لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

تنبيه : الموقع مفتوح حالياً للقراءة فقط لأسباب فنية لفترة مؤقتة

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971553312279

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للرقية الشرعية > قسم المواضيع المتميزة [ للمطـــالعة ]
نور المنتدى بالعضو الجديد

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-2012, 01:40   #1
معلومات العضو
أضواء البيان
المدير العام و العلاج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أضواء البيان غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
أضواء البيان يستحق التمييز

 

كاتب الموضوع الأصلي إجابات الأستاذة الفاضلة/ فوز كردي على أسئلة الأعضاء

السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه
ننقل لكم إجابات الأستاذة الفاضلة/ فوز كردي
على أسئلة الأعضاء في هذا الرابط:
http://www.rouqyah.com/showthread.php?t=136757

جزاها الله خيرا ونفع بها

 

 
قديم 27-12-2012, 01:44   #2
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم


سؤال يتبادر إلى ذهني عندما اسمع بعض الرقاة المعالجين يقولون هناك طاقه إيمانية قوة إيمانية تكون في يد المعالج أو تخرج من يده عندما يضعها على المريض ويقرأ القرآن عليه !
في حين أجد الألزم والأقوم أن يرى المعالج أنه لا حول ولا قوة إلا بالله ولا يرى في نفسه قوة تخرج ولا غيره وإنما هو بأمر الله وقوته وقدرته
ويستدلون بذلك من العلة من وضع يد الرسول صلى الله عليه وسلم على صدر المريض أو غيرها
السؤال
كيف الرد وتوضيح الاختلاف في النية والاعتقاد والفعل وغيرها حتى لا يرى المريض في يد المعالج بركة! أو معجزة
إن شاء الله يكون السؤال واضح !
الجواب :
انتشر مؤخراً خلط الرقية بالعلاج بالريكي والطاقة عند بعض الرقاة ، وفي أحد دورات التنبيه على ضلالات الفكر الوافد تحدثت راقية ومعلمة في أحد دور القرآن قائلة : أنا أجمع بين العلاج بالقرآن والعلاج بالطاقة وأسافر كل عام إلى الماستر في الهند لأشحن جسمي بالطاقة وأجددها ...علاجي للناس بالقرآن فقط لم يكن فعال كعلاجي لهم بالقرآن والطاقة ...!!!
والحق أن العلاج بالقرآن والرقية بالمنهج المرضي عند الله لا علاقة لها بطاقة ولا شحن ولا قوة نفس الراقي وإنما هو تأثير عظمة الكلام وعظمة المتكلم به سبحانه وصدق خبره بأن القرآن شفاء ..وإنما وضع اليد اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم وقد يشعر الراقي بشيء في يده أو يشعر المرقي بحرارة من يد الراقي فلا يلتفت لذلك وتمييز الحق فيه من الوهم يصعب ثم أن اليقين بصدق الخبر ونفع الرقية على الهدي النبوي إذا غلب على النفس ضعف تتبع الأوهام ورغبة تفسير كل شيء بالماديات أو بالفلسفات.
وقد دخلت ضلالات الطاقة على بعض الرقاة كما دخلت على غيرهم ومنهم من أخذ في ذلك دورات أو تدريبات فاختلط على هؤلاء الأمر والتبس عليهم الحق بالباطل ..

 

 
قديم 27-12-2012, 01:44   #3
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

جزاكم الله خير
1/ أسمع من يقول أن رش الملح الخشن في زوايا البيت مع الحبة السمراء يخرج الطاقة السلبية من البيت بأمر الله ما مدى صحة هذا الزعم ؟؟
مصطلح الطاقة ينبغي أن يضبط ، فماذا يقصد هؤلاء بالطاقة ؟؟؟
ها هي الطاقة الفيزيائية بتحولاتها كهربائية أو حرارية ومغناطيسية وغيرها ...سياق الكلام يؤكد أنهم لا يقصدون هذا وإلا فما علاقة الكره والحب والنشاط والكسل والمرض والصحة بهذه الطاقة ...
المقصود هو ما يسمى بالطاقة الفلسفية وهي اعتقاد لا علاقة له بالطاقة شرحه شيخ الإسلام ابن تيمية في شرحه لعقائد فلاسفة الباطنية فقال : ( فلاسفة الباطنية يفسرون الجن والملائكة بقوى النفس ... وانتهى قولهم إلى وحدة الوجود ...فإنهم دخلوا من هذا الباب حتى خرجوا من كل عقل ودين) إن آثار العوالم الغيبية من ملائكة أو جن متعلق بإيماننا بالغيب ونأخذ وسائل استجلاب نفعه أو استدفاع ضره من خبر الوحي لا من تجربة شخص أو بقايا حضارات الصين والتبت ... فوسائل استجلاب الملائكة وما يتبع ذلك من استغفارهم وتنزل الرحمة والبركة معهم إنما يكون بالقرآن والوضوء ومدارسة القرآن والابتعاد عن المعاصي وتعليق الصور ونحو ذلك مما دلت عليه النصوص ووسائل استدفاع وجود الشياطين وما يتبع ذلك من مرض وشحناء وغيره إنما يكون بذكر الله والبعد عن المعاصي ودوام قراءة القرآن والتحصن به ونحو ذلك مما دلت عليه النصوص .
أما دعوى أن الملح أو النباتات الخضراء أو ....أو .....يجلب طاقة إيجابية أو يدفع طاقة سلبية فهي نشر المعتقدات الشركية والأوهام تحت غطاء علمي ...
ولدينا بفضل الله مما ثبت بالشرع ومما ثبت بالعقل لصحتنا وراحتنا ما يغنينا عن الأوهام والضلالات.


2/ وقانون الجذب سمعت من ينادي به أنه يقول أنه غير مخالف للإسلام فهو قائم على مبدأ حسن الظن بالله ؟! أتمنى أن تعرجون على هذا القول
وجزاك الله خير
منهج الإسلام ومنهج قانون الجذب متضادان تماماً في حقيقة الأمر، وإن ظهر وجه من وجوه التشابه في الظاهر فإنما سميت الشبهة شبهة لأنها باطل يلبس لباس الحق فيشتبه على الناس . فمنهج الإسلام يقتضي أن يستشعر الإنسان فقره وحاجته وضعفه، وغنى ربه وملكه وقدرته ورحمته وقربه ممن دعاه فيطيعه ويدعوه ويتوسل إليه ويظل راجيا خائفا محبا منطرحا متذللا ، فإن تحقق مطلوبه شكر واستمر داعيا حامدا ذاكرا وإن لم يتحقق صبر واحتسب، وبين هذا وذاك هو يستخير الله مفتقراً إلى تسديده واختياره راجيا توفيقه واثقاً برحمته وحكمته، راضيا بحكمه.
بينما منهج قانون الجذب يقتضي أن يستشعر الإنسان قوته وقدرته غير المتناهية، ويشعر أن الكون مطيع له خاضع لأفكاره ، ثم يستحضر مطالبه وأمانيه، ثم يرسل بقوة تفكيره إليها ذبذبات الجذب فيحصلها، وينعم بها. وإن أخفق عاد فكرر المحاولة بقوة نفس أكبر! فشتان بين المنهجين شتان .
إن الدعاة إلى هذا "السر" من المسلمين إما أنهم يظنون توافقه مع الدين ويَغفلون عن مضامينه الفاسدة أو يُغفلونها، وإلى هؤلاء نقول : ما دام عندكم الأصل الصافي فعلام العمل على تصفية هذا الملوث! وإما أنهم يظنون أنه يحوي سرا جديدا لا نعرفه في ديننا وهذه ضلالة عظيمة ، قال ابن تيمية موضحاً هذه الأمر : "وقد يكون علم من غير الرسول لكن في أمور دنيوية مثل : الطب والحساب والفلاحة والتجارة وأما الأمور الإلهية والمعارف الدينية فهذه العلم فيها مأخذه عن الرسول، فالرسول أعلم الخلق بها وأرغبهم في تعريف الخلق بها وأقدرهم على بيانها وتعريفها "

 

 
قديم 27-12-2012, 01:46   #4
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

أسأل الله أن ينفع بعلمك
طالما لديّ تسـاؤلات كثيرة وخصوصاً بعلم البرمجـة اللغوية واختلطت الأمور عليّ جداً وشتت ذهني كثيراً بعد أن قرأت ما في موقعك وأسأل الله أن ينفع بكِ
تشجعتُ بهذا العلم كما سمعت ليُعطيني محفز إيجابي ويُعينني، وللأمانة يا دكتورة لم أكن أعلم اسمها البرمجة لكن باسم آخر دخلتها وعندما سألت الدكتور قال لأنها منعت والآن عادت
قرأتُ ما في موقعك تفاجأت وعندما أنظر للكتاب الذي بين متناولي لا أعلم تشتت أفكاري
عندما طبق هذا العلم كان يأتي الدكتور الذي أخذته عنده بأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم كمثال قصة المسيب بن حزن ولما غير اسمه بهذا استنبط الدكتور بأن البرمجة كان تُمارس من قبل ما صحة ذلك؟
البرمجة يا عزيزتي برنامجاً انتقائياً ( eclectic) يضم مجموعة منتقاة من الفلسفات والنظريات والفرضيات من علوم شتى إدارية ونفسية ولغوية ودينية مع بعض الممارسات والتقنيات لمجموعة من الناجحين بمنظور غربي ( منهم ناجحين في السحر والشعوذة والنفاق اللغوي ) . فمن هذه المجموعة المنتقاة تطبيقات مأخوذة (ومنتحلة ) من فروع العلم الأخرى كعلم النفس السلوكي والمعرفي وشيءٌ من الإدارة والعلاج النفسي وغيرها ، وعلى هذا فالبرمجة تشمل بعض التقنيات السلوكية الصحيحة لابد منها لإكمال البرنامج ليست من أصلها ولا من ابتكارها وإبداعها ، وإن ظن ذلك كثير من المفتونين بها ! صرّح بهذا في الغرب كبار روادها وذكره المدرب ( ودسمول ) فقال : "ليس في البرمجة شيء جديد ". بينما تجد - للأسف - في واقع المتدربين والمدربين من يظن أن كل مهارات الإيحاء برمجة عصبية ، وكل نجاحات التربية والتواصل برمجة عصبية ، وكل علاج نفسي صحيح برمجة عصبية ، وكل مهارة في حل المشكلات برمجة عصبية ، وكل مهارات التحفيز برمجة عصبية ، وكل فنون الإقناع والتأثير برمجة عصبية ، وكل تفكير تفاؤلي إيجابي برمجة عصبية!!! بل وكل خير جاء به أحد من البشر برمجة عصبية ، حتى ادعى بعضهم أن رسالة خير المرسلين إنما هي برمجة باندلر اللغوية العصبية !!! مع أن الفرق بين هذه الأمور وبين البرمجة اللغوية العصبية في الحقيقة هو الفرق بين الحقيقة والزيف. أرجو أن يكون الأمر اتضح لك .

وقانون الجذب وحسن الظن وكذلك البرمجة حتى في حفظ القرآن
ما هي صحة ذلك؟
التدريب على تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية ومحاولة جعلها منهجا حياتيا يوميا ، أو نافعا في أداء العبادات كحفظ القرآن أو الخشوع أو نحو ذلك هو في الحقيقة أخطر من التدريب عليها كبرنامج مستقل لأنه يروج لفكر باطني ينبغي أن يحذّر منه وإن لم يعرف أهله أو لم يسمعوا قط عن اسم البرمجة اللغوية العصبية ، إذ العبادة وطريقتها لا تؤخذ إلا من منهج النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين المهديين رضوان الله عليهم أجمعين .
ومنهجنا في حفظ القرآن منهج صحابة نبينا نتلو ونستمع ونتدبر وندعو الله ونتضرع ونعمل بما تدعو له الآيات فإن تم لنا الحفظ فخير كثير ونستمر نراجع وندعو ...ونحن بخير مادمنا على هذا المنهج فهو الذي يجعل للقرآن أثر في حياتنا ويقربنا إلى ربنا أما غير ذلك من مناهج فلعلها تقودنا لحفظ أجوف والنبي حذر : منافقو أمتي قراؤها ...فقد يكون حفاظ ولكنهم أهل نفاق فحذار .


المصيبة يا دكتورة عندما يأتوا بأدلة من أقوال العلمـاء وكتب موثوقة وبصراحة لم أعرف ضرر هذا العلم إلا من خلال هذا المنتدى وتفـاجأت جداً والحمد لله سخر الله لنا الحق هنا لأراه ومع هذه الاستضافة
أسأل الله أن يُنجينا من الفتن ما ظهر منها وما بطن ...
لقد لبس الهوى قفاز العلم في عصرنا ليصافح به عقول الناس فلا ينتبهوا لحقيقته وأما أحذر من الغطاء العلمي والغطاء الشرعي الذي يستخدمه مروجو هذه الضلالات سواء بحسن أو بسوء نية ..

 

 
قديم 27-12-2012, 01:47   #5
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

حياك الله أختي وبارك الله فيك ونفع بك
سؤال محيرني من فترة: بعض الرقاة يقول إن الجن بالإنسان لا يستطيع أن يعتدي على المريض هو فقط يلعب بخلايا المخ فيحدث خلل بخلايا المخ وعند الرقية يعود الإنسان لطبيعته، أي أن الخلل ((يفسده الإنسان)) بالعادات السيئة أو استخدام العقاقير المخدرة، فلا أعلم لجهلي بعلم الطاقة والبرمجة العصبية
لكن السؤال:
1/ هل هذا داخل بالعلم ولا كيف؟
2/ وما رأي الدكتورة أيضا بهذا البحث العلمي الذي يستشهد به الرقاة
((أثبتت الأبحاث الطبية مؤخرا أن هناك مراكز بالمخ البشرى تفرز مواد أشبه بالأفيون وتسمى الاندروفين وهى تعمل بعد إفرازها في الدم إلى تخفيف حدة الألم الجسدي والنفسي الذي قد يتعرض له الإنسان في حياته اليومية ، فإذا حدث إدمان الفرد على مخدر آخر خارجي يتعاطاه, يتوقف المخ عن إفراز المخدر الداخلي الطبيعي وهى مادة (الاندروفين) التي أعطاها الله للإنسان ومنح مخه قدرة إفرازها لكي تخفف من آلامه بصورة طبيعية سلسة، وعندما يتوقف المخ عن إفراز تلك المادة المخدرة الطبيعية الداخلية للإنسان نتيجة تعاطي مخدرا صناعيا خارجيا فإن أجهزة إفراز المخدر الطبيعي الداخلي يكون قد أصابها العطب والتوقف لفترة من الزمن عن ممارسة نشاطها الذي قد خلقها الله من أجله)).
بصرف النظر عن البحث فليس له علاقته بكلام الرقاة وأثر الرقية وعلاجها لا يؤخذ من أبحاث إنما يؤخذ من خبر الوحي .

 

 
قديم 27-12-2012, 01:48   #6
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

الدكتورة الفاضلة
1/ أسـأل عن النظريات كنظرية تريز وغيرها من النظريات وما صحة هذا العلم؟!
2/ أيضــاً مهارات التفكير TBL
Thinking Based Learning
وما صحة هذا العلم ؟!
كثير من هذه العلوم والنظريات نفسية أو إدارية لا بأس بمعرفتها وليست من فلسفة الطاقة ولكن المشكلة عندما يعطيها مدربي البرمجة والطاقة فيصبغونها بفلسفاتهم .
أو عندما تعطى على أنها حقائق علمية لا مجرد نظريات قابلة للصواب والخطأ وليست قابلة للتعميم بإطلاق .


3/ وكذلك تحليل شخصية الإنسـان ونفسيته من خلال خط اليد والرسم في العلاج وغيره ما صحة هذا العلم ؟!
تحليل الشخصية بحسب خصائص سرية كشخصيتك من خلال لونك المفضل أو حيوانك المفضل أو حروف اسمك وهذه في حقيقتها كهانة وعرافة بثوب جديد لا تختلف عن القول بأن من ولد في نجم كذا فهو كذا وحظه كذا ، فهذه النماذج للتحليل تقوم على روابط فلسفية وأسرار مدعاة مأخوذة من الكتب الدينية للوثنيات الشرقية وتنبؤات الكهان ودعاواهم كخصائص الحروف ومن ثم يكون من يبدأ اسمه بحرف كذا شخصيته كذا ، أو من يحب اللون كذا فهو كذا ، ومن يحب الحيوان كذا فهو ميال إلى كذا ، وغير ذلك مما قد يظن من يسمعه لأول وهلة بوجود أسس منطقية يبنى عليها مثل هذه الأنواع من التحليل وحقيقة الأمر عقائد فلسفية يؤمن معتقديها بما وراء هذه الأشياء (الألوان ، الحيوانات ، الحروف ، النجوم ....) من رموز ! وأقلها ضررا ما تبنى على مجرد القول بالظن الذي نهينا عنه لأنه يصرف عن الحق الذي تدل عليه العقول السليمة والمتوافق مع هدى النقل الصحيح .
وكذا تحليل الشخصية من خلال الخط أو التوقيع يلحق بهذا النوع الباطل من وجه الكهانة والعرافة إذا تضمن إدعاء معرفة أمور يتعلق بأحداث الماضي أو المستقبل أو مكنونات الصدر دون قرينة صحيحة صريحة إذ لا اعتبار للخصائص السرية المدعاة للانحناءات أو الاستقامة أو الميل أو التشابك للحروف والخطوط ولا تعتبر بحال قرائن صحيحة في ميزان العقل السليم، فهذه النماذج ماهي إلا كهانة وإن اتخذت من تحليل الشخصية ستارًا لها. قال الدكتور ابراهيم الحمد معلقًا على الاعتقاد بتأثير تاريخ الميلاد أو الاسم أو الحرف : ((كل ذلك شرك في الربوبية ؛ لأنه ادعاء لعلم الغيب )).
وقد يربط مروجو هذه البرامج بينها وبين الفراسة فيعطونها اسمها إما جهلا بحقيقة الفراسة أو تدليسا على الناس ، وليست من الفراسة في شيء وإنما هي الكهانة وإن سموها بغير اسمها .


4/ دكتورة أفيدينا من حيث العموم دورات التنمية البشرية الآن كثرت جداً ما صحتها وكيف الإنسان يعرف إذا كانت هذه خدع للإنسان وهذه بها منفعة ؟! كيف نُفرق؟!
دورات التنمية البشرية على العموم تنطلق من تصور فاسد عن الإنسان بزعم أنه يستغني بنفسه عن أي مصدر سواه وكل الدورات التي تتمحور حول الإنسان بأي تطبيق وتقنعه أنه وحده قادر على اسعاد نفسه وتحقيق مراده هي من هذا الباب .
أما دورات تنمية الموارد البشرية التي تعطي الإنسان أدوات إدارية أو مهارات يتعلمها ليزيد من انتاجه فهي مختلفة .
وقد يخلط الدورات معا ولكن إذا ميزت منهج تزكية النغش في الإسلام المبني على أن الإنسان عبد مفتقر إلى ربه سعادته ونجاحه بيد مولاه مع ضرورة أخذه بالأسباب ستميزين الحق من الباطل في تلك الدورات .
ونصيحتي أن تلجئي لتربية نفسك بمنهج الكتاب والسنة أولا وسترين فارقا قد يغنيك عن كل الدورات .


5/ وكذلك علم الحرية النفسية تعالجت مرة بهذا العلم ولم أنتفع به بشيء أبداً ؟! أحسستُ بأنه علم كاذب وأوهام.
أسأل الله أن ينفع بكِ الأمّــة
هو كما ذكرت واقرئي التوضيح عنه مع إجابتي على السؤال عن الإبر الصينية .

 

 
قديم 27-12-2012, 01:48   #7
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه
جزاك الله كل الخير دكتورة
أمي وأخواتي ذهبن لدكتور يعالج بالطاقة وعنده ممرضة تعمل حجامة وقالوا لي بأن لديه أجهزة متطورة
كيف لنا أن نعرف مدى قدرته وكفاءته لأن أمي كبيرة في السن وأخاف عليها لأنها مريضة؟؟
أحذر من الغطاء العلمي ومحاولة تزيين الباطل :
العلاج يكون عند الأطباء ومن لديهم تأهيل علمي صحيح في مجالهم فأدعياء الطب كثر فاحذري .وأين أنتم من الطب الأصيل من الرقية والعسل والحبة السوداء وغير ذلك مما ثبت في الكتاب والسنة .

 

 
قديم 27-12-2012, 01:49   #8
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال
ما رأيكم بالعلاج بالطاقة المغناطيسية ومدى فائدتها لأني حاليا أتعالج بها ؟
لا أعرفه . وحول المغناطيس علاجات صحيحة وعلاجات فلسفية باطلة ولا أعرف ما الذي تتعالجين به .
اذا كان في مستشفى معترف به وطبيب معروف فلعله علاج صحيح . وإن كان الصحيح اسمه العلاج بالرنين المغناطيسي ـما العلاج بالطاقة المغناطيسية فلم أسمع به
ولا تتعالجي أبدا عند شخص لا تعرفي مؤهلاته وحقيقة ما يعالج به فجسدك أمانة لا تتهاوني في علاجه بالأوهام والضلالات .

 

 
قديم 27-12-2012, 01:50   #9
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

السلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته
1/ الدورات التي تُـقـام لتنشيط اللاواعي بمهارات التنفس العميق والاسترخاء والتخيل وكذلك اليوغا ما حكمها وهل كما قيل هي خطرة ؟!
هي خطرة على الصحة والدين ...خطورتها على الصحة إذا لم تطبق تطبيقا صحيحاً ، وخطورتها على الدين لما يصاحبها من اعتقادات ولما تسربه إلى العقل من ضلالات متنوعة .

2/ كذلك انتشر في أثناء الدورات أنا أستطيع أنا أثق في نفسي وغيرها من العبارات المبدوءة بكلمة أنا التي نتعلمها في تطوير الذات لها أصل ديني فديننا يحثنا على التفاؤل ويندب له كما في الحديث القدسي ( أنا عند حسن ظن عبدي بي ) فهذه الكلمات من حسن الظن بالله ما صحة هذا الكلام ؟!
خلط عجيب ...حسن الظن بالله تطبيقه الدعاء والتذلل وحسن الرجاء .
أما أنا أنا أنا فهي تطبيق لفلسفة الإنسانية وأنك لا تحتاج إلى إله فقط أطلق قواك وعملاقك وثق بنفسك ....
وما أتعسك آنذاك ...فالحق ثق بربك وادعوه وتضرع اليه واسأله ألا يكلك إلى نفسك طرفة عين .


3/ ما هي القراءة الضوئية وهل هذا علم صحيح ؟!
القراءة الضوئية أو القراءة بكامل العقل تختلف عن القراءة السريعة التي تتم بتدريب صحيح منطقي ومعقول، أما الضوئية فليست إلا وهماً وادعاءً، يقدم في قالب به بعض المعلومات الصحيحة.
فالقراءة التصويرية أو الضوئية (Photoreading Whole Mind System) هي برنامج تدريبي من تطبيقات الطاقة، يدّعي مدربه تحقيق قدرة خارقة على الحفظ والاستظهار، وأكثر ما يعد به لا يعدو كونه ادعاءً يعجز المدرب نفسه عن تحقيقه


4/وما هي حقيقة العلاج بالإبر الصينية وهل هي تؤثر العقيدة كما قيل ؟!
عُذراً على الإطالة ونفع الله بكِ يا دكتورة
العلاج بالإبر الصينية نوع من العلاج الصيني الأصل يختلط فيه العلم بالدجل والكفر ، وملخصه اعتقاد وجود جسم أثيري عليه نقاط محددة يتصل من خلالها بالطاقة الكونية ويستمدها للشفاء ، وهذه النفاط تتطابق مع مسارات الأعصاب على الجسم البدني وبعض مواقع الغدد اللمفاوية والغدد وعند وضع الإبرة يعتقدون أنها تحرر مسار الطاقة وتجعله جاهزا لتلقي طاقة الشفاء ، وهي كتطبيق علاجي يمكن أن يستفاد منها إذا فصلت عن فلسفة الجسم الأثيري والطاقة الكونية ، وتحددت النقاط التي لها حقيقة في الجسم البدني كالأعصاب والغدد . ومن هذا الوجه جاءت فتاوى جوازها ، أما إذا كان المعالجون يدخلون فلسفة الطاقة الملحدة في عقيدة المرضى فهي بلا شك تصبح من العلاجات المحرمة .
وما يسمى تحرير الفكر أو الحرية النفسية فهي اختزال للعلاج بالإبر الصينية باستبدال الإبر بالنقر (التربيت) مع الإبقاء على الفلسفة الأصلية لعقيدة الجسم الأثيري ومسارات الطاقة وعلاقة الطاقة الشخصية بالطاقة الكونية وما وراء ذلك من لوازم عقدية خطيرة ، وقد قام غاري كريغ (Gary Craig) باختزالها أكثر عندما لم يشترط مواقع محددة للنقر ( التربيت) لكل حالة مرضية وجعلها طريقة واحدة لكل الأمراض مع الإبقاء على الفلسفة المصاحبة وسماها العلاج بتحرير الأحاسيس (Emotional Freedom Therapy Techniques) ومن المضحك المبكي الإدعاء أن هذه الممارسة تعالج جميع الأمراض من نزلات البرد إلى السرطان!!

 

 
قديم 27-12-2012, 01:51   #10
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

1/ التنويم الإيحائي أو المغناطيسي صار يُمارس كثيراً حتى من قبل الدكاترة النفسيين أو المعالجين بالسلوك هل هذا العلم مثل البرمجة وما صحته ؟!
ما يمارسه الأطباء النفسانيين ليس اختصاصي ويفتي في استخدامه وفي نفعه المختصون ، أما ما يمارسه المعالجين بالبرمجة وغيرهم فهو مما ينبغي الحذر منه لخطره على الصحة والدين فهو كمشرط ليس في يد جراح مختص وإنما في يد من يدعي أنه طبيب .

2/ صار الكثير ما يرددوا من مدربين تحقيق المستحيلات من خلال العقل الباطن هل هذا الكلام صحيح ؟! وصار استشهادهم من خلال من تركوا بصمة في الحياة دون علم ؟!
موضوع العقل الباطن موضوع طويل بالغ فيه أهل الباطل وفسروا به كل المؤثرات الغيبية على الإنسان
وهو أقل من ذلك بكثير ..
دعي فلسفته عنك جانباً واسعي بجد وبعقل وبصيرة لكي تكوني ناجحة في حياتك ذات أثر في حياتك فالمؤمن أينما وقع نفع .


3/ لا أعلم هذا سؤال أم ماذا عندما كنتُ التحق بهذه الدورات أكثّر أناس مما أجدهم من هم دكاترة ومعلمين وأكثّر المعلمين شريعة ودراسات إسلامية وطالبات علم نفس وهذا جعلني أنظر لهذه الدورات ستنفعني والكثير؟ إذا يعلمون خطورة هذا العلم لما يقومون بها ؟! جـزاكِ الفردوس العلى ونفع بكِ الأمة
لا يبدو سؤالا عزيزتي ... وعلى كل حال كما ذكرت فمشكلة إلباس هذا الباطل بالحق سواء بالشرع أو العلم في شكل المدربين أو شواهدهم يضل الناس
لذلك أوصيك أن تستزيدي من العلم النافع فهذه الضلالات صادفن قلوبا فارغة فتمكنت ولو وفدت على أناس مستعلين بدينهم فرحين به واثقين في كماله لما وجدت إليهم طريقا . واسألي الله دوما أن يجنبك الفتن ويثبت قلبك على الإيمان .

 

 
قديم 27-12-2012, 01:51   #11
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

جزا الله الدكتورة " فوز " عنا خير الجزاء ووفقها إلى كل خير وصرف عنها كل شر ورفع قدرها في الدارين انه سميع مجيب
"لطالما استفدت الكثير بحمد الله من موقعها ... ولازلت "
وفقني الله وإياك للخير ورزقنا العلم النافع والعمل الصالح .

 

 
قديم 27-12-2012, 01:52   #12
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه
حياك الله
1/ ما هي الهالات السبع حول الإنسان وما مدى صحتها أصلا؟
هي جزء من فلسفة عند الديانات الشرقية لمحاولة معرفة حقيقة النفس الإنسانية والمؤثرات الغيبية عليها . لا علاقة لها بالعلم ولا بالطب ولا بالحقيقة .

2/ وكيف قيل أن الطفل يرى الهالة السيئة للبعض فيرفض الاقتراب منهم؟ وما مدى صحة أنها جزء من طاقة الجذب للمرء؟
الذي يقول هذا عليه أن يأت بدليل ، ولو تتبعنا كل قول سخيف وكل رأي شاذ لنرد عليها لما وسعتنا الصفحات .

3/ وما مدى صحة أن الطاقة السلبية تؤثر في صحة الإنسان كوجود خط يقسم لسانه نصفين تماما أو وجود رسم كالخارطة عليه؟
أرجو الاستفاضة بالرد فأنا كدت أصدق كل ذلك
وجزيت خيرا
معذرة لم أفهم السؤال ، وما ذكر عن الطاقة السلبية في هذا الحوار قد يكون مجليا للحقيقة لك .

 

 
قديم 27-12-2012, 01:52   #13
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

حياك الله وبياك دكتورة فوز
سعيدة بتواجدك معنا .. لكِ كل الحب والاحترام والتقدير
كتاب "تحقيق العبودية بمعرفة الأسماء والصفات"
كتاب "طرائق تدريس التربية الإسلامية "
تخرجت على يدك وأهديتِ لي الكتابين جعلها الله بموازين حسناتك
تلميذتك .. R
مرحباً بك دائماً أسأل الله أن تكوني انتفعت بها .

 

 
قديم 27-12-2012, 01:53   #14
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه
ما يسمى بعلاج خط الزمن ما صحة هذا العلم يا دكتورة هل مثله مثل العلاجات الأخرى ؟!
وجـزاكِ الله الفردوس العلى
العلاج بخط الزمن ممارسة من ممارسات الفكر الوافد فيه من الضلالات ما في سائر هذه الممارسات ، ويمكن تعريفه باختصار بأنه طريقة معالجة يدعي ممارسوه أنه يمكن من معالجة الإنسان من الأمراض النفسية ومحو مسبباتها بطريقة سريعة تعتمد على التعامل مع الذاكرة وفهم طريقة تخزين المعلومات فيها.
وحقيقة هذه الممارسة تقوم على مبادئ التنجيم والمفهوم الإغريقي القديم عند أرسطو. وترتبط بالاعتقاد بأن لكل شخص نجوما خاصة به، ومن خلال التأمل والتخييل أو التنبؤ يتولد في بعض الأحيان إحساس عميق في معرفة الشخص ذاته ويكتشف الجواب الشافي لسؤال (من أين أنا) من خلال رؤيته للخط الزمني الخاص به. وأصحاب هذه الممارسة في الغرب يزعمون أن لديهم إرادة حرة مطلقة لمضادة القدر التي تمكّنهم من تغيير ماضيهم وتغيير مستقبلهم باختيارهم وفي لحظات التركيز والتخيل لخط الزمن الشخصي.

 

 
قديم 27-12-2012, 01:54   #15
معلومات العضو
د. فوز كردي
ضيف شرف

إحصائيات العضو






2

د. فوز كردي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
د. فوز كردي يستحق التمييز

 

ما رأيك بمن ربط علم الطاقة بالدين ويوثق ذلك بآيات وأحاديث كالدكتور احمد عمارة وإبراهيم فقي رحمه الله والشيخ ناصر الرميح؟
بصرف النظر عن الأشخاص فهذا الربط هو أخطر من تقديمها مجردة كما هي ، فإلباس الباطل لباس الحق جريمة في حق الدين وتضليل للناس ...هدى الله الجميع للحق والصواب .

 

 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

الساعة الآن 09:50 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000