لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

تنبيه : الموقع مفتوح حالياً للقراءة فقط لأسباب فنية لفترة مؤقتة

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971553312279

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير الإسلامي > ساحة الحوار الإسلامي
نور المنتدى بالعضو الجديد

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2009, 22:07   #1
معلومات العضو
التاورغي
أعانه الله

إحصائيات العضو






1

التاورغي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
التاورغي يستحق التمييز

 

كاتب الموضوع الأصلي جديد اقوال المذاهب الاربعة في الذكر الجماعي

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد:فقد انتشرت بين عامة المسلمين ظاهرة الذكر الجماعي في المساجد والبيوت والمنتديات وغيرها وذلك في كثير من البلدان الاسلامية حتى عمت بها البلوى كما يوجد في بعض البلاد الاسلامية من يعتقد ان الدعاء بعد الصلوات المفروضة بشكل جماعي من مستحبات الصلاة.
ومن المعلوم ان الذكر من افضل العبادات وهو مأمور به شرعا كما قال تعالى(يأيها الذين ءامنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة واصيلا)ولما كانت العباة مدار قبولها متوقف على شرطين اساسيين هما" الاخلاص والمتابعة"كان علينا ان نبين اقوال العلماء والائمة في ذلك فنبدأمستعينين بالله متوكلين عليه:
*قول السادة الاحناف:ذكر الامام علاء الدين الكاساني الحنفي في كتابه"بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع"1/196"(ان رفع الصوت بالتكبير بدعة في الاصل لأنه ذكر والسنة في الاذكار المخافتة لقوله تعالى"ادعوا ربكم تضرعا وخفية"ولقوله صلى الله عليه وسلم"خير الدعاء الخفي"ولذا فأنه اقرب الى التضرع والادب وابعد عن الرياء فلا يترك هذا للاصل الا عند قيام الدليل المخصص)انتهى.
وقال العلامة الباركفوري في"تحفة الاحوذي شرح الجامع للترمذي"<1/246>"اعلم ان الحنفية في هذا الزمان يواظبون على رفع الايدي في الدعاء بعد كل مكتوبة مواظبة الواجب فكأنهم يرونه واجبا ولذلك ينكرون على من سلم من الصلاة المكتوبة وقال:اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والاكرام،ثم قام ولم يدع ولم يرفع يديه وصنيعهم هذا مخالف لقول امامهم الامام ابي حنيفة وايضا مخالف لما في كتبهم المعتمدة"اه
*السادة المالكية:ومما يتعلق بمذهب مالك رحمه الله في الذكر الجماعي ما جاء في كتاب"الدر الثمين"للشيخ محمد بن احمد ميارة المالكي"الدر الثمين والمورد المعين(ص173،212):"كره مالك وجماعة من العلماء لأئمة المساجد والجماعات الدعاء عقيب الصلوات المكتوبة جهرا للحاضرين".
ونقل الامام الشاطبي في كتابه العظيم"الاعتصام"(2/275):قصة رجل من عظماء الدولة ذوي الجاهة فيها موصوف بالشدة والقوة وقد نزل الى جوار ابن مجاهد وكان ابن مجاهد لايدعوا في اخريات الصلوات تصميما في ذلك على المذهب-مذهب مالك-لأن ذلك مكروه فيه فكأن ذلك الرجل كره من ابن مجاهد ترك الدعاء وامره ان يدعو فأبى فلما كان في بعض الليلي قال ذلك الرجل:فأذا كان غدوة غد أضرب عنقه بهذا السيف،فخاف الناس على ابن مجاهد فقال لهم وهو يبتسم:لا تخافوا،هو الذي تضرب عنقه في غدوة غد بحول الله،فلما كان مع الصبح وصل الى دار الرجل جماعة من اهل المسجد فضربوا عنقه.اه
*قول السادة الشافعية:واما مذهب الامام الشافعي رحمه الله فقد قال الامام الشلفعي رحمه الله تعالى في "الام"(1/111):واختار للامام والمأموم ان يذكرا الله بعد الانصراف من الصلاة ويخفيان الذكر الا ان يكون اماما يحب ان يتعلم منه ثم يسر فأن الله عزوجل يقول"ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها"يعني-والله تعالى اعلم-الدعاء ولا تجهر :ترفع،ولا تخافت:حتى لاتسمع نفسك.اه
وقال الامام النووي في المجموع(3/465-469):اتفق الشافعي والاصحاب رحمهم الله تعالى على انه يستحب ذكر الله تعالى بعد السلام ويستحب ذلك للأمام والمأموم والمنفرد والرجل والمرأة والسافر وغيره...واما ما اعتاده الناس او كثير منهم من تخصيص دعاء الامام بصلاتي الصبح والعصر فلا اصل له.اه
وقال الدكتورمحمد بن عبد الرحمن الخميس"ولقائل ان يقول:نفيه للتخصيص في هذين الوقتين يدل على جواز الدعاء في جميع الصلوات ويبطل هذا الزعم قول النووي نفسه في كتاب التحقيق للنووي(219)كمال في مسك الختام(137-141):ويندب الذكر والدعاء عقيب كل صلاة ويسر به فأذا كان اماما يريد ان يعلمهم جهر فأذا تعلموا اسر.اه.
*قول السادة الحنابلة:واما ما يتعلق بمذهب الحنابلة فقد قال ابن قدامة في (المغني2/251):ويستحب ذكر الله تعالى والعاء عقيب صلاته ويستحب من ذلك ما ورد به الاثر وذكر جملةمن الاحاديث فيها شئ من الاذكار التي كان صلى الله عليه وسلم يقولها في دبر كل صلاة مكتوبة.
وقد سئل شيخ الاسلام ابن تيميةرحمه الله تعالى في مجموع الفتاوى(22/515)عن الدعاء بعد الصلاة،فذكر بعض ما نقل عنه صلى الله عليه وسلم من الاذكار بعد المكتوبة ثم قال:واما دعاء الامام والمأمومين جميعا عقيب الصلاة فلم ينقل هذا احد عن النبي صلى الله عليه وسلم.اه
ذكر ابن مفلح قال:قال مهنا:سألت ابا عبدالله عن الرجل يجلس الى القوم فيدعوهذا ويدعو هذا ويقولون له:ادع انت،فقال:لا ادري ما هذا؟انه استنكره.
وقال الفضيل ابن مهران:سألت يحيى ابن معين واحمد بن حنبل قلت:ان عندنا قومايجتمعون فيدعون ويقرأون القرآن ويذكرون الله تعالى فما ترى فيهم؟قال فأما يحيى ابن معين فقال:يقرأفي مصحف ويدعو بعد الصلاة ويذكر الله في نفسه قلت:فأخ لي يفعل ذلك،قال:انهه،قلت:لا يقبل،قال :عظه،قلت:لا يقبل،اهجره؟قال:نعم،ثم اتيت احمد فحكيت له نحو هذا الكلام فقال لي احمد ايضا:يقرأفي المصحف ويذكر الله في نفسه ويطلب حديث رسول الله،قلت:فأنهاه؟قال:نعم قلت:فأن لم يقبل؟قال:بلى ان شاء الله،فأن هذا محدث،الاجتماع والذي تصف"الآداب الشرعية2/75".
وقال الامام الشاطبي في بيان البدع الاضافية ما نصه(كالجهر والاجتماع في الذكر المشهور بين متصوفة الزمان فأن بينه وبين الذكر المشروع بونا بعيدا اذ هما كالمتضادين عادة)"الاعتصام4/318".
وقال ابن الحاج(ينبغي ان ينهى الذاكرون جماعة في المسجد قبل الصلاة وبعدها او في غيرها من الاوقات لأنه مما يشوش بها)"اصلاح المساجد للقاسمي ص111".
وقال الزركشي(السنة في سائر الاذكار الاسرار الا التلبية)"اصلاح المساجد للقاسمي.
جاء في "الدرر السنية4/356":فأما دعاء الامام والمأمومين ورفع ايديهم جميعا بعد الصلاة فلم نر للفقهاء فيه كلاما موثوقا به.وقال الشيخ تقي الدين:ولم ينقل انه صلى الله عليه وسلم كان هو والمأمومين يدعون بعد السلام،بل يذكرون الله كما جاء في الاحاديث.
وجاء في الفتاوى الاسلامية للشيخ ابن عثيمين(الدعاء الجماعي بعد سلام الامام بصوت واحد لا نعلم له اصلا على مشروعيته).
وقال الشيخ الفوزان(البدع التي احدثت في مجال العبادات في هذا الزمان كثيرة لأن الاصل في العبادات التوقف فلا يشرع شئ منها الا بدليل وما لم يدل عليه دليل فهو بدعة...ثم ذكر بعض البدع وقال: ومنها الذكر الجماعي بعد الصلاة لأن المشروع ان كل شخص يقول الذكر الوارد منفردا).
هذا ما تيسر نقله اسأل الله ان ينفعنا بما علمنا وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

 

 
لديك القران الكريم
قديم 08-01-2009, 01:24   #2
معلومات العضو
نبض القلوب
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

نبض القلوب غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
نبض القلوب يستحق التمييز

 

قول السادة الحنابلة:واما ما يتعلق بمذهب الحنابلة فقد قال ابن قدامة في (المغني2/251):ويستحب ذكر الله تعالى والعاء عقيب صلاته ويستحب من ذلك ما ورد به الاثر وذكر جملةمن الاحاديث فيها شئ من الاذكار التي كان صلى الله عليه وسلم يقولها في دبر كل صلاة مكتوبة.
وقد سئل شيخ الاسلام ابن تيميةرحمه الله تعالى في مجموع الفتاوى(22/515)عن الدعاء بعد الصلاة،فذكر بعض ما نقل عنه صلى الله عليه وسلم من الاذكار بعد المكتوبة ثم قال:واما دعاء الامام والمأمومين جميعا عقيب الصلاة فلم ينقل هذا احد عن النبي صلى الله عليه وسلم.اه
ذكر ابن مفلح قال:قال مهنا:سألت ابا عبدالله عن الرجل يجلس الى القوم فيدعوهذا ويدعو هذا ويقولون له:ادع انت،فقال:لا ادري ما هذا؟انه استنكره.
وقال الفضيل ابن مهران:سألت يحيى ابن معين واحمد بن حنبل قلت:ان عندنا قومايجتمعون فيدعون ويقرأون القرآن ويذكرون الله تعالى فما ترى فيهم؟قال فأما يحيى ابن معين فقال:يقرأفي مصحف ويدعو بعد الصلاة ويذكر الله في نفسه قلت:فأخ لي يفعل ذلك،قال:انهه،قلت:لا يقبل،قال :عظه،قلت:لا يقبل،اهجره؟قال:نعم،ثم اتيت احمد فحكيت له نحو هذا الكلام فقال لي احمد ايضا:يقرأفي المصحف ويذكر الله في نفسه ويطلب حديث رسول الله،قلت:فأنهاه؟قال:نعم قلت:فأن لم يقبل؟قال:بلى ان شاء الله،فأن هذا محدث،الاجتماع والذي تصف"الآداب الشرعية2/75".
وقال الامام الشاطبي في بيان البدع الاضافية ما نصه(كالجهر والاجتماع في الذكر المشهور بين متصوفة الزمان فأن بينه وبين الذكر المشروع بونا بعيدا اذ هما كالمتضادين عادة)"الاعتصام4/318".
وقال ابن الحاج(ينبغي ان ينهى الذاكرون جماعة في المسجد قبل الصلاة وبعدها او في غيرها من الاوقات لأنه مما يشوش بها)"اصلاح المساجد للقاسمي ص111".
وقال الزركشي(السنة في سائر الاذكار الاسرار الا التلبية)"اصلاح المساجد للقاسمي.
جاء في "الدرر السنية4/356":فأما دعاء الامام والمأمومين ورفع ايديهم جميعا بعد الصلاة فلم نر للفقهاء فيه كلاما موثوقا به.وقال الشيخ تقي الدين:ولم ينقل انه صلى الله عليه وسلم كان هو والمأمومين يدعون بعد السلام،بل يذكرون الله كما جاء في الاحاديث.
وجاء في الفتاوى الاسلامية للشيخ ابن عثيمين(الدعاء الجماعي بعد سلام الامام بصوت واحد لا نعلم له اصلا على مشروعيته).
وقال الشيخ الفوزان(البدع التي احدثت في مجال العبادات في هذا الزمان كثيرة لأن الاصل في العبادات التوقف فلا يشرع شئ منها الا بدليل وما لم يدل عليه دليل فهو بدعة...ثم ذكر بعض البدع وقال: ومنها الذكر الجماعي بعد الصلاة لأن المشروع ان كل شخص يقول الذكر الوارد منفردا).
هذا ما تيسر نقله اسأل الله ان ينفعنا بما علمنا وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.





بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وحفظك المولى عز وجل

 

 
قديم 08-01-2009, 14:34   #3
معلومات العضو
الأمـــل
مشرفة القسم العام

إحصائيات العضو







2

الأمـــل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 2775
الأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدودالأمـــل مبدع بلا حدود

 

جزاك الله خيرا جمع طيب .. . وموضوع قيم .. .

 

 
قديم 08-01-2009, 20:11   #4
معلومات العضو
التاورغي
أعانه الله

إحصائيات العضو






1

التاورغي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
التاورغي يستحق التمييز

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض القلوب
   قول السادة الحنابلة:واما ما يتعلق بمذهب الحنابلة فقد قال ابن قدامة في (المغني2/251):ويستحب ذكر الله تعالى والعاء عقيب صلاته ويستحب من ذلك ما ورد به الاثر وذكر جملةمن الاحاديث فيها شئ من الاذكار التي كان صلى الله عليه وسلم يقولها في دبر كل صلاة مكتوبة.
وقد سئل شيخ الاسلام ابن تيميةرحمه الله تعالى في مجموع الفتاوى(22/515)عن الدعاء بعد الصلاة،فذكر بعض ما نقل عنه صلى الله عليه وسلم من الاذكار بعد المكتوبة ثم قال:واما دعاء الامام والمأمومين جميعا عقيب الصلاة فلم ينقل هذا احد عن النبي صلى الله عليه وسلم.اه
ذكر ابن مفلح قال:قال مهنا:سألت ابا عبدالله عن الرجل يجلس الى القوم فيدعوهذا ويدعو هذا ويقولون له:ادع انت،فقال:لا ادري ما هذا؟انه استنكره.
وقال الفضيل ابن مهران:سألت يحيى ابن معين واحمد بن حنبل قلت:ان عندنا قومايجتمعون فيدعون ويقرأون القرآن ويذكرون الله تعالى فما ترى فيهم؟قال فأما يحيى ابن معين فقال:يقرأفي مصحف ويدعو بعد الصلاة ويذكر الله في نفسه قلت:فأخ لي يفعل ذلك،قال:انهه،قلت:لا يقبل،قال :عظه،قلت:لا يقبل،اهجره؟قال:نعم،ثم اتيت احمد فحكيت له نحو هذا الكلام فقال لي احمد ايضا:يقرأفي المصحف ويذكر الله في نفسه ويطلب حديث رسول الله،قلت:فأنهاه؟قال:نعم قلت:فأن لم يقبل؟قال:بلى ان شاء الله،فأن هذا محدث،الاجتماع والذي تصف"الآداب الشرعية2/75".
وقال الامام الشاطبي في بيان البدع الاضافية ما نصه(كالجهر والاجتماع في الذكر المشهور بين متصوفة الزمان فأن بينه وبين الذكر المشروع بونا بعيدا اذ هما كالمتضادين عادة)"الاعتصام4/318".
وقال ابن الحاج(ينبغي ان ينهى الذاكرون جماعة في المسجد قبل الصلاة وبعدها او في غيرها من الاوقات لأنه مما يشوش بها)"اصلاح المساجد للقاسمي ص111".
وقال الزركشي(السنة في سائر الاذكار الاسرار الا التلبية)"اصلاح المساجد للقاسمي.
جاء في "الدرر السنية4/356":فأما دعاء الامام والمأمومين ورفع ايديهم جميعا بعد الصلاة فلم نر للفقهاء فيه كلاما موثوقا به.وقال الشيخ تقي الدين:ولم ينقل انه صلى الله عليه وسلم كان هو والمأمومين يدعون بعد السلام،بل يذكرون الله كما جاء في الاحاديث.
وجاء في الفتاوى الاسلامية للشيخ ابن عثيمين(الدعاء الجماعي بعد سلام الامام بصوت واحد لا نعلم له اصلا على مشروعيته).
وقال الشيخ الفوزان(البدع التي احدثت في مجال العبادات في هذا الزمان كثيرة لأن الاصل في العبادات التوقف فلا يشرع شئ منها الا بدليل وما لم يدل عليه دليل فهو بدعة...ثم ذكر بعض البدع وقال: ومنها الذكر الجماعي بعد الصلاة لأن المشروع ان كل شخص يقول الذكر الوارد منفردا).
هذا ما تيسر نقله اسأل الله ان ينفعنا بما علمنا وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.





بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وحفظك المولى عز وجل


فيك بارك الله وحفظ الله السنة واهلها وايدنا بنصره

 

 
 
كافى ويب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سؤال عن المذاهب ليال قسم الفتاوى الشرعية [ للمطالعة فقط ] 2 04-01-2006 20:13

الساعة الآن 10:56 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000