انفا وكيفية علاجها بارك الله فيك وفي علمك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 
قديم 23-01-2013, 09:01   #11
معلومات العضو
حمزة الجزائرى
مشرف قسم صوتيات الرقية الشرعية

إحصائيات العضو






1

حمزة الجزائرى غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
حمزة الجزائرى يستحق التمييز

 

انا دائما اقول لا توجد امراض نفسية بل توجد امراض شيطانية وكل ما يتخبط فيه الناس من قلق و وسواس قهرى و عصبية سببه كثرة الفتن و المعاصى فتهاون الناس فى ارتكاب المعاصى هو الطريق الى الهم و المرض فكم نرى من الناس من يصلى و يصوم و يزكى و يحج و لكنه يتساهل فى المعاملات الربوية او تجده يخوض فى اعراض الناس يعنى انه يؤدى اركان الاسلام الخمسة لكنه ضعيف امام الفتن و المعاصى
واقولها اليوم بكل صراحة لو فهم الناس كتاب الله كلمة كلمة و طبقوا كل اوامره بدون استثناء و ساروا على خطى الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم فلن تجد ناس يشتكون لا من امراض روحية و لا عضوية لان الشفاء و النصر و التوفيق و السكينة و انشراح الصدر من عند الله

 

 
قديم 23-01-2013, 09:08   #12
معلومات العضو
help me
حفظه الله

إحصائيات العضو






1

help me غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
help me يستحق التمييز

 

بحكم تجربتي انصح اللي فيه مرض روحي يستمر على القران وحفظه والصبر والاحتساب عند الله والاستغفار
اللي فيه مرض نفسي ماله علاقه بالمرض الروحي يروح للعياده النفسيه

انا جربت العلاج النفسي ادوية للنوم مع مضادات اكتئاب وادوية لرفع المعنويات لكن تتعارض مع القران تعطي شعور بالاسترخاء الزائد وتمنع الصلاة والقران وتشعرك بانك انسان عايش تاكل وتشرب وتنام ولا فائده من حياتك

القران افضل منها والصبر حتى الفرج باذن الله

 

 
قديم 23-01-2013, 16:07   #13
معلومات العضو
أبوسهيل
مستشار إداري و معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبوسهيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 110
أبوسهيل في طريقه إلى الإبداعأبوسهيل في طريقه إلى الإبداع

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *ابو الوليد*
   ولي سؤال شيخي الفاضل

الشد العصبي للمريض الروحي ؟ لماذا يحدث له ذلك؟

اقصد أن المريض الروحي تجده ليس عصبيا كالمفهوم
بل تجده جسده مشدود وينتبه اليه العارف بأحوال المرضى او من انتبه الى حاله
مثال :

شخص ممسوس يصعب عليه ربط شئ بشكل معين رغم سهولة الربط تجده يرتعش كالمرتبك وهو في داخله ليس بمرتبك !
يعني شئ محير صراحة !

انت في موضوعك ذكرت الحلول النفسية ومن خلال متابعتي للموضوع تذكرت الحالة العصبية للمريض الروحي

وددت لو تشرح قليلا عن الحاله العصبية التي ذكرتها انفا وكيفية علاجها بارك الله فيك وفي علمك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

الجهاز العصبي أخي في هو المسئول عن الشعور بالخوف و الإكتئاب و الفرح و غيره و تقوم كل خلية عصبية بإنتاج مادة كيماوية تسمى الناقل العصبي و كل شئ بفرز بمعيار دقيق بفضل الله
لكن ربما يكثر إنسان من شرب القهوة فيتأثر مزاجه و قد يشعر بالضيق و النرفزة بل سبب خارجي و لكن لحدوث خلل في الناقلات العصبية تسبب فيه شرب القهوة و اضرب أمثلة على ذلك كما تحب انت

و ربما يكون هناك سبب للحزن لكن عامل خارجي يزيل الحزن مع بقاء السبب في الحزن

فقد روى البخاري و مسلم عن عائشة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ؛ أنها كانت ، إذا مات الميت من أهلها ، فاجتمع لذلك النساء ، ثم تفرقن -إلا أهلها وخاصتها- أمرت ببرمة من تلبينة فطبخت . ثم صنع ثريد . فصبت التلبينة عليها . ثم قالت : كلن منها . فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " التلبينة مجمة لفؤاد المريض . تذهب بعض الحزن " .

فرغم وجود الحزن يخففه هذا الطعام

فكذلك أخي تدل الجن فقد يعبث بالناقلات العصبية فيحدث خلل كم تفضلت فيشرتبك المريض عصبيا دون أن يكون هناك سبب فيختل الشعور الداخلي مع حركة اليد فتكون حركة اليد مرتبكة و الإنسان نفسه غير مرتبك بسبب تخل الخبيث

لذلك أقول ربما يكون الطعام الصحي الواعي أضل كثيرا من الأدوية النفسية و مثل السلطة و الوعي في تجميعها قد يكون لها أثرا كبيرا في إزالة الإكتئاب
فالمقصود أن الجن يعبث فيزيد إفرازات او ينقصها منها ما يمكن إعادة توازنه بالدواء أو الطعام و منها ما يحتاج لإضعاف الجني و إزالة تأثيره على المخ


و الله أعلم

 

 
قديم 23-01-2013, 18:37   #14
معلومات العضو
*ابو الوليد*
مشرف القسم العام

إحصائيات العضو







1

*ابو الوليد* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
*ابو الوليد* يستحق التمييز

 

جزاك الله خير شيخي الفاضل على الجواب وبارك فيكم

 

 
قديم 29-01-2013, 21:24   #15
معلومات العضو
- هدى -
نسأل الله له الجنة

 
الصورة الرمزية - هدى -
 
إحصائيات العضو






2

- هدى - غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 507
- هدى - مبدع بلا حدود- هدى - مبدع بلا حدود- هدى - مبدع بلا حدود- هدى - مبدع بلا حدود- هدى - مبدع بلا حدود- هدى - مبدع بلا حدود

 

إخواني أنا لي رأي فقد تناولت الأدوية النفسية في فترة العلاج بالرقية

ووجدت أثر للدواء النفسي من زوال أعراض نفسية لأنني في فترة الرقية تلك لم أصل بعد لمراحل

الشفاء التي يجد فيها المريض الخفة والتحسن


عالعموم ما أريد قوله :

أن البعض لديه من قوة العزيمة والاستمرار فهذا نقول له يمكنك الأخذ بالرقية والقراءة والأذكار

مع الاستمرار وستجد الفرق ولا ريب فالقرآن شفاء

أما البعض ممن لديه ضعف اليقين أو ضعف في الاستمرار أو المتابعة

فهذا عليه إلى جانب الرقية الأخذ بالدواء النفسي

إلى أن يصل إلى شط الأمان

لاحظوا جيدًا إلى أن يصل إلى شط الأمان

يعني تستقر حالته النفسية والاجتماعية والفكرية ساعتها يترك العلاجات بالتدريج

ليس دفعة واحدة

إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله ..

سأستفيد من وجهة نظركم إن كان في كلامي ما يحتاج لتصويب ..

 

 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

الساعة الآن 11:34 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000