لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

تنبيه : الموقع مفتوح حالياً للقراءة فقط لأسباب فنية لفترة مؤقتة

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971553312279

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للطب النبوي والحجامة والإرشاد النفسي وتفسير الرؤى والأحلام > قسم الإرشاد النفسي والتوجيه الإجتماعي
نور المنتدى بالعضو الجديد

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-2011, 19:34   #31
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

ثم تأمل الحكمه في خلق الورق فانك ترى الورقه الواحده من جملة العروق الممتده فيها والمبثوثه فيها مايبهر الناظر فمنها غلاظ ممتده في الطول والعرض ومنها دقائق تتخلل تلك الغلاظ منسوجه نسجا دقيقا معجبا لو كان مما يتولى البشر صنعه لما فرغوا من ورقه في عام كامل ولاحتاجوا فيه الى الالت وحركات وعلاج تعجز قدرتهم على تحصيله ......


عرج ياقلب عليها متأملا قدرته وخلقه وجميل صنعه وسبحه

لا اله الا هو ...

 

 
قديم 08-12-2011, 19:55   #32
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

ثم تأمل حكمة الطيف الخبير في كونها جلعت زينة للشجر وترا ولباسا للثمره ووقايه لها من الافات التي تمنع كمالها ولهذا اذا جردت الشجره ورقها فسدت الثمره ولم ينتفع بها وانظر كيف جعلت وقاية لمنبت الثمره الضعيفه من اليبس فاذا ذهبت الثمره بقي الورق وقايه لتلك الافنان الضعيفه من الحر حتى اذا طفئت تلك الجمره ولم يضر الافنان عراها من ورقها وسبلها اياه لتكسي لباسا جديدا احسن منه فتبارك الله رب العالمين الذي يعلم مساقط تلك الاوراق ومنابتها فلا تخرج منها ورقه الا بأذنه ولا تسقط الا بعلمه ومع هذا فلو شاهد العباد على كثرتها وتنوعها وهي تسبح بحمد ربها مع الثمار والافنان والاشجار لشاهدوا من جمالها امر أخر ولرأوا خلقتها بعين اخرى ولعلموا انها لشأن عظم خلقت وانها لم تخلق سدى قال تعالى ( والنجم والشجر يسجدان ) فالنجم ماليس له ساق من النبات والشجر ماله ساق وكلها ساجده مسبحه لله

ابن القيم

مفتاح دار السعاده

 

 
قديم 10-12-2011, 07:37   #33
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فجر قريب
   ذكرتني كلماتك بالمطر الذي أنتظره

ذكرتني بالرؤيا المبشرة بمطر قريب ..

يارب عجّل بالمطر علينا جميعاً ... آمين

من رحمته بنا ..
سبحانه ..
في لج البلاء تاتي بشرى !

اغاث الله قلبك بفرج عاجل ونصرٌ مؤزر
واحال الله احزانك فرحا وسرورا وحبورا

دمتي بود ..

 

 
قديم 10-12-2011, 07:48   #34
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *أم مهند*
   أخذت مقعدي في رحلة قلبي

يداي ارتفعت لرب السماء

وعيناي تدرف دموعٌ واهية

وقلب يخفق خفقات اليقين مستبشرة بالإجابة

وجبيني خاضع في السجود لرب كريم

ولسان يقول طلبي عندك يا الله وحاجتي عندك ياكريم

ومخرجي من عندك يارحيم لا تجعل يداي ممدوده لغيرك ياذا الجلال والإكرام

وانت خالقي ومستودع أمري

تفكرت في خلقك سبحانك فكنت في ظلمت الليل على نافذتي

نظرت إلى السماء فوجدت نجم صغير يلمع لمعان الألماس الحر

سبحانه مع الظلمة نور فكان هذا أمل أرسله ربي لي

ونظرت إلى السحب وكانت تسير في السماء

وكنت كل يوم استقبل واحدة واودع الأخرى

حتى تجمعت الأخرى تلو الأخرى

قلت يالله تجمعت السحب قرب الفرج وكان هذا أمل آخر أرسله ربي لي

فتذكرت قول الشاعر :

ولرب نازلة يضيق بها الفتى -- ذرعا وعند الله منها المخرج

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها -- فرجت وكنت أظنها لا تفرج

بدأ يبزغ الفجر رأيت السحب سوداء فقلت ضاقت فقربت

سبحانك بدأ الهتان بالنزول ثم زخات المطر

تذكرت قوله سبحانه في سورة النبأ

وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا

أرسل الله لي بأنيس يشدوا بي ويخرجني من هم كنت به

فقلت سبحانك ياباعث ياوكيل بعثت لي وقدرت لي وانت أعلم به مني

أمنت بك وأيقنت قأجبت

وكانت هذه رحلة قلبي

أذا أدهلمت ظلمة الاسى على قلوبنا
واغدقت الاحزان بكفاً من الكرم علينا ..

فلابد ان يكون في الظمة ثمة نور
يضيء دياجير العتمه
ويشق ظلمته ...

نجمك الذى اضاء سماءك بشر خير
ورحمة من رب العالمين

هو الله الذي يلطف بعباده
فلا تجدي في لجة الموج الا وهناك قارب نجاه
ولا في عسر جبل.. الا وموضع صعود
ولا ظلمة الا ثمة نور
ولا ضيقٌ الا ويعقبه فرجُ وفرحٌ وسرور

ولا حزينا الا وأعقبه من لطفه السعادة والحبور
ولا معرجا على قصدا نبيلا يعلمه الله الا وجعل له من
العسر
يسرا يعجز القلب عن شكر الله عليه

هنيئا لقلبك فرحا اهطل الله به عليك
وهنيئا لكفا بسطت لله
فاسكب الله عليها من مطر الرحمة واللطف اجابة عاجله

واسأل الله لك خيرا في الاخره
ولسانا شاكرا على الاجابه
حامدا على زخات فضله عليك ..

ولا تنسينا من دعائك

 

 
قديم 12-12-2011, 02:05   #35
معلومات العضو
*أم مهند*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*أم مهند* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 116605
*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود

 

وأنا على مقعدي

تأملت هذه الآية (في أي صورة ماشاء ركبك )

سبحانك صورتنا في أحسن الصور وأبدعت

إلى هذه الدرجه عنايته بنا سبحانك أنك جميل وتحب الجمال

وقال لي ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم )

ماهو هذا الشأن العظيم لأبن آدم حتى يحسن ويتقن ويعدل فيه

تمعنت فيها وقلت يا خالقي ذكرت آيات عديدة في خلق الإنسان

فأخذت لنفسي حياة داخلية وعشت فيها

سبحانك ما هذه الأنسجة والخلايا والمخ والأعصاب والشعب والأوتار

وماهذا وذلك وذاك ...

تعبت بدأت التقط أنفاسي تعتلج فيها العواطف والمشاعر والقيم

سبحانك هذا القلب !!

ألا وإن في الجسد مضغة ...

قال الشاعر :

دقات قلب المرء قائلة له .... إن الحياة دقائق وثواني

فارفع لنفسك قبل موتك ذكرها .... فالذكر للإنسان عمر ثاني

وهذه الرئة وخرجت من القصبة الهوائية

وجلست أستريح على اللسان فقلت قد أخذ فيها انفاسي

فوجدت فيها حليمات فكانت هي فراشي يتذوق بها حلاوة الطعم

فخرجت منها بزفير سبحان خالقي تعبت فيها من سب وشتم وبهتان

وخلقتها لذكر والتسبيح والفغران هذان شتان كيف استخدمها الإنسان

(ماترى في خلق الرحمن من تفاوت )

 

 
قديم 12-12-2011, 05:19   #36
معلومات العضو
*أم مهند*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*أم مهند* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 116605
*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود*أم مهند* مبدع بلا حدود

 

أخذت مقعدي وقمت بتقليب صفحات ذاكرتي

عدت إلى طفولتي وانا على شاطئ البحر

ورأيت الشمس في أحضان البحر

والبحر في أحضان السماء

فمسكت الرمال الناعمة الدافئة

وكانت تحمل البحر بما فيه

فكيف تحملها !! أي قدرة ربانية تحويها

و شاطئ يخرج منه زبد أبيض فكان يداعب اقدامي

سبحانك السماء والشمس والبحر والهواء العليل

لمن هذا ياربي ؟!

هل لعبد شكور غفور أو لعبد ناكر أنعمك

وهذا طائر يطير في السماء يلتقط رزقه من البحر

اتى القمر لحضن البحر

وذهبت الشمس

فتذكرت قوله ( يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل )

ما هذه الحركة الربانية والتغير المستمر

ولمن هذا ياربي ؟!

هل لعبد شكور غفور أو لعبد ناكر أنعمك

أخذت مقعدي في سيارتي وعدت إلى بيتي

واخذت فراش واستودعت الله محياي ومماتي

وتذكرت هنا قوله سبحانه ( وجعلنا الليل سباتا والنهار معاشا )

لمن هذا ياربي ؟!

هل لعبد شكور غفور أو لعبد ناكر أنعمك

وهكذا تستمر الحياة

 

 
قديم 12-12-2011, 11:07   #37
معلومات العضو
مشاوير
مشرفة قسم المرأة

إحصائيات العضو






2

مشاوير غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 2439
مشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدود

 

وانا أيضاً أخذت مقعدي وسافرت في كتب السيرة النبوية ،،، تخط لنا صورا رائعة من حياة خير البشر
يا الله ... لله در رسوله الكريم
كم احب الله ورسوله...
كيف تحمل صلوات ربي وسلامه عليه أذى قومه
وكيف يؤذونه اصلا الانه يوحد الله
اه ... واه ... واه ... من قساة القلوب
وكيف يخرجوه وهو واحد منهم
ما اكثر ما تحمل المصطفى قي سبيل هذا الدين
والله لو مر علي ربع ربع ما مر به لمت من فوري من الحزن والأسى
ولكنه اليقين
اللهم أرزقنا من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا
ثم كيف حاربوه وقاتلوه .....
ولكن يحق الله الحق ويزهق الباطل
ثينصر الله دينه ونبيه
ويعلي راية الاسلام والدين
"فان مع العسر يسرا ان مع العسر يسرا "
ثم قفلت عائدة من هذه الرحلة وكلي ثقة بالله وآمل واستبشار

اختي الفاضلة ام المهند اشهد الله أني احبكي فيه
جمعني الله بكي تحت ظل عرشه يوم لا ظل الا ظله
ولكي مني فائق الاحترام

 

 
قديم 12-12-2011, 20:27   #38
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

فأعد الان النظر فيك وفي نفسك مره ثانيه ..من الذي دبرك بألطف التدبير وانت جنين في بطن أمك في موضع لا يد تنالك ولا بصر يدركك ولا حيله لك في التماس الغذاء ولا في دفع الضرر فمن الذى اجرى اليك من دم الام مايغذو الماء النبات وقلب ذلك الدم لبنا ولم يزل يغذيك به في اضيق المواضع وابعدها من حيلة التكسب والطلب حتى اذا كمل خلقك واستحكم قوى اديمك على مباشرة الهواء وبصرك على ملاقاة الضياء وصلبت عظامك على مباشرة الايدي والتقلب في الغبراء وهاج الطلق بأمك فأزعجك الى الخروج أيما ازعاج الى عالم الابتلاء فركضك الرحم ركضة من مكانك كانه لم يضمك قط ولم يشتمل عليك فيابعد مابين ذلك القبول والاشتمال حين وضعت نطفه وبين هذا الدفع والطرد والاخراج وكان مبهجا بحملك فصار يستغيث ويعج الى ربك من ثقلك فمن الذى فتح لم بابه تى ولجت ثم ضمه عليك تى حفظت وكملت ثم فتح لك ذلك الباب ووسعه حتى خرجت منه كلمح البصر لم يخنقك ضيقه ولم تحبسك صعوبة طريقك فيه فلو تأملت في حال دخولك من ذلك الباب وخروجك منه لذهب بك العجب كل مذهب فمن الذى اوحى اليه ان يتضايق عليك وانت نطفه حتى لا تفسد هناك واوحى اليه ان يتسع لك وينفسح حتى تخرج منه سليما الى ان خرجت فريدا وحيدا ضعيفا لا قشر ولا لباس ولا متاع ولا مال أحوج خلق الله واضعفهم وافقرهم ......


ابن القيم

مفتاح دار السعاده

ياقلب اسجد لله
من رعاك في ضعفك ذلك ..
ما اغفلك ..

http://www.4cyc.com/play-759yXswMLQc

 

 
قديم 12-12-2011, 20:39   #39
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

لجت النفس جزعا ..
وركب الفؤاد موج الحزن

فليس كمثل المصاب في مصابه
قد جعل من الحياه ليلا سرمديا
فلا ضياء ولا فكاك من قيد الوهن

عجزا قيد تلك النفس المشاكه
دنى الحكيم
منها

لك في نفس الصابرين عزاء
قم اليهم ففيهم مايسليك عن شوكتك
التي عجزت عن نقشها !!
ولك في قلوبهم الراضيه سلوه
تسليك عن قطرات من الحزن نزلت على قلبك

عرج قلبي عليهم
في اروقة المشفى
في قسم الجراحه
وقسم الاورام
وبين اروقة الحزن اسير
ابحث عن يتيمتي المفقوده

سلوة اتعزا بها بين تلك الوجوه الراضيه عن الله

فأطل من بابهم في هجعة الليل فارى منهم عجب العجاب

كم هم صابرون
في صمت لا يتألمون
عن الله راضون
لا تفتر ألسنتهم عن الذكر
حتى في غفواتهم
صوت القران عذبا
ينساب من غرفهم !!

نظرة لشوكة حلت بحياتي !
عجبت من قلة صبري واستعظام امري
وعجزي عند نقشها

وجعلت من ألمها ابلغ الما عرفته البريه

فوجدت في نفسي عما انا فيه هونا
ومن التخفيف لونا
قبلت حينها يد الصبر
معترفة اني
اخطأت بكثرة جزعي

ادخل هنا وتعزا ..
فليس هناك كمثل اولئك الذي رقت قلوبهم ووهنت اجسادهم وخط الشيب رؤسهم وملأ الايمان قلوبهم والرضى ارواحهم

ولنا فيهم اسوة حسنه

http://www.4cyc.com/play-1HMVR2l8Vi0

 

 
قديم 14-12-2011, 12:58   #40
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *أم مهند*
   وأنا على مقعدي

تأملت هذه الآية (في أي صورة ماشاء ركبك )

سبحانك صورتنا في أحسن الصور وأبدعت

إلى هذه الدرجه عنايته بنا سبحانك أنك جميل وتحب الجمال

وقال لي ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم )

ماهو هذا الشأن العظيم لأبن آدم حتى يحسن ويتقن ويعدل فيه

تمعنت فيها وقلت يا خالقي ذكرت آيات عديدة في خلق الإنسان

فأخذت لنفسي حياة داخلية وعشت فيها

سبحانك ما هذه الأنسجة والخلايا والمخ والأعصاب والشعب والأوتار

وماهذا وذلك وذاك ...

تعبت بدأت التقط أنفاسي تعتلج فيها العواطف والمشاعر والقيم

سبحانك هذا القلب !!

ألا وإن في الجسد مضغة ...

قال الشاعر :

دقات قلب المرء قائلة له .... إن الحياة دقائق وثواني

فارفع لنفسك قبل موتك ذكرها .... فالذكر للإنسان عمر ثاني

وهذه الرئة وخرجت من القصبة الهوائية

وجلست أستريح على اللسان فقلت قد أخذ فيها انفاسي

فوجدت فيها حليمات فكانت هي فراشي يتذوق بها حلاوة الطعم

فخرجت منها بزفير سبحان خالقي تعبت فيها من سب وشتم وبهتان

وخلقتها لذكر والتسبيح والفغران هذان شتان كيف استخدمها الإنسان

(ماترى في خلق الرحمن من تفاوت )

جٌلتي بفكري الى عمق انفسنا
بين خلقتهم واخلاقهم
وبين اعضائهم واحساسهم
بين نبضاتهم وبين انفاسهم
وعلى اختلاف مشاربهم

وبين شكرهم وجودهم
وبين ابيضهم واسودهم
وبين صحيحهم وسقيمهم

عند كبيرهم وصغيرهم
وعزيزهم ووضيعهم

وعند جمال قسمهه الله بينهم
منهم من شكر
ومنهم من انكر
ومنهم من غفل
ومنهم من يطلب

والعباد في اختلاف
بين النصب والكبد ...

وعن راحة العبوديه في غفله !!

 

 
قديم 14-12-2011, 13:15   #41
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *أم مهند*
   أخذت مقعدي وقمت بتقليب صفحات ذاكرتي

عدت إلى طفولتي وانا على شاطئ البحر

ورأيت الشمس في أحضان البحر

والبحر في أحضان السماء

فمسكت الرمال الناعمة الدافئة

وكانت تحمل البحر بما فيه

فكيف تحملها !! أي قدرة ربانية تحويها

و شاطئ يخرج منه زبد أبيض فكان يداعب اقدامي

سبحانك السماء والشمس والبحر والهواء العليل

لمن هذا ياربي ؟!

هل لعبد شكور غفور أو لعبد ناكر أنعمك

وهذا طائر يطير في السماء يلتقط رزقه من البحر

اتى القمر لحضن البحر

وذهبت الشمس

فتذكرت قوله ( يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل )

ما هذه الحركة الربانية والتغير المستمر

ولمن هذا ياربي ؟!

هل لعبد شكور غفور أو لعبد ناكر أنعمك

أخذت مقعدي في سيارتي وعدت إلى بيتي

واخذت فراش واستودعت الله محياي ومماتي

وتذكرت هنا قوله سبحانه ( وجعلنا الليل سباتا والنهار معاشا )

لمن هذا ياربي ؟!

هل لعبد شكور غفور أو لعبد ناكر أنعمك

وهكذا تستمر الحياة

لن يكلف العبد شيئا
ان يرحل بفكره في سماء ماضيه
ويريح قلبه من عناء الارحال هنا وهناك

ويتأمل حكمة الله في ماضيه
ويتأمل لطف الله به
او قدرة الله في أمورا مرت به ..

سيبقى لذتها وجمالها بمن تأملها مهما بلغ منها العمر !

 

 
قديم 14-12-2011, 13:19   #42
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشاوير
   وانا أيضاً أخذت مقعدي وسافرت في كتب السيرة النبوية ،،، تخط لنا صورا رائعة من حياة خير البشر
يا الله ... لله در رسوله الكريم
كم احب الله ورسوله...
كيف تحمل صلوات ربي وسلامه عليه أذى قومه
وكيف يؤذونه اصلا الانه يوحد الله
اه ... واه ... واه ... من قساة القلوب
وكيف يخرجوه وهو واحد منهم
ما اكثر ما تحمل المصطفى قي سبيل هذا الدين
والله لو مر علي ربع ربع ما مر به لمت من فوري من الحزن والأسى
ولكنه اليقين
اللهم أرزقنا من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا
ثم كيف حاربوه وقاتلوه .....
ولكن يحق الله الحق ويزهق الباطل
ثينصر الله دينه ونبيه
ويعلي راية الاسلام والدين
"فان مع العسر يسرا ان مع العسر يسرا "
ثم قفلت عائدة من هذه الرحلة وكلي ثقة بالله وآمل واستبشار

اختي الفاضلة ام المهند اشهد الله أني احبكي فيه
جمعني الله بكي تحت ظل عرشه يوم لا ظل الا ظله
ولكي مني فائق الاحترام

الى خير مكان
والى خير ما رحلتي اليه ..
بين المغازي
والسير
وعلى اثر خطوات الهدى
واختصرتي طريق الالف ميل
وارحتي قلبك على معين الهدى
تنضبين من كف السنه اسوه
فما اجمل مارحلتي اليه

فما اجمل ان يرتوي قلبا محبا
وروحا تواقه الى حياة خير البشر
من السنة المطهره

اخذتي بفكري الى هناك
حيث الرعيل الاول
من خير من عرفهم التاريخ !
ذلك التاريخ الذي احببته
فكنت على مقاعد الدراسه
جسدا
وروحي هناك

دمتي بود
وعلى خير حال
فلا تحبي الا من يحبك
اسأل الله ان يجعلها قربه اليه وموجبه لمحبته وخالصه لوجهه وموجبه لمنابر النور

مشوارك هناك جد جميل
!!

 

 
قديم 14-12-2011, 14:29   #43
معلومات العضو
فجر قريب
يسر الله أمره

إحصائيات العضو






2

فجر قريب غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 274
فجر قريب ناجحفجر قريب ناجحفجر قريب ناجح

 

اقتباس:

لن يكلف العبد شيئا
ان يرحل بفكره في سماء ماضيه
ويريح قلبه من عناء الارحال هنا وهناك

ويتأمل حكمة الله في ماضيه
ويتأمل لطف الله به
او قدرة الله في أمورا مرت به ..

سيبقى لذتها وجمالها بمن تأملها مهما بلغ منها العمر !

صدقتِ

ما أجمل مثل هذا الإرتحال وما أبلغ أثره ..

عندما تتذكر تلك الأوقات التي نجّاك الله فيها بلطفه

تلك الأوقات التي وجدت أنّ الله أفاض عليك فيها بكرمه وجوده سبحانه

تلك الأوقات التي ألهمك الله فيها أن " توقف " عندما كادت أن تزل بك القدم

تلك الأوقات التي تكاسلت فيها عن عمل ٍصالح ثم وجدت من يقول لك " قُم "


وكل أوقات العافية وكل تلك النعم وأنت ....


وأنت من أنت ........ ؟؟


ما أكثر ذنوبك و ما أحلم الله بك ...... !

الرحمن الرحيم ... كم عفا عنك وتجاوز ....


ألا تعود وتتوب ....... ؟؟

.
.
.

كلمات من وحي كلماتك أختي الغالية أم المهند

جُزيتِ الفردوس الأعلى

 

 
قديم 17-12-2011, 15:00   #44
معلومات العضو
أم المهند
عضو شرف
إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فجر قريب
   صدقتِ

ما أجمل مثل هذا الإرتحال وما أبلغ أثره ..

عندما تتذكر تلك الأوقات التي نجّاك الله فيها بلطفه

تلك الأوقات التي وجدت أنّ الله أفاض عليك فيها بكرمه وجوده سبحانه

تلك الأوقات التي ألهمك الله فيها أن " توقف " عندما كادت أن تزل بك القدم

تلك الأوقات التي تكاسلت فيها عن عمل ٍصالح ثم وجدت من يقول لك " قُم "


وكل أوقات العافية وكل تلك النعم وأنت ....


وأنت من أنت ........ ؟؟


ما أكثر ذنوبك و ما أحلم الله بك ...... !

الرحمن الرحيم ... كم عفا عنك وتجاوز ....


ألا تعود وتتوب ....... ؟؟

.
.
.

كلمات من وحي كلماتك أختي الغالية أم المهند

جُزيتِ الفردوس الأعلى

بدات من حيث أنتهيتي

عندما أمنت من قلبي على دعوتك

أمين

الفردوس الاعلى ..

الحلم الذي نتمناه
ونرحل اليه بقلوبنا الحزينه ..
عسى ان تغمس قلوبنا فيها وننسى
مانجد

قلت في نفسي هل سيكون لنا حينها_ بارب_
ذكرى
لما نحن عليه الان

كما نرحل الان !!

دمتي بخير حال وعلى مايرضي الله عنك
نسأل الله راحه سرمديه ابديه في الدنيا والاخره

 

 
قديم 19-12-2011, 02:59   #45
معلومات العضو
مرج الزهور
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

مرج الزهور غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 51
مرج الزهور سوف يصبح مبدع

 

رحلة قلب

يالله وفيني انا من رحلة قلب
مرت الايام وانا غافله عن موضوع مثل هذا لكن يبقى الزمن يعبر بي بين اسصطر رحلت قلبي
اكنت في غفله ام دهشه لما اصابني من ابتلاء
ام الهموم والحياه ابعدتني عن معنا التفكر الحقيقي !!
اوقفت نفسي ؟ هل انا اعيش للحياه بذاتها اوانا عابره سبيل من الدنيا إلى الاخره آآآآه آه ياقلبي !! لابد ان اوقف نفسي ليس للحضه وانما للحضات في كل وقت والزمها بهذا التدبر والتفكر الذي ينعش هذه الروح المنهكه
فوالله كاني كنت تائه ..... نفسي تعلم بالتفكر والتدبر لكن لم تتقن صنيعها
فالله يسخر من ينعش قلوبنا وما هذا الا بتوفيقه ورحمته
فقلوبنا بتوفيق من الله مدركه ومؤمنه لكن يصيبها الفتور من الذنوب والغفله لكن لابد من المكافحه لانعاشها لرضى الرحمن
فكم دمعه سقطت من عيني في رحلتي هذه وكانت رحلتي مثل جهاز الانعاش انعش قلبي من جديد
فاشكر الرحمن اولا
ثم اشكر ثانيا صنيع ام المهند على انعاش قلوبنا ومن شاركها من ام مهند ومشاوير وباقي الاخوات
جزاكم الله كل خير

 

 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

الساعة الآن 12:07 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000