لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

تنبيه : الموقع مفتوح حالياً للقراءة فقط لأسباب فنية لفترة مؤقتة

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971553312279

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للطب النبوي والحجامة والإرشاد النفسي وتفسير الرؤى والأحلام > قسم الحجامة
نور المنتدى بالعضو الجديد

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-08-2003, 10:50   #1
معلومات العضو
أبوسراقة
رئيس قسم الحجامة والطب النبوي

إحصائيات العضو







1

أبوسراقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 241
أبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوق

 

كاتب الموضوع الأصلي مفــاهيم خاطــئة عــن الحجـــامة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على نبينا محمد صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم المبعوث رحمة للعالمين ( و ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) أما بعد :

مفاهيم خاطئة عن الحجامة ...... .

نعم هناك مفاهيم كثيرة خاطئة عن الحجامة الصحيحة سواء من حيث الطريقة و الموضع و قبل و بعد عملية الحجامة ... .

بإذن الله و عون منه و حده سبحانه و تعالى سوف أتكلم عن بعض هذه المفاهيم الخاطئة عن الحجامة الصحيحة و أسأل الله العلي القدير أن ييسر الأمر كله إنه القادر على ذلك سبحانه و تعالى .

من المفاهيم الشائعة عند كثير من الناس أن بعد عمل الحجامة :

1. يمتنع من يريد أن يحتجم عن الجماع قبل الحجامة مدة 12 ساعة وبعد الحجامة لمدة 24 ساعة .

2. يمتنع عن شرب السوائل شديدة البرودة لمدة 24 ساعة .

3. يغطي المحتجم موضع الحجامة ولا يعرضه للهواء البارد .

4. يجب ان لا يأكل المحتجم طعاما مالحا أو فيه بهارات كأكل اللحم أو شرب اللبن أو الحليب ، بل ينتظر لمدة ثلاث ساعات أو نحوها .

5. يجب أن يرتاح المريض و لا يجهد نفسه و لا يغضب بعد الحجامة لمدة يوم أو يومين وعدم أخذ الراحة الكافية سبب في عودة الألم مرة ثانية .

و هناك أمور أخرى قد يعرفها البعض و لكن علينا أولا أن نضع في أعتبارنا أن من دلنا و بين فضل الحجامة و أنه أحتجم و أمر بالحجامة نبينا محمد صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم حين أحتجم لم يذكر لنا أي أمر نفعله أو نتجنبه بعد الحجامة يسبب لنا المتاعب و الضرر ، أليس هو صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم المؤيد بالوحي ؟ أليس هو المبعوث رحمة للعالمين ؟ و هو الذي يدلنا على الخير كله من خلال القرآن و السنة ..... .
لو كان هناك ضرر أو متاعب ما بعد الحجامة لأرشدنا و دلنا عليه صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم ، فقد أحتجم النبي صلى الله عدة مرات و لم يثبت عنه صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم أنه أمر بعد الحجامة أن يتجنب الذي عمل الحجامة الأمور المذكورة عند البعض من التحذيرات و غيرها ، فالنراجع الأحاديث الصحيحة في الحجامة لم يثبت عنه هذه الأمرو التي يتكلم أو يذكرها العامة .
فخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم ، و الله أعلم فكل هذه التنبيهات مجرد أجتهادات شخصية .
فالله الحمد و لا أزكي على الله أحد فكل الذين تم عمل الحجامة لهم سواء الرجال منهم أو النساء أو الأطفال ننصحهم بأن تكون أمورهم طبيعية كما كانت قبل الحجامة ل يحتمون من أي شيئ ، فبعضهم بعد الحجامة على طول ذهب إلى بركة السباحة و سبح فيها و منهم بعد الحجامة كانت هناك وليمة عشاء فأكل منها و أنا معه و لم يصيبه شيئ مكروه بل بالعكس الأمور طبيعية معه و مع غيره ممن عمل الحجامة ...... .
فأقول و لا أزكي على الله أحد أن من عمل الحجامة لا يحتمي من أي شيئ مذكور من التنبيهات أو النصائح المذكورة عند بعض الناس فالخير كله في فعل الني صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم أنه أحتجم و أمر بالحجامة ، و لو كان هناك ضرر لدلنا عليه النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم فهل من المعقول أن النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم و هو المبعوث رحمة للعالمين أن يحتجم و لا ينبهنا لذلك الضرر .... ؟؟؟

إن أصبت فمن الله و حده و إن أخطأت فمن نفسي المقصرة و من الشيطان الرجيم .

أبو سراقة
خبير في الحجامة الأسلامية
suraqa1965@yahoo.com

 

 
قديم 28-11-2003, 21:48   #2
معلومات العضو
أبو العالية الجوراني
معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبو العالية الجوراني غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
أبو العالية الجوراني يستحق التمييز

 

إضاءة توضيح مشكل .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ..

أخي الكريم " أبو سراقة " وفقك الله ونفع بك

جزاك الله خيراً على هذا
غير أن ما ذكرته من ما ذكره العلماء من أخذ الأحتياطات قبل الحجامة وبعدها لا تراه صحيح .
فقلت عفا الله عنك :

" المفاهيم الخاطئة "

ولا أدري هل صوابها فقط أنه عملت لأناس ولم يشعروا بما ذكرت ؛ ومن هنا كانت خاطئة ؟ أم غير هذا .

فالجواب أخي بارك الله فيك :

أن هذا لا يستقيم لأمور :

أولاً : هل تظن أن العلماء الذين ذكروا هذا الأمر حين ذكروه عبثاً وهم أعلم الناس بهذا وقد فعلوه كثيراً .ومن بينهم أهل الإختصاص بهذا .

ثانياً : طبيعة الأجسام تختلف بارك الله فيك ، من شخص لآخر ، فلا يعني اذا لم يحدث مع إنسان أن لا يحدث مع آخر ، ولئن جربتم هذا ، فلكم جربنا ووقع ما كنا نحذره .

ثالثاً : المطلوب من المعالج أن يأخذ بالإحتياط في علاجه للناس ، لأنه الحريص عليهم ، أما المغامرة بهم على حساب جربنا ولم يحدث شيء فذا غير مقبول .

رابعاً : ليس من الضروري أن يقول النبي صلى الله عليه وسلم ما تقوله عفا الله عنك ، لأن هذا ليس من التشريع وهذا من أمور الدنيا التي يرجع فيها إلى علمهم وخبرتهم فليست الحجامة وحي للرسول صلى الله عليه وسلم إنما هو علاج عند العرب من قديم .
وإلا للزم علينا أن نتوقف عند كثيرٍ من الأمور ونقول لم يقل لنا النبي صلى الله عليه وسلم فيها أمر .

والسنة تبين أن مثل هذه الأمور مرده للناس فيما تعارفوا عليه من حالهم ومن طبيعتهم بل والأهم من ذلك من ذوي الإختصاص والمتمكنين فيه.

وطالما أن الأمر ليس فيه تشريع كهذا ، فإن له نظير في السنة مثل أصحاب النخيل الذين فسد نخيلهم . وحين اخبروا النبي صلى الله عليه وسلم بين لهم أن هذا انتم أعلم به ولا أعلم الغيب .

والحوادث كثيرة على هذا .

وكما ذكر الأخ الكريم / أبو مهند في هذا وفقه الله


فالصواب عندي والآولى :أن يحتاط في هذا ويبقى الأمر على ما ذكره العلماء في هذا والله أعلم سيما هم أهل الخبرة ومعرفة أسرارها . والله أعلم . .

 

 
قديم 29-11-2003, 16:13   #3
معلومات العضو
العبير
حفظه الله

إحصائيات العضو






العبير غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
العبير يستحق التمييز

 

سؤال : هل هناك حجامة اسلامية وحجامة غير اسلامية ؟

أم هي دعاااااااااااااااااااااايات .

 

 
قديم 30-11-2003, 20:17   #4
معلومات العضو
7aris morabit
حفظه الله
إحصائيات العضو







7aris morabit غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
7aris morabit يستحق التمييز

 

sob7an allah al shafi al 3afi
2aiat al korsi joz2 min al 7ijamah, in ma kori2at al 2aiahh fi bidayat al ta7jeem, batolat al 7ijama, wa allah 2a3lam
walsalamo 3alikom wara7mato allah wabarakatoh

 

 
قديم 02-12-2003, 09:08   #5
معلومات العضو
أبوسراقة
رئيس قسم الحجامة والطب النبوي

إحصائيات العضو







1

أبوسراقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 241
أبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوق

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الأخ العزيز من كندا كأن أسمك إن كان صحيح حارس مرابط لقد فهمت الشيئ البسيط من رسالتكم لو تكرمت أن تكتب باللغة العربية أفضل .

الأخت أو الأخ العبير

ليس هناك دعايات و إنما نعم هناك حجامة نبوية و هي من أصول الطب النبوي و حجامة صينية و ألمانية و غيرها فقد أعدها الشيخ العزيز أحمد حفني و هو من أشهر من عمل الحجامات في الوطن العربي لقد حضرت أنا مؤتمر في إمارة الشارقة منذ شهرين في الأمارات العربية المتحدة و قد ذكر لنا تاريخ الحجامة و أنواعها و أنه الآن يوجد 15 مدرسة في العالم للحجامة و قد ذكر منها الطريقة الصينية و الألمانية و الروسية و آخرها المدرسة السورية التي أنتهجها الأطباء من سوريا .
و كل هذا أو الطرق التي بينها الشيخ حفظه الله تعتمد على الطريقة الصينية و خطوط الطاقة أو النقاط الموجودة على نقاط الوخز بالأبر الصينية فهذه تجارب أمم تصيب أو تخطأ ، فمثلا الوخز بالأبر له أصول لو باعدت الأبرة قليلا عن موضعها الصحيح لا تأتي بالمطلوب في التأثير على النقطة المراد وخزها لكن بخلاف الحجامة و مواضعها على العموم نأتي للحجامة النبوية فأين نضعها .
الحجامة النبوية تختلف عن الطرق الأخرى من حيث الطريقة و الموضع و إن تيسر لنا الوقت قريبا نفصل لكم بارك اله فيكم .

لماذا لا نتفخر بالطب النبوي ؟ و نبين للناس الأعجاز في الطب النبوي ؟
لماذا نلهث خلف تجارب الأمم و ندع ما تركه لنا الطب النبوي ؟
إن الشرق و الغرب يتباهون بما لديهم من الطب و يتفاخرون به و الناس تسعى لهم و تنسى أو تتناسى من عند الطب النبوي فهو المؤيد بالوحي و أقصد هنا بالناس هم المسلمين ، و إن أثبت العالم في الوقت المعاصر بعض ما أرشد به النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم بدأ المسلمون في الأهتمام به سواء في الصحافة أو المجالس العامة أو الخاصة أن هذا مذكور عندنا نحن المسلمون ، و إن كانو من قبل هم نائمون عنه ، نحن لا ننتظر من دول الشرق و الغرب أن يعلموننا ديننا فالطب النبوي من الدين ، نعم لديهم الأمكانيات العلمية و المادية و لكن نحنح نملك الإيمان و الصدق بما جاء به صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم .
لنا وقفة قريبا إن تيسر ذلك .

 






 
التوقيع
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم
خبير الحجامة النبوية و باحث في أمر الطب النبوي مملكة البحرين 97339692683+
السعودية 966505487050+
 
 
قديم 19-12-2003, 00:17   #6
معلومات العضو
قاهر السحرة
حفظه الله
إحصائيات العضو






قاهر السحرة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
قاهر السحرة يستحق التمييز

 

احسنت
يااباسراقه، واضم صوتي لاابي العالية.


ولحديثي بقية..........:)

 

 
قديم 22-12-2003, 09:31   #7
معلومات العضو
أبوسراقة
رئيس قسم الحجامة والطب النبوي

إحصائيات العضو







1

أبوسراقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 241
أبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوق

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أخي العزيز أبو العالية بارك الله فيك

كتبت أخي سابقا :
( أخي الكريم " أبو سراقة " وفقك الله ونفع بك

جزاك الله خيراً على هذا
غير أن ما ذكرته من ما ذكره العلماء من أخذ الأحتياطات قبل الحجامة وبعدها لا تراه صحيح .
فقلت عفا الله عنك : )
أقول أنا أبوسراقة اللهم آآآآمييين

أقول بارك الله فيك لعل لم تصل لك المعلومة جيدا أو أنا قد قصرت في ذكرها و لكن أخي العزيز لو ذهبت إلى أي رابط يتكلم عن الحجامة و المحظورات و الواجبات كذا و كذا ولابد أن تفعل و أن لا تفعل فيلزمون بها الناس إياك و إياك فسبحان الله فمن أين أتو بها فمنهم من حدد بالوقت و الأيام في النهي فعلى سبيل المثال 24 ساعة لا تأكل اللحم و لا تشرب اللبن و إياك و الجماع إلا بعد ثلاثة أيام و كثير من الناس يتناقشون معي في هذه الأمور ، لماذا تمم التحديد و على أي معيار كيف قاسو ذلك لماذا 24 ساعة لماذا لا تكون أقل أو أكثر ؟
أخي العزيز قد تستدل علي و تقول العلماء قد ذكرو هذا ، طيب من هم العلماء ؟؟؟

قولك أحي الحبيب: ليس من الضروري أن يقول النبي صلى الله عليه وسلم ما تقوله عفا الله عنك ، لأن هذا ليس من التشريع وهذا من أمور الدنيا التي يرجع فيها إلى علمهم وخبرتهم فليست الحجامة وحي للرسول صلى الله عليه وسلم إنما هو علاج عند العرب من قديم . أقول بارك الله فيك لو راجعنا كلام أبن القيم رحمه الله في الطب النبوي ( و أين يقع هذا و أمثاله من الوحي الذي يوحيه الله إلى رسوله بما ينفعه و يضره ، فنسبة ما عندهم من الطب إلى هذا الوحي كنسبة ما عندهم من العلوم إلى ما جاءت به الأطباء ) و يقول أيضا ( و ليس طبه صلى الله عليه وآله و صحبه وسلم كطب الأطباء فإن طب النبي صلى الله عليه وآله و صحبه و سلم متيقن قطعي إلهي ، صادر عن الوحي ، و مشكاة النبوة ، و كمال العقل . و طب غيره ، أكثره حدس و ظنون ، و تجارب ، و لاينكر عدم أنتفاع كثير من المرضى بطب النبوة ، فأنه إنما ينتفع به من تلقاه بالقبول ، و أعتقاد الشفاء به ، و كمال التلقي له بالأيمان و الأذعان ) .
أخي بارك الله فيك حين تقول أن الحجامة ليس من الوحي و الحجامة علاج قديم عند العرب أقول بارك الله فيك من علم العرب بهذ العلم أم أوجدوها من عندهم و من أين أكتسبوها ؟ نعم أخي العزيز لعلك تقول وجدو ذلك عند الفراعنة و قدماء الصين و وصلت للعرب من بعدهم ، أخي هل هم أبتدعوها أم جائتهم عن طريق الأنبياء ! و ها هنا نحن نقول الطب النبوي أي طب النبوة أي من النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم ثم أخي العزيز هل للعرب القدماء و الفراعنة أيام و تواريخ جاؤ بها قبل النبي صلى الله عليه وآله و صحبه و سلم ؟ من أرشدنا إلى تلك التواريخ و الأيام ؟ ألم يعلمنا إياها النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم و هو النبي الأمي ( و ما أتاكم الرسول فخذوه .... )
أخي العزيز وسع صدرك معي بارك الله فيك ليس هذا الكلام تنقيص منك أو ليغرك عفا الله عنا و عنكم و إنما تصحيح بعض المفاهيم ، فالحجامة وحي من الله إلى رسوله صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم .
قولك أخي بارك الله فيك : المطلوب من المعالج أن يأخذ بالإحتياط في علاجه للناس ، لأنه الحريص عليهم ، أما المغامرة بهم على حساب جربنا ولم يحدث شيء فهذا غير مقبول .
أخي إن كنت تقصد من قولك أبو سراقة أقول لك عزيزي أن أبوسراقة لا يغامر بحياة الناس في هذا الأمر ، و لله الحمد و المنة فقد ذكرت سابقا فمن خلال السنوات الماضية في أمر الحجامة أقول لمن يريد عمل الحجامة أن تكون أموره طبيعية لا يحتمي من أي شيئ من المحاذير التي يلزمون بها الناس أخي العزيز كما بينت سابقا أنه بعد الحجامة يمتنع المحتجم عن الجماع ثلاثة أيام طيب أخي إليك هذه الحالة ( شخص ما في الأربعين من عمره يشكو من ثقل في النوم و إرتفاع في السكر و عدم أنتصاب في القضيب ، فتم عمل الحجامة له في وسط الرأس و الكاهل ، و كانت العملية بعد صلاة المغرب ، فقد أتصل علي في اليوم الثاني و قال متى ستأتي للظهران ( المنطقة الشرقية ) قلت عسى خير قال البارحة تمتعت بالجماع و أنا أرغب في عملها مرة أخرى .
أخي أبو العالية هذا ليس للدعاية و الأعلان تخيل أخي لو مكث ثلاثة أيام ينتظر ماذا سيحدث له من أثر نفسي أو صحي و لشيخ الأسلام إبن القيم كلام جميل في عدم حبس المني أو الدم بأختصار إن السوائل المحبوسة لها ضرر على صحة الأنسان فلابد من تفريغ هذه المادة فالدم الهائج بالحجامة و المني الفائض بالجماع ، على العموم أخي لا أطيل عليك بارك الله فيك فأني أحبك في الله فكثير من الأخوة من بعد الحجامة يأتيهم نشاط جنسي و حيوية و نشاط عام فأقول له كن طبيعيا كما كنت في السابق .
آخر نقطة أخي لو سمحت فمن التنبيهات المذكورة بعد الحجامة أن يرتاح المحتجم في يومه لا يغضب و لا يرهق نفسه و و و .... أقول بارك الله فيك سؤال كم حجه حجها النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم ؟ كم كان عمره ؟ كم مرة أحتجم في الحج ؟
حج صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم مرة واحدة في حياته .
كان عمره صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم حوالي تقريبا 62 أو 63 مات عن عمر 63 سنة في ربيع و الحج معلوم يكون في ذي الحجة فبينهم حوالي أربعة أشهر بارك الله فيك .
أحتجم صلى الله عليه وآله و صحبه و سلم مرتين مرة بين مكة و الدينة بلحي جمل في وسط رأسه من أثر الشقيقة و مرة أخرى على ظاهر القدم يعني في خلال أقل من عشرة أيام أو كثر بقليل مرتين و أنت أخي العزيز تعلم مافي الحج من مشقة و حركة سواء في زمن النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم و في زماننا .
أخي العزيز الصحابة دقيقين في نقل كل حركة و سكنة عن النبي صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم .

 


التعديل الأخير تم بواسطة أبوسراقة ; 26-04-2004 الساعة 09:21.
 
قديم 04-01-2004, 05:08   #8
معلومات العضو
القيصر
نسأل الله له الجنة
 
الصورة الرمزية القيصر
 
إحصائيات العضو







1

القيصر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
القيصر يستحق التمييز

 

جزاك الله كل الخير

 

 
قديم 18-02-2004, 11:57   #9
معلومات العضو
أبوسراقة
رئيس قسم الحجامة والطب النبوي

إحصائيات العضو







1

أبوسراقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 241
أبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوق

 

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على نبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم أما بعد :

فمن المفاهيم الخاطئة أنه لا تصح الحجامة أو تعمل لمن هو فوق 60 سنة أو 60 سنة ، و إستدلالهم سواء ممن يأخذ هذا المفهوم من عامة الناس أو ممن يقوم بعمل الحجامة على قول إبن سينا .

و هنا أنا أقول و لا أزكي على الله أحد و لدي الدليل القاطع أنها يمكن عمل الحجامة و لا يوجد مانع لمن هو فوق 60 سنة أو أكثر بالذات للذين يحتاجون إليها ، و أكرر لدي الدليل القاطع و نجده في سيرة الحبيب محمد بن عبدالله إمام المتقين و سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم و من خلال الأحاديث الصحيحة أنه أحتجم و أمر في الحجامة .
و قد أحتجم و هو محرم في الحج و معلوم أنه صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم حج مرة واحدة فقط و هي حجة الوداع و توفي عن عمر 63 سنة ، و ما بين حجة الوداع و وفاته حوالي من ثلاثة أو أربعة أشهر و الله أعلى و أعلم .

 

 
قديم 16-06-2004, 10:28   #10
معلومات العضو
أبوسراقة
رئيس قسم الحجامة والطب النبوي

إحصائيات العضو







1

أبوسراقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 241
أبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوق

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحمد لله و الصلاة و السلام على نبينا محمد صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم إمام المتقين و سيد الخلق أجمين المبعوث رحمة للعالمين أما بعد :

من المفاهيم الخاطئة أيضا نجده مع من يقوم بعمل الحجامة بالذات مع التشريط و الجروح على الجسد ، فمنهم من يعمل التشريط بعمق بحيث يترك أثر واضح من بعد إلتآم الجرح حتى بعد سنوات تجد الجرح و أثر التشريط عيانا واضح على الجلد ، ظنا منه أن بتلك الجروح العميقة سوف يخرج الدم الفاسد من المحجوم و كلما كان خروج الدم بكمية كبيرة كان أفضل للعلاج و هذا خطأ أيضا ، فالمفروض و من مهارة الحجام أن تكون الجروح و التشريط سطحي فقط و بسيط على الجلد مقدار حبة السمسة أو الرز أي مقدار طول حبة السمسمة أو حبة الرز أما بالنسبة لعمق الجرح كما قلت سابقا و لا أزكي على الله أحد جروح سطحية على الجلد و ليس بعميق ، و هناك فرق بين السطحي و العميق .
و معلوم أن الحجامة تستخرج الدم السطحي من نواحي البدن ، فحين نعمل التشريط العميق سوف نسحب الدم من العمق و هذا الدم يختلف عن الدم السطحي حيث هذا الدم يكون نظيف سليم قوي جدا يحتاجة المريض الآخر حين يطلب التبرع له على عكس الدم المستخرج من الدم السطحي فيكون دم هرم ضعيف كالرجل الهرم أو في مرحلة الشيخوخة قد أستهلك و ذهبت قوته و حيويته و هنا نجد سر الأعجاز النبوي في قول النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم ( الشفاء في ثلاث شربة عسل أو شرطة محجم أو لذعة نار .... ) و الشاهد من هذا و شرطة محجم في تجديد الدورة الدموية و ما يصاحبها من تحفيز الجهاز المناعي لطرد الشوارد و الأخلاط الرديئة من البدن بحيث سيدخل الدم القوي مكان الدم الهرم الذي يتواجد على سطح الدم تحت الجلد مباشرة مع الشعيرات الدموية .
فهذا المطلوب من الحجامة بحيث تسحب الدم الهرم بعكس من سيقوم بعمل التشريط العميق سوف يسحب الدم القوي مع الدم الضعيف و قد لا يستفيد المحجوم قد لا يستفيد و الله أعلم ، و معلوم أن لكريات الدم عمر محدد 120 يوم ثم تأتي كريات أخرى تكون مكانها قوية تعمل بقوة و جهد نشيط في الجسم و هذا من رحمة الله فالشاب في قوته غير الشيخ الهرم فالحجامة تعمل كما بينت سابقا على سحب تلك الشوائب و الأخلاط الرديئة بحيث تكون متواجده على سطح الدم تحت الجلد مباشرة بارك الله فيكم .
أضرب مثلا :
المرأة و هي السيدة في بيتها و المسئوله على طعام العائلة حين تطبخ المرق ماذا تسحب من إناء المرق ؟؟؟
نعم تسحب الدسم و الشوائب من سطح المرق بحيث تأخذ ملعة مسطحة و ليست بعميقة كي تسحب و تنظف المرق من الشوائب ، ملعقة بعد ملعقة بعد ملعقة إلى أن يتم تصفية كل الشوائب و الأخلاط من المرق بحيث تكون مؤهلة للأكل ( بالهنا و العافية ) أما إن إستخدمت الملعقة ذات العمق سوف تسحب من المرق الصافي الذي يتواجد تحت الأخلاط و الشوائب مباشرة و يختلط بعضه ببعض فلا نستفيد منه . و الله أعلى و أعلم .
نهاية القول و لا أزكي على الله أحد أن التشريط السليم و الأسلم و الأفضل للحاجم و المحجوم أن تكون الجروح و التشريط سطحية بسيطة خلاف ما أعتاده كثير من يقوم بعمل الحجامة و نظرة سريعة على بعض ممن يمارسها و معروفين عند كثير من الناس سواء في مكة المباركة أو مدينة الرسول صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم أو الرياض في شارع الشميسي أو في الأحساء ، و أنا هنا أضرب المثل و ليس للتشهير فتلك الأمكنة معروفة مشهورة عند كثير من الناس فهي كالعلم حتى بعض الأخوة يذكرونها و يذكرون عن بعض من يمارسها و ما حدث معهم من أمور سلبية أو إجابية و كيفية التشريط و الأدوات المستخدمة و كيفية تنظيف الجرح و الله أعلم .
إن أصبت فمن الله وحده لا شريك له و إن أخطأت فمن نفسي المقصرة و الشيطان الرجيم .

 

 
قديم 03-07-2004, 10:45   #11
معلومات العضو
أبوسراقة
رئيس قسم الحجامة والطب النبوي

إحصائيات العضو







1

أبوسراقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 241
أبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوق

 

كاتب الموضوع الأصلي مشاركة: مفــاهيم خاطــئة عــن الحجـــامة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحمد لله و الصلاة و اللام على نبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم المبعوث رحمة للعالمين أما بعد :

من المفاهيم الخاطئة أيضا في أمر الحجامة ( المواضع ) أي موضع الحجامة الصحيحة الأخدعين و الكاهل :

كل المسلمين يرغبون و يطمحون بعمل الحجامة تأسيا بالنبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم ، سواء منهم العازم أو المتردد ، فالخير كله في هدي النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم .
نعم كما بينت سابقا الكل يريد عمل الحجامة تأسيا بالنبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم ، فقد أحتجم في الأخدعين و الكاهل و عند أبي داود وابن ماجة عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم احْتَجَمَ ثَلاثـا فِي الأَخْدَعَيْـنِ وَالْكَاهــِلِ ( الاخدع عرق جانب الرقبة والكاهل بين الكتفين ، والأَخْدَعانِ: عِرْقان خَفِيّانِ في موضع الحِجامة من العُنق.

وعند أحمدعَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ يَحْتَجِمُ بِقَرْنٍ وَيُشْرَطُ بِطَرْفِ سِكِّينٍ فَدَخَلَ رَجُلٌ مِنْ شَمْخَ فَقَالَ لَهُ لِمَ تُمَكِّنُ ظَهْرَكَ أَوْ عُنُقَكَ مِنْ هَذَا يَفْعَلُ بِهَا مَا أَرَى فَقَالَ هَذَا الْحَجْمُ وَهُوَ مِنْ خَيْرِ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ ُ.

وعند أحمد عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ احْتَجَمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي الأَخْدَعَيْنِ وَبَيْنَ الْكَتِفَيْن.

و من خلال تلك الأحاديث نجد أن الأخدعين على جانبي العنق و الكاهل بين الكتفين و الشاهد من هذا العرض البسيط أن موضع الأخدعين المتعارف عليه عند كثير من الناس سواء من يقوم بعمل الحجامة أنه يضع الكأس خلف الجمجمة و إذا نظرنا إلى الروابط التي تتكلم عن الحجامة و الصور المعروضه نجد الكأسين في خلف الجمجمة ظنا منهم أن هذا الموضع هو للأخدعين و هذا خطأ كبير جدا فالأخدعين هما على جانبي العنق إستنادا للأحاديث عن النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم أنها في العنق و ليس خلف الجمجمة أو كما مرسوم على خريطة جسم الأنسان و خطوط الطاقة الصينية في الأرقام 2 و 3 ، فالأختلاف واضح و نحن عرب و القرآن نزل بلغة العرب و إن خفي علينا أي لفظ نذهب لأصل الكلمة في اللغة العربية ، فالرجل الذي دخل على النبي صلى الله عليه و آله و سلم إستغرب و إستفهم فهو لا يعرف من أمر الحجامة فرأى التشريط في العنق ، و هذا أكبر دليل على أن الأخدعين في العنق كما في التعريف السابق و ليس خلف الجمجمة المتعارف عليها منذ سنين و أزمان .

الكاهل : بين الكتفين و هذا هو الموضع الصحيح و في حديث أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم أحتجم ثلاثا في الأخدعين ( كأسان على جانبي العنق ) و تبقى واحدة فقط ( الكاهل ) بين الكتفين و الكاهل في اللغة العربية بين الكتفين أعلى مقدم الظهر ، أما عند غير الحجامة النبوية فتكون أكثر من كأس و بعيد جدا عن الموضع الصحيح فمنهم من يضع الكاهل في منتصف الظهر أو تحت الألواح من الظهر ظنا منه أنه الكاهل و هذا خطأ و مفهوم غير صحيح كما في الخطوط الصينية على أرقام 22 و 23 فالكاهل له كأس واحدة كما أحتجم عليه النبي صلى الله عليه و آله وصحبه و سلم و مع أن مساحة الظهر كبيرة فكانت كأس و احدة فقط .
فالحجامة النبوية تختلف عن الحجامة الصينية و الشعبية من حيث الطريقة و الموضع .
فمن أراد الحجامة الصحيحة فعليه في الحجامة النبوية كما المواضع المذكورة من خلال الأحاديث في كتب الحديث .

فالمواضع المشهورة عند عامة الناس و كذلك من يقوم بعمل الحجامة المشهورين سواء في مكة أو المدينة النبوية أو الرياض ، و حتى في المستشفيات يعملونها على الطريقة الصينية فهذا غير صحيحة و مفهوم خاطأ .

إن أصبت فمن الرحمن الرحيم العزيز الحكيم و إن أخطأت فمن نفسي المقصرة و من الشيطان الرجيم

 


التعديل الأخير تم بواسطة أبوسراقة ; 03-07-2004 الساعة 10:54.
 
قديم 25-08-2004, 13:20   #12
معلومات العضو
أبوسراقة
رئيس قسم الحجامة والطب النبوي

إحصائيات العضو







1

أبوسراقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 241
أبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوق

 

كاتب الموضوع الأصلي مشاركة: مفــاهيم خاطــئة عــن الحجـــامة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على خير البريه نبينا محمد المبعوث رحمة للعالمين صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم أما بعد :
من المفاهيم الخاطئة :
1- أنه يستحب دفن دم الحجامة و لم يثبت عن النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم حديث صحيح في ذلك و إنما يوجد حديث ضعيف في السلسلة الضعيفة للعلامة الألباني رحمه الله رقم 2180 .

2- يظن أكثر الناس أن الدم الذي يخرج بواسطة الحجامة أنه دم فاسد ، و هذا إعتقاد و مفهوم خاطأ بل هو دم طبيعي ، علما لو كانفاسد بمعنى المفهوم الطبي لمات الأنسان فالدم الفاسد هو دم الحيض و النفساء .

3- يعتقد أكثر الناس أن دم الحيض و النفاس يغني عن الحجامة ، فمخرج دم الحجامة يختلف عن طبيعة دم الحيض و النفساء فهذا أذي قد حرمت الشرعية الجماع في ذاك الوقت لضرره على الذكر والأنثى و هذه من الأمور الغيبية التي نؤمن بها نحن المسلمون .

 

 
قديم 25-08-2004, 20:20   #13
معلومات العضو
جنات الفردوس
يسر الله أمره

إحصائيات العضو







2

جنات الفردوس غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
جنات الفردوس يستحق التمييز

 

مشاركة: مفــاهيم خاطــئة عــن الحجـــامة

جزاك الله خيرا أخي الكريم على المعلومات

 

 
قديم 04-06-2005, 01:38   #14
معلومات العضو
عبد الكريم
حفظه الله

إحصائيات العضو






عبد الكريم غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
عبد الكريم يستحق التمييز

 

مشاركة: مفــاهيم خاطــئة عــن الحجـــامة

لاخ الفاضل ابو سراقة لدي سؤال مهم جدا لدي عمة اصابها سرطان الرئة ويقول الطبيب انه في اخر اطواره والشفاء بيد الله تعالى وعمرها 55 سنة وانا اسال هل استطيع حجامتها وفي اي مكان وفي اي وقت وهل ممكن في اي وقت بما انها تتالم اريد ردا سريعا مع النصائح والمعلومات بارك الله فيك

 

 
قديم 03-07-2005, 13:09   #15
معلومات العضو
أبوسراقة
رئيس قسم الحجامة والطب النبوي

إحصائيات العضو







1

أبوسراقة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 241
أبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوقأبوسراقة متفوق

 

كاتب الموضوع الأصلي مشاركة: مفــاهيم خاطــئة عــن الحجـــامة

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على نبينا محمد صلى الله عليه و آله وصحبه و سلم المبعوث رحمة للعالمين و صاحب الوحي الأمين من الله العزيز الرحيم و سيد الخلق أجمعين أما بعد :
سؤال هنا نسطره معنا هل الحجامة تعمل مرة واحدة في السنة على الأقل أو العمر كما قيل !!!!!!
بعض الناس من يقول أن الحجامة مرة واحدة في السنة و ذلك إعتقادا منهم على حديث ضعيف : أن رجل دخل على النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم فرآه نبينا محمد صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم فوجد فيه من أثر الصحة و العافية في وجهه فساله صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم عن هذا الأمر فقال الرجل أنه يكتحل في اليوم قبل النوم و أنه يجامع أهله في الأسبوع مرة واحدة و يشرب الحلول أو العشرق في الشهر مرة و يحتجم في السنة مرة واحدة ، فأقره النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم على ذلك و مدح فعله .
فهذا الحديث ضعيف كما ذكر الأمام الألباني رحمه الله تعالى و إن تيسر لي سوف أضع رقم الحديث إن شاء الله .
و هنا نقف معكم بارك الله فيكم و قفة قصيرة مع هذه القصة فهي مخالفة لهدي النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم فالنبي صلى الله عليه و آله و صحبه قد إحتجم كثيرا فقال أنس رضي الله عنه ( كان النبي صلى الله عليه و آله و صبحه و سلم يحتجم في الأخدعين و الكاهل يوم 17 و 19 و 21 من الشهر ) ، فالصحابي رضي الله عنه لم يفصل لنا في أي شهر و إنما جعله مفتوح طول السنة فهذه الحجامة نسمينها حجامة للوقاية ، فلم يقل لنا أنها في السنة كان يحتجم ، ثم هناك أيضا أمر آخر ألا وهو الحجامة حين الحاجة و الضرورة كما فعلها نبينا محمد صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم في الحج و هو محرم في حجة الوداع فقد إحتجم مرتين في خلال أقل من 15 يوم مرة في وسط رأسه صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم و أخرى على ظهر القدم و هذا مذكور في الأحاديث الصحيحة .
فعندنا هنا حجامة للوقاية التي تجرى كل شهر و هذا أفضل و أسلم صحيا للشخص ، أو حين الحاجة و الضرورة كما في إرتفاع ضغط الدم أو إرتفاع السكر أو غيره من الأمراض المتعبة .

و لو رجعنا لنقطة الجماع في الأسبوع مرة واحدة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
و صاحب الزوجتين أو الثلاث أو الأربع ماذا سيفعل معنا في حال هذه النقطة فالأولى كم يوم سيمر عليها إلى أن يصل إليها !!!!!!!!!

 

 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

الساعة الآن 08:49 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000