لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

تنبيه : الموقع مفتوح حالياً للقراءة فقط لأسباب فنية لفترة مؤقتة

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971553312279

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للرقية الشرعية > قسم المواضيع المتميزة [ للمطـــالعة ]
نور المنتدى بالعضو الجديد

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-2009, 17:31   #16
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

درجات التوكل التي ان يجب ان تثبت في القلب حتى يكون توكلا قويا
مدارج السالكين لابن القيم ..( بأختصار )

الدرجه الاولى
معرفة الرب وصفاته من قدرته وكفايته وقيومتهوانتهاء الامور الى علمه وصدورها عن مشيئته وقدرته وهذه المعرفه أول درجه يضع بها العبد قدمه في مقام التوكل .

فكلما قوي علم العبد بأسماء الله وصفاته قوي توكله بل لا توجد عباده قلبيه أرتبطت بألاسماء والصفات ارتباط التوكل بها حتى يكون لها ارتباط بكل الاسماء والصفات

حتى فسره بعض العلماء بأنه المعرفه بالله

فهنيئأ لقلب عرف الله وتوكل عليه حق التوكل

الدرجه الثانيه
أثبات في الاسباب والمسببات

فمن نفى الاسباب لا يستقيم له توكل البته لان التوكل من اقوى الاسباب في حصول المتوكل فيه
كالدعاء الذي جعله الله سببا في حصوله المدعو به
فالتوكل من اعظم الاسباب التي يحصل بها المطلوب ويندفع بها المكروه ومن انكر الاسباب لم يستقم منه التوكل ولكن من تمام التوكل عدم الركون الى الاسباب وقطع علاقة القلب بها فيكون حال قلبه قيامه بالله لابها وحال بدنه قيامه بها
فالاسباب محل حكمة الله وامره ودينه والتوكل متعلق بربوبيته وقضائه وقدره فلا تقوم عبودية الاسباب الا على ساق التوكل ولا يقوم ساق التوكل الا على قدم العبوديه والله سبحانه تعالى واعلم

الدرجه الثالثه
رسوخ القلب في مقام توحيد التوكل
فانه لايستقيم توكل العبد حتى يصح له توحيده بل حقيقة التوكل توحيد القلب فما دامت فيه علائق الشرك فتوكله معلول مدخول وعلى قدر تجريد التوحيد تكون صحة التوكل فالعبد متى التفت الى غير الله أخذ ذلك الالتفات الى غير الله أخذ ذل الالتفات شعبه من شعب قلبه فنقص من توكله على الله بقدر ذهاب تلك الشعبه من شعب قلبه
ومن هاهنا ظن من ظن أن التوكل لا يصح الا برفض الاسباب
وهذا حق
ولكن رفضها عن القلب لا عن الجوارح
فالتوكل لا يتم الابرفض الاسباب عن القلب وتعلق الجوارح بها فيكون منقطعا منها متصلا بها

الدرجه الرابعه
أعتماد القلب على الله وأستناده اليه وسكونه اليه
بحيث لايبقى فيه اضطراب من تشويش الاسباب ولا سكون اليها بل يخلع السكون اليها من قلبه ويلبسه السكون الى مسببها
وعلامة هذا أنه لا يبالي بأقبالها وإدبارها ولا يظطرب قلبه ويخفق عند ادبارها ومايحب منها واقبال مايكره

الدرجه الخامسه
حسن الظن بالله
فعلى قدر حسن ظنك بالله عز وجل ورجائك له يكون توكلك عليه ولذلك فسر البعض ان التوكل بحسن الظن بالله

الدرجه السادسه
أستسلام القلب له وانجذاب دواعيه كلها اليه وقطع منازعاته
فالاستسلام كتسليم العبد الذليل نفسه لسيده وانقياده وترك منازعات نفسه واراداته مع سيده

الدرجه السابعه
التفويض
وهو روح التوكل ولبه وحقيقته وهو القاء اموره كلها الى الله وإنزالها به طلبا واختيارا لا كرها واضطرارا بل كتفويض الابن العاجز الضعيف المغلوب على أمره كل اموره الى ابيه العالم بشفقته عليه ورحمته وتمام كفايته وحسن ولايته وتدبيره فهو يرى ان تدبير ابيه خيرا من تدبير نفسه ..

فأذا وضع قدمه على هذه الدرجه
انتقل الى درجة الرضى

وهي ثمرة التوكل واجل ثمراته واعظم فوائده فاذا توكل حق التوكل رضي بما يفعله وكيله

مدارج السالكين

 

 
لديك القران الكريم
قديم 27-12-2009, 17:40   #17
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المذنب التائب
  


ماشاء الله لاقوة الا بالله

اجبرنى هذا الموضوع للدخول مع انى لست مجهزا للدخول في المنتدى

صراحه احتفظت به في المفضله ومنذ امس الاول قراته اكثر.. من 5

مرات وسوف اطبعه

الموضوع هام جدا وفيه دروس لكل انسان مؤمن موحد وما احوجنا لفهم هذه الامور

فمنها تستقيم الامور وتبراء العلل ويندحر الشيطان ...والله لقد استمتعت

بقراه هذا الموضوع ,,,

ولعل لنا عوده باذن الله

,,,


والدنا العزيز

لم يكن رد الجميل الا بالجميل

فكم لك من نصح وفضل

والا لا أعلم مايبرد المصاب مثل برد اليقين

وأرجوا أن يكون لك في هذا الموضوع أجمل عزاء

فقد كنت اثر أن أأخر الموضوع بعد عودتي من سفري

ولكن أستعجلت به

من أجل أم يزيد

أسال الله أن يشفيها ويعافيها ويقومها بالسلامه

 

 
قديم 27-12-2009, 18:03   #18
معلومات العضو
بالقرآن نرتقي
مشرفة قسم التجويد

 
الصورة الرمزية بالقرآن نرتقي
 
إحصائيات العضو






2

بالقرآن نرتقي غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 435
بالقرآن نرتقي كثير العطاءبالقرآن نرتقي كثير العطاءبالقرآن نرتقي كثير العطاءبالقرآن نرتقي كثير العطاءبالقرآن نرتقي كثير العطاء

 

والله يا أخت أم مهند عاجزة على أن أكتب لك رد على موضوعك المميز والراقي في مضمونه
هذا المضمون لا يعرفه أو نسيه الكثير منا مع العلم أنه ذات أهمية بل هو أساسي في حياتنا وديننا
هذا الطرح ليس لشخص عادي بل هو طرح لطالب علم أو أنه منقول فياليتك تدلينا على الكتاب حتى نقتنيه
والأروع فيه أنه جمع من أكثر من مرجع مما أضفى على الموضوع تميز فريد
يبدو لي أنك طالبة علم فحياك الله أخية والمنتدى كله نور بوجودك وبمواضيعك المميزة والموثقة وحرصك على نقل الحق مهما كان
والله أثلجت صدري أخية بوركت وبوركت يمينك ...استمري اخية بانتظارك..
أسأل الله أن يرزقنا الاخلاص بالقول والعمل وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

 

 
قديم 27-12-2009, 20:48   #19
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرالخير
   والله يا أخت أم مهند عاجزة على أن أكتب لك رد على موضوعك المميز والراقي في مضمونه
هذا المضمون لا يعرفه أو نسيه الكثير منا مع العلم أنه ذات أهمية بل هو أساسي في حياتنا وديننا
هذا الطرح ليس لشخص عادي بل هو طرح لطالب علم أو أنه منقول فياليتك تدلينا على الكتاب حتى نقتنيه
والأروع فيه أنه جمع من أكثر من مرجع مما أضفى على الموضوع تميز فريد
يبدو لي أنك طالبة علم فحياك الله أخية والمنتدى كله نور بوجودك وبمواضيعك المميزة والموثقة وحرصك على نقل الحق مهما كان
والله أثلجت صدري أخية بوركت وبوركت يمينك ...استمري اخية بانتظارك..
أسأل الله أن يرزقنا الاخلاص بالقول والعمل وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

حياك الله أخيتي
أسأل الله أن يفتح على قلبك
الموضوع ليس منقولا
كتبته من عدة مراجع أهمها مذكور في الموضوع وهو شرح رياض الصالحين لابن عثيمين وكتاب اليقين لابن ابي الدنيا ومدارج السالكين واستفدت كثيرا من موضوع بعنوان اليقين للشيخ خالد السبت وهو موجود في ملتقى اهل الحديث وبعض الاطلاعات البسيطه على رسائل الماجستير والدكتوراه ..( طبعا انا ربة بيت ولست موظفه )
أما ان عندي علم فوالله ما عندي ( ماعند جدتي )
ولست بطالبة شريعه فاختصاصي تاريخ
وهذا الكلام اكتبه بأذن الله من باب الفهم ( الفهم السليم الذي جالدني فيه أهل العلم اللي مايفقهون من العلم اللي عندهم الا الظاهر فتبلد فهمي واصبحت كالعجماء !! )
والحمد لله هو فضل الله من قبل ومن بعد
فخذي من هذا الموضوع الفائده
والا كاتبته في وادي تهيم ..
اسأل الله يهدينا ويصلحنا ويصلح النيه

 

 
قديم 27-12-2009, 21:01   #20
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

من يتابع الموضوع معي فليقرأ الموضوع أكثر قبل أن أضع علامات ضعف اليقين والتوكل

ليكن على بصيره من نفسه

عن ابي هريره رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(ما أخاف على أمتي الاضعف اليقين )

( ما أخاف على أمتي الاضعف اليقين )

( ما أخاف على أمتي الاضعف اليقين )

 

 
قديم 28-12-2009, 22:29   #21
معلومات العضو
المُـهــــآجـرة
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

المُـهــــآجـرة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 2531
المُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدودالمُـهــــآجـرة مبدع بلا حدود

 

متابعة ..بإذن الله ,. الله يسعدك..ياربي..

شرح الله صدرك ِ بالايمان واليقين والعافية

واقر عينيك وقلبك بمرافقة محمد صلى الله عليه وسلم

في اعلى جنة الخلد

اللهم صلّ وسلم على معلمنا ونبينا محمد

 

 
قديم 29-12-2009, 08:40   #22
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

رنين الورد اشكرك على المتابعه أسأل الله ان يثيبك وينفع بك وينفعك بما تقرأين

 

 
قديم 29-12-2009, 09:08   #23
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

علامات ضعف اليقين والتوكل

اولا الظنون السيئه التي تجتاح القلب والافات الممرضه للقلب
وعدم جهادها والاستسلام لها ( الاهم هو عدم جهادها ورفضها )

غيبة حضور العلم اليقيني في القلب ان أمتحن العبد فلذلك يجب الاستحضار الدائم وتثبيت القدم على ارض التنبه والبعد عن مواطن الغفله

ان يكون العبد واثقا بما في يده اكثر من ثقته بما عند الله فمن يسر الله له سببا ورأى نفعا به وسكن اليه وضعف او غفل عن مسببه فقد اضعف يقينه وهذه نقطه مهمه فمن يسر الله له الاسباب ونفع الله بها فان لزمها وتعلق بها اكثر من تعلقه بالله فيكون الاعتماد كليا على الله
فقد يرفع الله نفع ذلك السبب الذي يسر لك لتمتحن ..

عن زياد بن المظفر قال سمعت الحسن يقول ( يابن ادم إن من ضعف يقينك ان تكون تكون بما في يدك أوثق منك بما في يد الله عز وجل )

ضعف العمل وقلته قال لقمان لابنه يابني العمل لايستطاع الا باليقين ومن يضعف يقينه يضعف عمله

سؤل الناس الحاجه قبل سؤل الله والالتفات الى الخلق ليدفعوا ضرا او جلب خيرا والركون الى ذلك فان نفعك الله بعبد من عباده فلا تعلقن قلبك فيه فان علمت طريق الخير وطريق النفع ودلك عليه فاعتمد على الله وحده ..

انجذاب القلب للشهوات او ان عرضت له لا يُعرض عنها وتطلعه لها
فمن دعته نفسه والشيطان لامر سوء ولم يرفض ويجاهد ويرد فقط اضعف يقينه وبذلك يضعف توكله

عدم قبول النصح والتوجيه فيكثر الجدل والنقاش بخلاف الموقن فهو حاضر القلب فأن قلت قال الله وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم توقف وتذكر ..

**********************************

أختبر يقينك لشيخ خالد السبت

اختبار اليقين : كيف يُختبر اليقين؟ ما هو المحك الذي يتبين به رسوخ الإيمان، وثباته في قلب الإنسان؟ هناك مواقف يتبين العبد حاله فيها ومرتبته في هذا الباب، ومن هذه المواقف والمواطن:

* الموقف الأول: موقف التوبة: فالعبد الذي قد كمل اليقين في قلبه؛ لا يتردد إذا وقع منه تقصير، أو ذنب، أو زلة- وكل إنسان مُعرَّض لذلك- فإنه يبادر إلى التوبة من غير تردد، ويرجع إلى الله عز وجل، وينيب إليه؛ لأنه يعلم أن ثمة يوماً سيحاسب فيه على القليل والكثير، والدقيق والجليل، وسيؤاخذ بجرمه، فلا تردد عنده في التوبة.
وأما من ضعف يقينه، فيحتاج إلى تحريك القلب بعرض ألوان من المواعظ والعبر، والأمور المُرقِّقة لقسوة قلبه، والأمور التي تزيل عن هذا القلب الغشاوة والغفلة، فيتحرك قلبه ويلين ويرق للتوبة، فيكون ذلك مُوَطِّئَا لها، ولربما احتاج إلى إقناع، ولربما احتاج إلى مُسَايَسَة ومُداراة وطول صحبة؛ من أجل أن تصلح حاله، ويتوب ولربما وعد بالتوبة ثم بعد ذلك يتراجع ويتردد ويحسب بزعمه الخسائر والأرباح، إذا تاب سيخسر هؤلاء الأصدقاء، سيخسر هذه الوظيفة، سيخسر كذا من أطماعه وشهواته، ثم يبقى متردداً متذبذباً يقدم رجلاً ويؤخر أخرى، وما ذلك إلا لضعف يقينه.

ولو اكتمل اليقين عند العبد فإنه لا يبالي بشيء، وإنما همته وطِلْبَتُه هو رضا الله جل جلاله فلا يحتاج إلى إقناع، ولا يحتاج إلى مُسَايَسَة، ولا يحتاج إلى كثير ملاطفة، ولا يحتاج إلى طول صحبة؛ من أجل أن يتأثر، ومن أجل أن ينتقل من بيئة سيئة إلى بيئة أخرى، ولربما جئت بإنسان صاحب معصية، لربما جئت بمغنى من المغنين، لربما جئت بصاحب باطل ممن له في باطلة رزق ومعيشة، وكسب وشهرة، وما إلى ذلك، فحدثته وبينت له الأدلة على حرمة هذا الفعل، ولربما أقر لك بذلك وقال: أنا أُقر بهذا، لكن: من أين لي أن آكل؟ من أين لي أن أستقطب الأضواء؟ من أين لي بالجماهير التي تصفق حينما أظهر على خشبة المسرح؟

فيحتاج هذا إلى إقناع بتذكيره بما عند الله عز وجل في الدار الآخرة والنعيم، وأن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه، وكأن الله عز وجل هو المحتاج إليه، وكأنه يُدِلُّ على ربه تبارك وتعالى بتوبته واستقامته، وتركه لهذه الذنوب والمعاصي التي فارقها، لماذا نتردد بالتوبة إلى الله عز وجل والأوبة إليه؟ لماذا يعضنا يحتاج إلى كثير من الملاطفة والمُسَايَسَة؟ ولربما احتاج العبد إلى شئ من المال من أجل أن يُتألف على الإيمان، إنما ذلك لقلة يقينه، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يعطى أقواماً ويترك آخرين، وحينما يُكلَّم في ذلك ويُذَكَّر بهولاء، فإن النبي صلى الله عليه وسلم يجيب عن هذا بأنه يَكِلُ أقواماً إلى إيمانهم، وأنه لربما أعطى الرجل مع أن غيره أحب إليه منه، فمثل هؤلاء لماذا أعطاهم النبي صلى الله عليه وسلم؟ لأن يقينهم مزعزع؛ لأنه ضعيف؛ لأن إيمانهم لم يصل إلى مرتبة اليقين الثابت، فأولئك يُتركون ليقينهم، ولإيمانهم الراسخ، فلا خوف عليهم؛ لأنه لا تردد عندهم في هذا الإيمان الذي دخلوا فيه، أما هذا فيحتاج إلى مداراة، ويحتاج إلى الأخذ بخاطره- كما يقال-، يحتاج إلى أن يتنازل الإنسان عن بعض حقه معه من أجل أن لا ينكص على عقبيه، فهذه حقيقة يحتاج الإنسان أن يتأملها مع نفسه هو، وأن يتأملها مع غيره. هذا الموقف الأول الذي يُختبر فيه اليقين .

الموقف الثاني: هو موقف المصيبة: فكثير من الناس يحسن الكلام عن الصبر، وعن الثبات، وعن الإيمان، وعن الجزاء الذي يعطيه الله عز وجل للصابرين في الدار الآخرة، وما أعد لهم من النعيم المقيم، ولكنه إذا وقعت المصيبة؛ اضطرب وتحرك قلبه، فجزع، ولم يثبت ولم يصبر، وإنما كان متسخطاً على ربه تبارك وتعالى معترضاً على أقداره، والله عز وجل يقول:}وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ[155]الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ[156]{ [سورة البقرة].

فمن كان متحققاً باليقين؛ فإنه عند المصيبة يكون رابط الجأش، ثابتاً، صابراً، حابساً للسانه عن التسخط، ولجوارحه عن فعل ما لا يليق من شق جيبٍ، أو لطم خدٍ، أو نحو ذلك مما يفعله من لا يقين عندهم، فهذه أمور قد لا تتبين في حال الرخاء، وإنما تتبين في حال الشدة والمصائب. ولربما أبتُلي العبد المؤمن، فسخط على ربه أن ابتلاه بهذا البلاء، والله عز وجل ابتلاه ليمحصه ولم يُبتل ليهلك . ابتلاك الله عز وجل ليرفعك من درجة إلى درجة، ومن منزلة إلى منزلة، وتُبّلَّغ بهذا البلاء منازل عند الله عز وجل في الجنة لا تبلغها بعملك، فإذا نزلت بالعبد المصيبة التي تهيئه لذلك المقام في الجنة:

قد رشحوك لأمر لو فطنت له فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهمل

فسرعان ما ينتكس العبد، ويتبرم، ويتسخط على ربه، ويعترض على أقدار الله تبارك وتعالى، فهذه أمور تظهر في حال الشدائد..ولربما دعا إلى الله عز وجل، ولربما جاهد في سبيله، ولربما بذل ماله، ثم يبتلى فيتسخط، ولربما عاهد الشيطان بأن يتوب إليه توبة نصوحاً عن فعل الخير، وعن صحبة الأخيار والصالحين، وأن يقطع ذلك أجمع؛ لئلا يقع به مثل هذا المكروه الذي ناله، فهذا ليس له نصيب من اليقين.

الموقف الثالث: في حال الحاجة: فإذا احتاج العبد وافتقر إلى المخلوقين، إلى مَالِهِم في فقره في دنياه، أو احتاج إليهم في شئ من الأشياء في دنياهم، فإنه بذلك يختبر يقينه، فإذا كان قلبه يتلفت إلى المخلوقين، ويتطلع إليهم، ويتعلق بهم لينال ما عندهم؛ فإن قلبه لم يتحقق باليقين بَعْدُ. وأما إذا كان قلبه متوجهاً إلى الله وحده لا شريك له، لا يلتفت إلى أحد من المخلوقين، ولا يتعلق بهم؛ فإن هذا اليقين هو اليقين الكامل.

الموقف الرابع: في حال الغنى: فمن الناس من لا يصبر إذا أغناه الله عز وجل، فيصل به ذلك إلى الكفر، لربما قال العبد: إنما أوتيته على علم عندي، وينسى أن الله عز وجل هو الذي أعطاه وأولاه، وأن الله عز وجل هو مالك الملك وأن العطاء بيده، وأن الكون ملكه بما فيه، ينسى هذا ويقول: إنما أوتيته على علم، إنما حصلته بجدي واجتهادي وجهدي، وتحصيلي وذكائي وعلمي بوجوه المكاسب، ولربما قال: حصلته وورثته كابراً عن كابر، ولربما قال غير ذلك مما يكون فيه نسيان المنعم، والذهول عن مقام استشعار إنعامه وإفضاله على العبد، فيكون بذلك كافراً لنعمة ربه جل جلاله.

والله سبحانه تعالى اعلى واعلم

 

 
قديم 30-12-2009, 20:48   #24
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 



الاسباب المؤديه الى زيادة اليقين



مايقوى به اليقين
كما اشرنا سابقا ان اليقين يمكن ان يكتسبه الانسان بعمله وان وجدت مقوماته فانه يرسخ في القلب بدون اختيار العبد لذلك

واهم سبب واقوها
هو القران الكريم
الذي قال الله فيه ( وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ * وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ )
فهو اشتمل على خبر او علم اليقين وعين اليقين واعلى مرتبه من مراتب اليقين الذي هو حق اليقين
وحق اليقين ما باشرته بنفسك فلا تشك فيه
وقرأته وتلاوته وتدبره من اقوى اسباب نيل اعظم مرتبه من مراتب اليقين فمن تمسك به بقوه واعتقد الاعتقاد الجازم فيه الشفاء وظهر ذلك في تلاوته وتدبره وختمه فذلك قد قوي بأذن الله يقينه فيطمئن اليه ويزداد تمسكا به
وبذلك يظهر مدى فائدة الاستشفاء بالختم ( ختم القران كل ثلاث )
فمن ذاق فيه الانس به فهو ايضا حق يقين وان كان يقرأه عن ظهر قلب فما يذوقه ايضا هو الحق الذي ذكره ابن القيم في الردود السابقه
وكذلك الراقي المتوكل الذي يتمسك بهذا القران (حق اليقين ) تكون قراءته اشد وقعا من غيره فالتوكل ثمره من ثمرات اليقين ولا يحتد الا بمقوماته واقواها ( حق اليقين .. القران الكريم )

فليتمسك به المبتلا وليعض عليه بالنواجذ

السبب الثاني
معرفة اليقين والعلم النافع
وهذا ذكر سابقا فمن لم يتعلم ماهو اليقين قد يلتبس عليه بعض الامور من المكاشفات التي تلبس بها الشياطين على بني أدم فكلما قوي علم الانسان علم مايفسد يقينه ويمرض قلبه فرد شكوك وملابسات الشيطان بعد توفيق الله بالعلم النافع ومعرفة باليقين والتفريق بينها وبين ملابسات الشيطان
ومن العلم العلم بالتوحيد والعقيده ومن اهمها توحيد الاسماء والصفات المرتبطه بالعبادات القلبيه

السبب الثالث ومن اقوى الاسباب
هي سؤل الله اليقين
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الناس لم يؤتوا في الدنيا خيرا من اليقين والعافيه فسلوهما الله جل وعز )
ومن الادعيه الوارده في ذلك وارجوا من الله ينفع بها
قال ابن عمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قل ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم من مجلس حتى يدعو بهؤلاء الدعوات لأصحابه
(اللهم اقسم لنا من خشيتك مايحول بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ماتبلغنا به جنتك ومن اليقين ماتهون به علينا مصائب الدنيا ومتعنا بأسماعنا وابصارنا ما احييتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا )

وكان من دعاء ابو بكر رضي الله عنه ( اللهم هب لي إيمانا ويقينا ومعافاه ونيه )

اللهم اني اسالك حزما في لين وقوه في دين وايمانا في يقين ونشاطا في هدى وبرا في استقامه وكسبا حلالٍ )

اللهم هب لنا يقينا بك حتى تهون علينا مصيبات الدنيا وحتى نعلم انه لا يصيبنا الا ماكتب الله علينا ولا يأتينا من هذا الرزق الا ماقسمت لنا

اللهم اني أسالك إيمانا تباشر به قلبي ويقينا حتى أعلم أنه لا يمنعني رزقا قسمته لي ورضني من المعيشة بما قسمت لي

اللهم إني اعبدك ولك أملي فاجعل الشفاء في جسدي واليقين في قلبي والنور في بصري والشكر في صدري وذكرك بالليل والنهار في لساني ما ابقيتني وأرزقني منك رزقا غير ممنوع ولا محظور

اللهم اسألك يقين الصادقين وصدق الموقنين

السبب الرابع
التبحر في مواقف الموقنين والعيش بالفكر والقلب بها
فقصص الانبياء والصالحين ويقينهم بالله مما يجعل للعبد فيهم اسوه حسنه فمن تأمل قول موسى عليه السلام ( كلا ان معي ربي) يجزم بقوة اليقين التي لم تلتفت لكل القوم المثبطين ومن تأمل قول ابراهيم عليه السلام وهو يلقى في النار ( منك فلا ولكن حسبنا الله ) يعلم عظمة التوحيد وملأ القلب به والاستغناء بالله ومن تأمل في قصص نبينا صلى الله عليه وسلم في غزواته وحروبه يثق ويتأسى بهم .. ولنا فيهم اسوه حسنه ( ولابد لهذا من استحضار دائم )

السبب الخامس
صحبة الموقنين
الموقن قليل الكلام عظيم الفعال له في احلك المواقف موقف من نور ينبأك بيقين راسخ في قلبه قد يغلق الله على يده باب فتنه ويرث أعظم توكل وهو توكل الانبياء في ذوده عن الدين ونشر العلم وقمع البدع ويزداد العجب ان كان من مبتلا حتى تعلم ان مثل هؤلاء يقفون على ثغور الدعوه فلهم من علو الهمه وعلو مقاصد التوكل فمن يصاحبهم يتعلم منهم اليقين والثقه بالله والثبات

السبب السادس
أخذ النفس بالحزم والعزم في السير الى الله وطريق الرشاد
فلا يتردد في الخير ولا يؤمل النفس ولا يسوف ولا يتأخر ان ارد ان يقدم على الخير
فالحزم يورث العزم والعزم يورث اليقين واليقين يورث الغنى والغنى يورث الحب والحب يورث اللقاء
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نجا أول هذه الامه باليقين والزهد ويهلك أخر هذه الامه بالبخل والامل )

السبب السابع
التفكر في بديع خلق الله وفي النفس
وثمرت التفكر الانتفاع بهذه الايات وزيادة اليقين
قال تعالى (وفي الأرض آيات للموقنين وفي أنفسكم أفلا تبصرون)

السبب الثامن
ان كنت موقن وواثقا انك على جادة الطريق فلا تلتفت للمثبطين ولا تلتفت لمن أمتلأت قلوبهم بالشك والريب ونطقوا بها ولا تتبع منهم اثارة الشبهات وتدخل في الجدل فهذا يضعف يقينك واعراضك عنه يقوي ويحفظ لك يقينك
( فاصبر ان وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون )

وان اردت ان تعلم ان يقينك قد قوي
أسأل نفسك
هل أصبحت وأمسيت وكان همك الله والدار الاخره ؟؟


واليقين امر اوسع مما كُتب فلم يكتب منه الا جانبا يسيرا مما يناسب المبتلا
في يقينه وتوكله على الله سبحانه وتعالى
ولربما من بين السطور يستطيع ان يعرف المبتلا سبب دخول السبعين الف الجنه بغير حساب
فمن ايقن استغنى عن الناس وتوكل على الله وحده
ومن ايقن رضي وكاشف وشاهد فلا يتشائم
ومن ايقن صبر فلا يتداوى بالكي الذي قال فيه ابن عثيمين (لأنه عذاب لا يلجأ له الا عند الحاجه )
سبعين الف مع كل واحد سبعين الف
فلو ضربنا 70000في 70000
يساوي
4900000000

هؤلاء الذين يدخلون الجنه بغير حساب ولا عذاب
واولهم رسول الله صلى الله عليهم وسلم

فليت ندري هل من بيننا واحدا منهم فليهنا بنعيم قلبه وان عظم البلاء
وارجو من الله أن يكون في هذا الموضوع لكل مصاب اجمل عزاء


والله سبحانه تعالى أعلى وأعلم أسأل الله ان ينفع به
كنت هنا مجتهده وان اصبت فمن الله وأن أخطأت فمن نفسي والشيطان

 

 
قديم 30-12-2009, 20:50   #25
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

أسأل الله رب العزه والجلال ان ينفع به
وان يشفينا جميعا من الاسقام والادواء وان يملأ قلوبنا يقينا به وثقة به

 

 
قديم 30-12-2009, 21:04   #26
معلومات العضو
جنة الفرودس
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

جنة الفرودس غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 17
جنة الفرودس متميز

 

اللهــــــــــــــــــــــــــــــــم أميـــــــــــــــــــــــن
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وحفظك المولى عز وجل
على مجهودك

 

 
قديم 31-12-2009, 00:27   #27
معلومات العضو
*نجود*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*نجود* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 227
*نجود* متفوق*نجود* متفوق*نجود* متفوق

 

لم اعرف اليقين ومعنى يسير من اليقين الا بعد البلاء

فهذه نعمة احمد الله عليها

وهذا الموضوع كشف لي المستور من اليقين وصدق التوكل على الله

لكن مايؤلمني الرضي بالبلاء ( القضاء والقدر)..وذلك لقلة صبري وتعجلي لرفع البلاء

واحاول ان افرح او اتظاهر بالفرح حتى ارضى واردد في نفسي

دائما اللهم أجرني في مصيبتي وأخلفني خيرا منها

ولا حول ولا قوة الا بالله

ام مهند

جزاك الله خير على الموضوع الغائب عن عقولنا

زادك الله علما وفهما ونفع بك المسلمين والمسلمات

 

 
قديم 31-12-2009, 00:32   #28
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جنة الفرودس
   اللهــــــــــــــــــــــــــــــــم أميـــــــــــــــــــــــن
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وحفظك المولى عز وجل
على مجهودك

أشكرك على مرورك ونفع بك
أسأل الله لك الفائده من هذا الموضوع

 

 
قديم 31-12-2009, 00:37   #29
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجووود
   لم اعرف اليقين ومعنى يسير من اليقين الا بعد البلاء

فهذه نعمة احمد الله عليها

وهذا الموضوع كشف لي المستور من اليقين وصدق التوكل على الله

لكن مايؤلمني الرضي بالبلاء ( القضاء والقدر)..وذلك لقلة صبري وتعجلي لرفع البلاء

واحاول ان افرح او اتظاهر بالفرح حتى ارضى واردد في نفسي

دائما اللهم أجرني في مصيبتي وأخلفني خيرا منها

ولا حول ولا قوة الا بالله

ام مهند

جزاك الله خير على الموضوع الغائب عن عقولنا

زادك الله علما وفهما ونفع بك المسلمين والمسلمات

أختي نجود
أسأل الله ان ينير قلبك بالايمان والتقوى ويملأه يقينا
أختي اليقين كسبي تستطيعين بحول الله وقوته ان تصلي اليه فأسالي الله ذلك
اما درجة حق اليقين أخيتي لا تكون الا بحق اليقين ( بالقران الكريم ) من اشتد تمسكه به أشتد يقينه وعظم توكله
ان كنتي تستشفين بالقرأه بالختم كل ثلاث فهذا باذن الله يقوي يقينك وان لم تستطيعي حاولي التدرج

وهناك طريقه ليقوى بها الفهم والاستنباط من القران خلال الختم لعلي اكتبها مره اخرى واسال رب العزه والجلا ان يملا قلبك يقينا حتى يرضيك بما كتب لك ويملأ قلبك فرحا وانشراحا ( الانشراح والفرح باليقين أكبر شي يغيض الشيطان )

أختك

 

 
قديم 31-12-2009, 01:00   #30
معلومات العضو
*نجود*
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

*نجود* غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 227
*نجود* متفوق*نجود* متفوق*نجود* متفوق

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم المهند
   أختي نجود
أسأل الله ان ينير قلبك بالايمان والتقوى ويملأه يقينا
أختي اليقين كسبي تستطيعين بحول الله وقوته ان تصلي اليه فأسالي الله ذلك
اما درجة حق اليقين أخيتي لا تكون الا بحق اليقين ( بالقران الكريم ) من اشتد تمسكه به أشتد يقينه وعظم توكله
ان كنتي تستشفين بالقرأه بالختم كل ثلاث فهذا باذن الله يقوي يقينك وان لم تستطيعي حاولي التدرج

وهناك طريقه ليقوى بها الفهم والاستنباط من القران خلال الختم لعلي اكتبها مره اخرى واسال رب العزه والجلا ان يملا قلبك يقينا حتى يرضيك بما كتب لك ويملأ قلبك فرحا وانشراحا ( الانشراح والفرح باليقين أكبر شي يغيض الشيطان )

أختك

آمين

جزاك الله خيرا اختي

بدات الاستشفاء بالختم القران من فتره ولكن ليس بتلاث

لاني انشغل بعملي لكن اقراء مااستطيع يوميا

والحمد لله ساواصل الختم ولن اقطعه

واسأل الله العظيم ان يرضيني ويفرح قلبي ويشرح صدري بما اصابني

اللهم آمين

ولا تنسي ان تضعي الموضوع

فمواضيعك مهمه جدا ونافعه بارك الله فيك

 

 
 
كافى ويب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جعل الله غناه في قلبه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شروق الأمل ساحة الحوار الإسلامي 0 28-10-2009 21:03

الساعة الآن 23:03 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000