لوحة مفاتيح عربية تسجيلات الرقية الشرعية مكتبة الرقية الشرعية فتاوى الرقية الشرعية إسترجاع كلمة المرور

تنبيه : الموقع مفتوح حالياً للقراءة فقط لأسباب فنية لفترة مؤقتة

يمنع على الجميع وبدون استثناء تشخيص الحالات المرضية أو كتابة برامج علاجية أو وصفات طبية تحتوي على أعشاب وزيوت وعقاقير

۞ ۞ ۞ شروط الانتساب لمنتدى الخير ۞ ۞ ۞

للاستفسارات عن الرقية الشرعية على الواتس و نعتذر عن تأخر الرد إن تأخر

+971553312279

۞ ۞ ۞ الأسئلة التشخيصية ۞ ۞ ۞


العودة   منتدى الخير للرقية الشرعية > منتدى الخير للرقية الشرعية > قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن
نور المنتدى بالعضو الجديد

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-2008, 11:42   #16
معلومات العضو
سبيـل الخير
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو







1

سبيـل الخير غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
سبيـل الخير يستحق التمييز

 

نعم بارك الله فيك اخى عابدين ...لا نأخذ بكلام هذا الجنى فحالات العشق والاخرى وما يحدث بها من اعتداء هى ابلغ رد على هذا الجنى المخادع الكاذب ...حسبنا الله ونعم الوكيل .
من ادراك انه جن مسلم ؟
هل من الاسلام ان يتلبس بأجساد المسلمات ؟
انه ليس بمسلم ...لأن هذا الصنف من الجن المسلم بمجرد ان تعرفه بخطأه وجرمه وان هذا ليس من الاسلام ولا من تعاليم الاسلام ..فهو ينصاع للمعالج... فيأخذ عليه العهدو يخرج من الجسد..
سبيل الخير

 

 
لديك القران الكريم
قديم 15-02-2008, 12:39   #17
معلومات العضو
أبوسهيل
مستشار إداري و معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبوسهيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 110
أبوسهيل في طريقه إلى الإبداعأبوسهيل في طريقه إلى الإبداع

 

(( أورد الشيخ العلامة الألباني رحمه الله تعالى ، حديث رقم -5776- في السلسلة الضعيفة :
( لا تقوم الساعة حتى تكثر فيكم أولاد الجن من نسائكم، و يكثر نسبهم فيكم، حتى يجادلوكم بالقرآن، حتى يردوكم عن دينكم )
وقال : (منكر جدا) ، ثم ذكر علل الحديث ثم قال :

فائدة : ذكر الذهبي في الميزان من رواية الإمام تقي الدين بن دقيق العيد قال : سمعت شيخنا أبا محمد بن عبد السلام السلمي يقول وجرى ذكر أبي عبد الله بن العربي الطائي فقال هو شيخ سوء شيعي كذاب فقلت له وكذاب أيضا قال نعم تذاكرنا بدمشق التزويج بالجن فقال هذا محال لان الإنس جسم كثيف والجن روح لطيف ولن يعلق الجسم الكثيف الروح اللطيف ثم بعد قليل رأيته وبه شجة فقال تزوجت جنية فرزقت منها ثلاثة أولاد فاتفق يوما اني اغضبتها فضربتني بعظم حصلت منه هذه الشجة وانصرفت فلم ارها بعد هذا)
فعلق الذهبي رحمه الله على تكذيب العز بن عبد السلام لابن عربي بقوله :
( وما عندي ان محيي الدين تعمد كذبا لكن آثرت فيه تلك الخلوات والجوع فساداً وخيالاً وطرف جنون )
والغرض من ذكر هذه الفائدة إنما هو تذكير القراء بأن العلماء يستنكرون أشد الاستنكار إمكانية التزاوج بين الإنس والجن ، لاختلاف طبيعة خلقهما ، حتى اتهموا من ادعى ذلك بالكذب أو بنوع من الجنون ، وأحلاهما مر .
فما نسمعه في هذا الزمان من أن بعض النسوة يشعرن وهن في فراش الزوجية بالمجامعة ممن لا يرينه ، إن هو إلا وسوسة الشيطان ، وتلاعبه ببني الانسان ، ويستغل ذلك بعض أولئك الذين يتعاطون مهنة استخراج الجني من الانسي ، ويرتكبون في أثناء ذلك أموراً – غير تلاوة القرآن والمعوذات – مما هو غير وارد في السنة ، مثل مكالمة الجني وسؤاله عن بعض الأمور الخفية ، وعن دينهم ومذهبهم !
وتصديقهم في كل ما يخبرون به ! وهم من عالم الغيب ، لا يمكن لإنس أن يعرفوا مؤمنهم من كافرهم ، والصادق من الكاذب ، وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم قد حرم إتيان الكهان وتصديقهم ، لأنهم ممن يوالون الجن وهؤلاء كانوا يسترقون السمع ويلقون إلى أوليائهم من الانس ما استقروا ويخلطون معه أكثر من مئة كذبة ، كما في الصحيح .
أقول : إذا كان إتيان هؤلاء محرما ، فبالأولى أن يكون محرما إتيان أوليائهم من الإنس الذين يخاطبون الجن مباشرة ويستخدمونهم ، ويقضون لهم بعض مصالحهم ، ليضلوهم عن سبيل الله ، كما كان الأمر بالجاهلية ، وذلك قوله تعالى : ( وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقاً ) السلسلة الضعيفة – المجلد الثاني عشر – ص 602- 603
وانظر أيضا ، تحت رقم ( 5777 و 5778 ) من السلسلة الضعيفة))



سؤالان لمن يجزم بوقوع الزنا

هل يجب الغسل علي المرأة أم لا؟



هل يقام الحد علي المرأة إذا تجاوبت مع هذا الشعور و أعجبها و اعترفت بذلك؟



قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين

 

 
قديم 15-02-2008, 19:14   #18
معلومات العضو
ام مازن
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

ام مازن غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
ام مازن يستحق التمييز

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الساعي
   (( أورد الشيخ العلامة الألباني رحمه الله تعالى ، حديث رقم -5776- في السلسلة الضعيفة :
( لا تقوم الساعة حتى تكثر فيكم أولاد الجن من نسائكم، و يكثر نسبهم فيكم، حتى يجادلوكم بالقرآن، حتى يردوكم عن دينكم )
وقال : (منكر جدا) ، ثم ذكر علل الحديث ثم قال :

فائدة : ذكر الذهبي في الميزان من رواية الإمام تقي الدين بن دقيق العيد قال : سمعت شيخنا أبا محمد بن عبد السلام السلمي يقول وجرى ذكر أبي عبد الله بن العربي الطائي فقال هو شيخ سوء شيعي كذاب فقلت له وكذاب أيضا قال نعم تذاكرنا بدمشق التزويج بالجن فقال هذا محال لان الإنس جسم كثيف والجن روح لطيف ولن يعلق الجسم الكثيف الروح اللطيف ثم بعد قليل رأيته وبه شجة فقال تزوجت جنية فرزقت منها ثلاثة أولاد فاتفق يوما اني اغضبتها فضربتني بعظم حصلت منه هذه الشجة وانصرفت فلم ارها بعد هذا)
فعلق الذهبي رحمه الله على تكذيب العز بن عبد السلام لابن عربي بقوله :
( وما عندي ان محيي الدين تعمد كذبا لكن آثرت فيه تلك الخلوات والجوع فساداً وخيالاً وطرف جنون )
والغرض من ذكر هذه الفائدة إنما هو تذكير القراء بأن العلماء يستنكرون أشد الاستنكار إمكانية التزاوج بين الإنس والجن ، لاختلاف طبيعة خلقهما ، حتى اتهموا من ادعى ذلك بالكذب أو بنوع من الجنون ، وأحلاهما مر .
فما نسمعه في هذا الزمان من أن بعض النسوة يشعرن وهن في فراش الزوجية بالمجامعة ممن لا يرينه ، إن هو إلا وسوسة الشيطان ، وتلاعبه ببني الانسان ، ويستغل ذلك بعض أولئك الذين يتعاطون مهنة استخراج الجني من الانسي ، ويرتكبون في أثناء ذلك أموراً – غير تلاوة القرآن والمعوذات – مما هو غير وارد في السنة ، مثل مكالمة الجني وسؤاله عن بعض الأمور الخفية ، وعن دينهم ومذهبهم !
وتصديقهم في كل ما يخبرون به ! وهم من عالم الغيب ، لا يمكن لإنس أن يعرفوا مؤمنهم من كافرهم ، والصادق من الكاذب ، وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم قد حرم إتيان الكهان وتصديقهم ، لأنهم ممن يوالون الجن وهؤلاء كانوا يسترقون السمع ويلقون إلى أوليائهم من الانس ما استقروا ويخلطون معه أكثر من مئة كذبة ، كما في الصحيح .
أقول : إذا كان إتيان هؤلاء محرما ، فبالأولى أن يكون محرما إتيان أوليائهم من الإنس الذين يخاطبون الجن مباشرة ويستخدمونهم ، ويقضون لهم بعض مصالحهم ، ليضلوهم عن سبيل الله ، كما كان الأمر بالجاهلية ، وذلك قوله تعالى : ( وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقاً ) السلسلة الضعيفة – المجلد الثاني عشر – ص 602- 603
وانظر أيضا ، تحت رقم ( 5777 و 5778 ) من السلسلة الضعيفة))



سؤالان لمن يجزم بوقوع الزنا

هل يجب الغسل علي المرأة أم لا؟



هل يقام الحد علي المرأة إذا تجاوبت مع هذا الشعور و أعجبها و اعترفت بذلك؟



قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين


أخي الساعي بارك الله فيك

أنا أعاني من مس اكتشفته حديثا من أسابيع فقط

ولم أتعرض ولله الحمد لكل مايقال من أحلام ولم يعرض من اعتداء علي

وذلك حفظ من الله العزيز القهار..

لكن..أجزم بوقوع الزنا من الجن للإنس والعكس

فقد رأيت حالات يحدث لها هذا
امرأة يحدث لها هذا وحين تستيقظ تكون مريضة جدا وتشعر بآثاره

بعد أن تكون شعرت به يعاشرها وهي شبه مستيقظة...

وأعرف رجلا كل ليلة يرى فتاة جميلة ويعاشرها بل ونطقت الجنية على لسانه وقالت لن أترك هذا الجسد الجميل فأنا أعشق جسده ولا أستغني عن معاشرته...

ورأيت في قناة (المجد الإسلامية) مقابلة مع ساحر تائب من اليمن

قتل الجن أولاده حين تاب وحين قرر العودة لله والصلاة يقول كانت بنات الجن يتساقطن بيني وبين سجادة الصلاة عاريات في قمة الفتنة والإغراء..

واعترف أنه كان يعاشرهن أثناء مزاولته لأعمال السحر,...

وأمر آخر:

السلف أقروا حدوث المعاشرة ولكن كرهوا زواج الجني من إنسية لئلا

يفشو الزنا وتدعي كل زانية أن حملها من زواجها من جني...



والأمر الأشد إثباتا لحصول زنا الجان هو حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ووصيته لمن أتى أهله بقول( اللهم اجنبني وماآتيتني الشيطان)

فدل أن من لم يقل هذا الدعاء فقد يشاركه الشيطان في أهله وولده..

وهناك أحاديث أخرى إن شئت أتيت بها بإسنادها بحول الله...


والآن أجيب على أسئلتك:

هل يجب الغسل؟؟


حكمه حكم الاحتلام فإن وجد أثرا اغتسل سواء للرجل وللمرأة

وإن لم يجد أثرا فلا يغتسل...وهذا لم آت به من عند نفسي بل بسؤال امرأة لرسول الله عن المرأة تجد مايجده الرجل وتقصد الاحتلام فقال: تغتسل..


سؤالك الثاني:

هل يقام الحد على المرأة إن تجاوبت مع هذا الشعور؟؟


لا يقام لأن المس يسيطر عليها ويملك مشاعرها فحكمها حكم المرفوع عنه القلم..

وكذلك لأن الحد لايقام إلا بشهود أربعة يرون حادثة الزنا
وهنا فلا شهود على الواقعة وبالتالي لا يقام الحد...

أنار الله دربي ودربك لكل خير

أختك في الله

 

 
قديم 15-02-2008, 21:02   #19
معلومات العضو
سبيـل الخير
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو







1

سبيـل الخير غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
سبيـل الخير يستحق التمييز

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام مازن
  
أخي الساعي بارك الله فيك

أنا أعاني من مس اكتشفته حديثا من أسابيع فقط

ولم أتعرض ولله الحمد لكل مايقال من أحلام ولم يعرض من اعتداء علي

وذلك حفظ من الله العزيز القهار..

لكن..أجزم بوقوع الزنا من الجن للإنس والعكس

فقد رأيت حالات يحدث لها هذا
امرأة يحدث لها هذا وحين تستيقظ تكون مريضة جدا وتشعر بآثاره

بعد أن تكون شعرت به يعاشرها وهي شبه مستيقظة...

وأعرف رجلا كل ليلة يرى فتاة جميلة ويعاشرها بل ونطقت الجنية على لسانه وقالت لن أترك هذا الجسد الجميل فأنا أعشق جسده ولا أستغني عن معاشرته...

ورأيت في قناة (المجد الإسلامية) مقابلة مع ساحر تائب من اليمن

قتل الجن أولاده حين تاب وحين قرر العودة لله والصلاة يقول كانت بنات الجن يتساقطن بيني وبين سجادة الصلاة عاريات في قمة الفتنة والإغراء..

واعترف أنه كان يعاشرهن أثناء مزاولته لأعمال السحر,...

وأمر آخر:

السلف أقروا حدوث المعاشرة ولكن كرهوا زواج الجني من إنسية لئلا

يفشو الزنا وتدعي كل زانية أن حملها من زواجها من جني...



والأمر الأشد إثباتا لحصول زنا الجان هو حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ووصيته لمن أتى أهله بقول( اللهم اجنبني وماآتيتني الشيطان)

فدل أن من لم يقل هذا الدعاء فقد يشاركه الشيطان في أهله وولده..

وهناك أحاديث أخرى إن شئت أتيت بها بإسنادها بحول الله...


والآن أجيب على أسئلتك:

هل يجب الغسل؟؟


حكمه حكم الاحتلام فإن وجد أثرا اغتسل سواء للرجل وللمرأة

وإن لم يجد أثرا فلا يغتسل...وهذا لم آت به من عند نفسي بل بسؤال امرأة لرسول الله عن المرأة تجد مايجده الرجل وتقصد الاحتلام فقال: تغتسل..


سؤالك الثاني:

هل يقام الحد على المرأة إن تجاوبت مع هذا الشعور؟؟


لا يقام لأن المس يسيطر عليها ويملك مشاعرها فحكمها حكم المرفوع عنه القلم..

وكذلك لأن الحد لايقام إلا بشهود أربعة يرون حادثة الزنا
وهنا فلا شهود على الواقعة وبالتالي لا يقام الحد...

أنار الله دربي ودربك لكل خير

أختك في الله

الاخت الفاضله ..بارك الله فيك.
وكم من حالات عشق يتم فيها الاعتداء على الجسد ..وكم من حالات يتم فيها المعاشره بأتفاق الاثنين معا الجنى والانس..اى برضى الانسى وعن طيب خاطر ...ويقال ان بلقمه ( بلقيس ) احد ابويها جن مسلم ..وكم من حالات يفضل الجن الموت على ان يترك الجسد ويتحمل اقصى انواع العذاب ويتحمل ويقاوم ويناور ويلاوع ..او ينتهى امره بالحرق ..سبحان الله.
سبيل الخير.

 

 
قديم 15-02-2008, 21:31   #20
معلومات العضو
أبوسهيل
مستشار إداري و معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبوسهيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 110
أبوسهيل في طريقه إلى الإبداعأبوسهيل في طريقه إلى الإبداع

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام مازن
  
أخي الساعي بارك الله فيك
بارك الله فيك أختي


أنا أعاني من مس اكتشفته حديثا من أسابيع فقط

ولم أتعرض ولله الحمد لكل مايقال من أحلام ولم يعرض من اعتداء علي

وذلك حفظ من الله العزيز القهار..

شفاك الله و حفظك من شياطين الجن و الإنس

لكن..أجزم بوقوع الزنا من الجن للإنس والعكس

فقد رأيت حالات يحدث لها هذا
امرأة يحدث لها هذا وحين تستيقظ تكون مريضة جدا وتشعر بآثاره

بعد أن تكون شعرت به يعاشرها وهي شبه مستيقظة...
أنا المذنب أختي لا أنكر شعور المرأة و الرجل بما يشبه الجماع أو إذا أردت الشعور بالجماع و هي لا تري شيئا بل تشعر فقط فهذا لا خلاف عليه فالمرأة أو الرجل يشعر بالعملية كاملة كأنها جماع حقيقي , فيجزم بوقوع الزنا و له ولها الخق في الجزم بذلك , لكن الإنكار علي الرقاة الذي من المفترض أن يكونوا خبراء بطرق الشيطان و كيده و يردون عليه كيده مهما أحكم الحيلة و يوجهوا المريض بنصيحة المريض بما يرد كيده, لكن أن ينزلقوا خلف إستنتاج المريض و يبنوا عليها أحكاما و أصول و يصبح هذا الشعور مسلم لديهم علي إنه عضو في عضو و زنا و حقيقة غير قابلة للنقاش فهذا غير مقبول لعدم كفاية الأدلة كما يقال , فالشعور بوجود شئ مثل العضو لا خلاف بيننا عليه و أقر أن المرأة الممسوسة تشعر بهذا لكن الجزم بأنه عضو جنسي يتمتع به الجني يحتاج لدليل واضح ساطع لا شك فيه و ليس كل ما تشكل علي هذه الهيئة هو عضو جنسي , أما إذا تشكل و رأته المرأه فموضوع آخر و يحتاج لبحث آخر لا أجزم به و لكن لا أنكر علي من يجزم به لأن المرأة رأت رجل كامل لمسته و عاينته و كذلك الرجل يري مرأة كامله و يفعل بها ’, ففي هذه الحالة هناك أسباب قوية تمنع من الإنكار علي القائل بهذا أولها التجانس لأن الجني تشكل فحدث التجانس فيمكنه التمتع بها كما يمكنها قتله إذا ضربته بسكين و ينطبق عليه أحكام البشر , لكن بدون هذا التشكل فالجزم نوع من العبث


وأعرف رجلا كل ليلة يرى فتاة جميلة ويعاشرها بل ونطقت الجنية على لسانه وقالت لن أترك هذا الجسد الجميل فأنا أعشق جسده ولا أستغني عن معاشرته...
هذه حالة تشكل لا أنكر علي من يقول بهذا , و بالمناسبة مقاييس الجمال عند الجن مختلفة عن مقاييس البشر فالجميل عند البشر لا يعجبهم و العكس و الله أعلم

ورأيت في قناة (المجد الإسلامية) مقابلة مع ساحر تائب من اليمن

قتل الجن أولاده حين تاب وحين قرر العودة لله والصلاة يقول كانت بنات الجن يتساقطن بيني وبين سجادة الصلاة عاريات في قمة الفتنة والإغراء..

واعترف أنه كان يعاشرهن أثناء مزاولته لأعمال السحر,...

و هذا يندرج تحت الحالة نفسها من التشكل

وأمر آخر:

السلف أقروا حدوث المعاشرة ولكن كرهوا زواج الجني من إنسية لئلا

يفشو الزنا وتدعي كل زانية أن حملها من زواجها من جني
...

السلف أقروا فيها مبالغة لكن هناك من قال بهذا من الأئمة بشرط التشكل أو خطف الإنسية
و أتوقف مؤقتا عن الرد علي باقي المداخلة



والأمر الأشد إثباتا لحصول زنا الجان هو حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ووصيته لمن أتى أهله بقول[COLOR="red"]( اللهم اجنبني وماآتيتني الشيطان)


فدل أن من لم يقل هذا الدعاء فقد يشاركه الشيطان في أهله وولده..

وهناك أحاديث أخرى إن شئت أتيت بها بإسنادها بحول الله...


والآن أجيب على أسئلتك:

هل يجب الغسل؟؟


حكمه حكم الاحتلام فإن وجد أثرا اغتسل سواء للرجل وللمرأة

وإن لم يجد أثرا فلا يغتسل...وهذا لم آت به من عند نفسي بل بسؤال امرأة لرسول الله عن المرأة تجد مايجده الرجل وتقصد الاحتلام فقال: تغتسل..


سؤالك الثاني:

هل يقام الحد على المرأة إن تجاوبت مع هذا الشعور؟؟


لا يقام لأن المس يسيطر عليها ويملك مشاعرها فحكمها حكم المرفوع عنه القلم..

وكذلك لأن الحد لايقام إلا بشهود أربعة يرون حادثة الزنا
وهنا فلا شهود على الواقعة وبالتالي لا يقام الحد...

أنار الله دربي ودربك لكل خير

أختك في الله
[/COLOR]

أتوقف عند هذا الحد في الرد علي مداخلتك الكريمة حتي يتم إستيعاب المقصود لننتقل بعد ذلك لنقاط أخري مهمة حتي لا يتشتت القارئ فيضيع المعني ثم أكمل الرد علي مداخلتك القيمة

أشكرك علي مداخلتك و سأتابع الرد إن شاء الله

 

 
قديم 15-02-2008, 22:14   #21
معلومات العضو
أبو عمر
مدير إدارة

إحصائيات العضو






1

أبو عمر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 14
أبو عمر متميز

 

اخي الكريم الساعي
غفر الله لنا ولك ويشهد الله انني لم اعنيك بحديثي السابق
و ما كان ينبغي لك ان تظن بي الا خيرا وانت تعلم صدق محبتي لك ومدي اعجابي بما تقدمه
و تعلم ان الخلاف حول هذه المسألة هو خلاف في الرأي لايجب ان يفسد للود قضية

وكنت اتمني ان يكون الحق معك فاقتنع به لكن ما منعني من تاييدك هو ما وقفت عليه من شكاوي المرضي و من اقوال طائفة من العلماء المعتبرين الذين ذهبوا الي ان وقوع المعاشرة الجنسية ( زنا او اعتداء او تزاوج بين الانس والجن )بالرغم مما بينهما من اختلاف امر ممكن عقلا ويؤيده الواقع واستدلوا عليه شرعا بقول الله تعالي :

(وشاركهم في الأموال والأولاد )


وقول مجاهد ( إذا جامع الرجل إمرأته ولم يسم إنطوى الشيطان إلى إحليله فجامع معه )
ذكره الشلبي في آكام المرجان

ورواية الحافظ أبن جرير عن إبن عباس ، قال : إذا أتى الرجل إمرأته وهي حائض سبقه الشياطين إليها فحملت فجاءت بالمخنث والمخنثون أولاد الجن .
وهنا لابد من الوقوف علي امر مهم ان الشيطان يشارك في الاموال والاولاد وينطوي علي الاحليل فيجامع وياتي المرأة الحائض ولايشترط في كل ذلك علي الشيطان ان يكون متشكلا حتي يستطيع القيام به !!


اما اقوال العلماء الذين اشرت اليهم اعلاه فهي :

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حيث قال : ( وقد يتناكح الإنس والجن ويُولد بينهما ولد وهذا كثير معروف ) ( مجموع الفتاوى - 19 / 39 )

قال الطبري : ( معقبا على قوله تعالى : ( فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) ( سورة الرحمن – الآية 56 ) وعني بالطمث هنا أنه لم يجامعهن إنس قبلهم ولا جان ) ( جامع البيان في تأويل القرآن - 27 / 87 ) 0

وذكر الطبري روايات على ذلك فقال : عن ابن عباس في قوله تعالى : ( لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) يقول : لم يدمهن إنس ولا جان ، وذكر نحو هذا عن علي بن أبي طالب وعكرمة ومجاهد ، وذكر رواية عن عاصم عن أبي العالية تدل على إمكان وقوع النكاح بين الجن والإنس وفيها : فإن قال قائل : وهل يجامع النساء الجن ؟ فيقال : لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان ) ( جامع البيان في تأويل القرآن - 27 / 87 ، 88 ) 0

و قال الألوسي : ( ونفي طمثهن عن الإنس ظاهر ، وأما عن الجن فقال مجاهد والحسن : قد تجامع الجن نساء البشر مع أزواجهن إذا لم يذكر الزوج اسم الله تعالى ، فنفى هنا جميع المجامعين ، وقيل : لا حاجة إلى ذلك ، إذ يكفي في نفي الطمث عن الجن إمكانه منهم ، ولا شك في إمكان جماع الجني إنسية ، بدون أن يكون مع زوجها غير الذاكر اسم الله تعالى ) ( روح المعاني – 27 / 119 ) 0
و قال الفخر الرازي : ( ما الفائدة في ذكر الجان ، مع أن الجان لا يجامع ؟ فنقول : ليس كذلك ، بل الجن لهم أولاد وذريات ، وإنما الخلاف في أنهم : هل يواقعون الإنس أم لا ؟ والمشهور أنهم يواقعون ، وإلا لما كان في الجنة أحساب ولا أنساب ، فكان مواقعة الإنس إياهن كمواقعة الجن من حيث الإشارة إلى نفيها ) ( التفسير الكبير – 29 / 130 )

0

قال ابن الجوزي في قوله تعالى : ( لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) وفي الآية على أن الجني يغشى المرأة كالإنسي ( زاد المسير في علم التفسير - 8 / 122 ) 0
قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - : ( إن بعض الجن يتصور للإنسي في صورة امرأة ثم يجامعها الإنسي ، وكذا يتصور الجني بصورة رجل ويجامع المرأة من الإنس كجماع الرجل للمرأة وعلاج ذلك التحفظ

منهم ذكورا وإناثا بالأدعية والأوراد المأثورة وقراءة الآيات التي تشتمل على الحفظ والحراسة منهم بإذن الله ) ( الفتاوى

الذهبية – جزء من فتوى – ص 196 ) 0

 

 
قديم 15-02-2008, 22:17   #22
معلومات العضو
أبو عمر
مدير إدارة

إحصائيات العضو






1

أبو عمر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 14
أبو عمر متميز

 

ما مسالة الزواج بين الانس والجن فهي موضع خلاف بين العلماء
ومن المسلم به انه لامعني لحديث العلماء عن حكم التزاوج بين الانس والجن اذا لم يكن هناك امكانية وقوع مجامعة بينهما وقد انحصر هذا الخلاف في ثلاثة أقوال :
القول الأول : التحريم ، وهو قول الإمام أحمد وآخرون
ذهبوا الي حرمة زواج الإنس من الجن وأستدلوا على رأيهم بأن الله تعالى أمتن على عباده من الإنس بأن جعل

لهم من أزواجهم من جنسهم قال تعالي :


(ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) فلو حدث تزواج بين الإنس والجن لا يمكن أن يحدث الإنسجام والتآلف بين الزوجين ، وذلك بسبب إختلاف الجنسين فتغدوا الحكمة من الزواج باطلة أولا يتحقق السكن والمودة المشار إلهما في الآية السالفة الذكر .


وأستدلوا على النهي بما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حرب الكرماني في سائلة عن أحمد وإسحاق وحدثنا محمد بن يحي القطيعي . حدثنا بشر بن عمر ، حدثنا أبه لهيعة عن يونس بن يزيد عن الزهري قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح الجن . وهذا الحديث مرسل وفيه إبن لهيعة ..
والقول الثاني : الكراهة ، وممن كرهه : الإمام مالك ، وكذا كرهه الحكم بن عتيبة ، وقتادة ، والحسن ، وعقبة الأصم ،

والحجاج بن أرطاة ، وإسحاق بن راهويه – وقد يكون معنى " الكراهة " عند بعضهم : التحريم - .
وهو قول أكثر أهل العلم .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :
وكره أكثر العلماء مناكحة الجن .
" مجموع الفتاوى " ( 19 / 40 ) .
والقول الثالث : الإباحة ، وهو قول لبعض الشافعية .
قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي – رحمه الله - :
اختلف العلماء في جواز المناكحة بين بني آدم والجن . فمنعها جماعة من أهل العلم ، وأباحها بعضهم .
وقال ابن العربي المالكي : نكاحهم جائز عقلاً ، فإن صح نقلاً : فبها ونعمت .
وقال الشيخ ولي زار بن شاهز الدين – حفظه الله - :
أما القضية من حيث الواقع (التناكح بين الانس والجن ): فالكل قد جوز وقوعها ، وحيث إن النصوص ليست قاطعة في ذلك

– جوازاً أو منعاً - : فإننا نميل إلى عدم الجواز شرعاً ؛ لما يترتب على جوازه من مفاسد بينها العلماء
خلاصة القول ان اكثر العلماء يميلون الي منع الزواج بين الجن والانس شرعا ، وإن كان الوقوع محتملاً .

 

 
قديم 15-02-2008, 22:23   #23
معلومات العضو
أبو عمر
مدير إدارة

إحصائيات العضو






1

أبو عمر غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 14
أبو عمر متميز

 

اما سؤالك اخي الساعي عن
هل التناكح بين الإنس والجن يوجب الغسل أم لا ؟


فهذه بعض اقوال أهل العلم :

قال الهيثمي : ( فقد قال بعض الحنابلة والحنفية : لا غسل بوطء الجني ، والحق خلافه إن تحقق الإيلاج ) ( الفتاوى

الحديثية – ص 69 ) 0

وذهب البعض الآخر إلى أن الوطء والإيلاج لا يوجب الغسل إلا في حالة حصول الإنزال :

قال محمد بن مفلح : ( لو قالت امرأة : لي جني يجامعني كالرجل ، فلا غسل عليها لعدم الإيلاج والاحتلام ، ذكره أبو

المعالي ، وفيه نظر ) ( المبدع شرح المقنع – ص 234 ) 0

قال زين العابدين بن نجيم : ( قال قاضيخان في فتاواه : امرأة قالت : معي جني يأتيني في النوم مرارا وأجد في نفسي

ما أجد لو جامعني زوجي ، لا غسل عليها ، وقيده الكمال بما إذا لم تنزل ، أما إذا أنزلت وجب كأنه احتلام ) ( الأشباه والنظائر - 328 ) 0

قال مصطفى عاشور : ( قال بعض الحنفية : لا غسل 00 ذلك أن أبا المعالي بن منجي الحنبلي في كتاب " شرح الهداية " لابن الخطاب الحنبلي – ذكر في امرأة قالت : إن جنيا يأتيني كما يأتي الرجل المرأة ، فهل يجب عليها غسل ؟

قال بعض الحنفية : لا غسل عليها 0
قال أبو المعالي : لو قالت امرأة : ( جامعني جني كالرجل ) لا غسل عليها ؛ لانعدام سببه ، وهو الإيلاج والاحتلام ، فهو كالمنام بغير إنزال ) ( عالم الجن أسراره وخفاياه – ص 44 ) 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين السؤال التالي :

التناكح بين الإنس والجن أمر واقع فعلا ، ولكنه نادر الوقوع ، والسؤال هل حصول ذلك الأمر بين الجن والإنس يوجب الغسل أم لا ؟؟؟

فأجاب – حفظه الله – : ( معلوم أن الجن أرواح مستغنية عن أجساد تقوم بها ولكن الله أقدرهم على الكلام المسموع وعلى التشكل بصور ومظاهر متنوعة كما أقدرهم على الدخول في أجساد الإنس بحيث تغلب روح الجني على روح الإنسي

والغالب أن الذكر منهم لا يلابس إلا الأنثى من البشر والأنثى تلابس الذكر من البشر ، ويجدون لذة وشهوة وقد ذكر التناكح بين الإنس والجن بحيث أن الجن يظهرون بصورة بشر ويكلمون الإنسي الذي يعشقونه ثم يعقدون له عقدا شرعيا على امرأة منهم ،

ويدلونه على كيفية الحصول عليها بندائها أو ضرب موضع معين بيده أو بعصا ونحوها ، فتخرج له متمثلة في صورة امرأة من الإنس فيباشرها كما يباشر زوجته من البشر ، ويجد لذلك لذة محسوسة ، ويحصل منه الإنزال المعروف ، ولا أدري هل يحصل التوالد أم لا ، وهذا ما حكاه لنا من نثق به ، ولكن ذلك نادر ، وهكذا قد يخطفون الأنثى من البشر وتغيب عندهم ويفتقدها أهلها وتتزوج منهم ويباشرها كما يباشر الرجل امرأته وهكذا ، وقد حكى بعض النساء أنها تبتلى بشخص من الجن يكلمها ويخلو بها ويجامعها قهرا كزوجها ولا يراه غيرها بحيث يختفي متى كان هناك أحد من أهل البيت ، ولا شك أنه متى حصل الوطء المعروف

من الرجل لامرأة من الجن أو وطئ رجل منهم المرأة من الإنس حصلت الجنابة ووجب الغسل لوجود سببين وهو الإيلاج الحقيقي والإنزال والله أعلم ) 0
ولخص ابوالبراء المعاني المسألة كالتالي:

1)- إذا كان الجني أو الجنية متشكل أو متشكلة بأشكال الإنس :

عند ذلك ينطبق الحكم والوصف في هذه المسألة على جماع الإنس بعضهم ببعض ، وفي هذه الحالة تحصل الجنابة لتحقق الإيلاج

الحقيقي والإنزال كما أشار لذلك فضيلة الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين - حفظه الله - ، وكذلك يحصل فض للبكارة

0

وفي إمكانية الجماع بين الإنس والجن من خلال هذا النوع يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله -

: ( هذا ممكن في الرجال والنساء ، وذلك أن الجني قد يتشكل بصورة إنسان كامل الأعضاء ولا مانع يمنعه من وطء الإنسية إلا بالتحصن بالذكر والدعاء والأوراد المأثورة ، وقد يغلب على بعض النساء ولو استعاذت منه حيث يلابسها ويخالطها ، ولا مانع أيضاً أن الجنية تظهر بصورة امرأة كاملة الأعضاء وتلابس الرجل حتى تثور شهوته ويحس بأنه يجامعها وينزل منه المني ويحس بالإنزال ، وطريق التحصن من شرها التحفظ والدعاء والذكر واستعمال الأوراد المأثورة والمحافظة على الأعمال الصالحة ،

والبعد عن المحرمات ، والله أعلم )
2)- إذا كان اعتداء الجن دون التشكل :

وحصول ذلك عند نوم الإنسي سواء كان ذكرا أو أنثى ، وهذا الأمر مشاهد محسوس تواترت به الروايات ، فالقول في هذه المسألة

يعتمد على عملية الإنزال ، فإن حصل إنزال سواء كان المعتدى عليه رجل أو امرأة وجب الغسل وإلا فلا ، وهذا هو ظاهر أقوال

أهل العلم في هذه المسألة الفقهية والله تعالى أعلم 0 أه

 

 
قديم 16-02-2008, 00:18   #24
معلومات العضو
تابع
موقوف
إحصائيات العضو






1

تابع غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
تابع يستحق التمييز

 

عندما يشعر المريض بنوع من التخبط وخيالات الإعتداء عليه
يكون وصل الشيطان قمة كيده فى كسر نفسية المريض والتمكن منه

المرء يستعذ بالله من خيالات الشياطين وكيدهم..
ويسترجع نفسيته ويحاربهم بالقرب من الله أكثر وأكثر،، لن يضروه بإذن الله

 

 
قديم 16-02-2008, 01:38   #25
معلومات العضو
أبوسهيل
مستشار إداري و معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبوسهيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 110
أبوسهيل في طريقه إلى الإبداعأبوسهيل في طريقه إلى الإبداع

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عابدين
   اخي الكريم الساعي
غفر الله لنا ولك ويشهد الله انني لم اعنيك بحديثي السابق
و ما كان ينبغي لك ان تظن بي الا خيرا وانت تعلم صدق محبتي لك ومدي اعجابي بما تقدمه
و الله ما ظننت بك إلا خيرا و إن كنت تقصدني بحديثك السابق فلا يحزنني ذلك قدر أنملة لأنني أعلم أن الهدف إظهار الحق و أنا أعلم نفسي فيها كل نقص و عيب فإن أظهر عيبها رجل منصف يبتغي وجه الله فوالله لا يحزنني بل أشمت فيها لعلمي بقبحها
و تعلم ان الخلاف حول هذه المسألة هو خلاف في الرأي لايجب ان يفسد للود قضية
بل الخلاف في الرأي لمن يبتغي وجه الله يزيد الود (ولكن الله ألف بينهم)

وكنت اتمني ان يكون الحق معك فاقتنع به لكن ما منعني من تاييدك هو ما وقفت عليه من شكاوي المرضي و من اقوال طائفة من العلماء المعتبرين الذين ذهبوا الي ان وقوع المعاشرة الجنسية ( زنا او اعتداء او تزاوج بين الانس والجن )بالرغم مما بينهما من اختلاف امر ممكن عقلا ويؤيده الواقع
و هذه المرة الوحيدة أتمني أن يكون الحق معي ليس نصرة لرأي و لكن للتسلية و التخفيف عن المرضي لكي لا يحزنوا و لدحر الشيطان و رد كيده عليه

واستدلوا عليه شرعا بقول الله تعالي :

(وشاركهم في الأموال والأولاد )
أما هذه الآية فلا تخدم المقصود فقد قيل فيها الكثير و قد جمع الطبري الأقوال المقبولة فيها بقوله

وَأَوْلَى الْأَقْوَال فِي ذَلِكَ بِالصَّوَابِ أَنْ يُقَال : كُلّ وَلَد وَلَدَتْهُ أُنْثَى عُصِيَ اللَّه بِتَسْمِيَتِهِ مَا يَكْرَههُ اللَّه , أَوْ بِإِدْخَالِهِ فِي غَيْر الدِّين الَّذِي اِرْتَضَاهُ اللَّه , أَوْ بِالزِّنَا بِأُمِّهِ , أَوْ قَتْله وَوَأْده , أَوْ غَيْر ذَلِكَ مِنْ الْأُمُور الَّتِي يُعْصَى اللَّه بِهَا بِفِعْلِهِ بِهِ أَوْ فِيهِ , فَقَدْ دَخَلَ فِي مُشَارَكَة إِبْلِيس فِيهِ مَنْ وُلِدَ ذَلِكَ الْمَوْلُود لَهُ أَوْ مِنْهُ , لِأَنَّ اللَّه لَمْ يَخْصُصْ بِقَوْلِهِ { وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَال وَالْأَوْلَاد } مَعْنَى الشَّرِكَة فِيهِ بِمَعْنًى دُون مَعْنًى , فَكُلّ مَا عُصِيَ اللَّه فِيهِ أَوْ بِهِ , وَأُطِيعَ بِهِ الشَّيْطَان أَوْ فِيهِ , فَهُوَ مُشَارَكَة مَنْ عُصِيَ اللَّه فِيهِ أَوْ بِهِ إِبْلِيس فِيهِ
وقول مجاهد ( إذا جامع الرجل إمرأته ولم يسم إنطوى الشيطان إلى إحليله فجامع معه )
ذكره الشلبي في آكام المرجان
هذا فيما أعلم فيه دليل علي عجز الشيطان عن الجماع بنفسه لهذا يتخذ واسطة إحليل الرجل و لو كان يستطيع الجماع دون واسطة لما أحتاج لهذا الوسيط , ثم تدبر قوله إنطوي فقد يكون جماع الجن و هو علي خلقته مثل جماع الأفاعي و ليس كجماع البشر فهو ينطوي كالأفعي و الله أعلم , المقصود أن إنطواءه علي إجليل الرجل دليل علي عجزه عن الجماع بنفسه

ورواية الحافظ أبن جرير عن إبن عباس ، قال : إذا أتى الرجل إمرأته وهي حائض سبقه الشياطين إليها فحملت فجاءت بالمخنث والمخنثون أولاد الجن .
كان لي شيخا رحمه الله كلما وجدت أمرا غريبا في التفاسير أجده لأبن عباس رضي الله عنهما فأذهب إليه و أسأله عنه و أنا متعجب فكان يقول لي يا بني بن عباس من أكثر الصحابة الذين ألصقت بهم الأكاذيب لفضله و علمه و ثقة الناس بإسمه فليس كل ما ينسب إليه هو صحيح

و حتي في هذه الحاله إن صح الأثر عن ابن عباس يؤكد حاجة الشيطان لواسطة و هو الرجل فلا يخدم ما تريد إثباته

وهنا لابد من الوقوف علي امر مهم ان الشيطان يشارك في الاموال والاولاد وينطوي علي الاحليل فيجامع وياتي المرأة الحائض ولايشترط في كل ذلك علي الشيطان ان يكون متشكلا حتي يستطيع القيام به !!

ففي حقيقة الأمر في كل الحالات التي ذكرتها أخي هو متشكل لكن علي جسد الرجل و في حالة إنعدام وجود الرجل يتشكل في صورته

لكي لا نتشعب نريد دليلا علي قدرة الجني و حده و هو علي خلقته التي لا يراها الإنسان علي الإستمتاع بالإنسي أما إمكانية التزاوج بالرؤية و الملامسة و التجانس فلا إشكال في الإتفاق علي ذلك


اما اقوال العلماء الذين اشرت اليهم اعلاه فهي :

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حيث قال : ( وقد يتناكح الإنس والجن ويُولد بينهما ولد وهذا كثير معروف ) ( مجموع الفتاوى - 19 / 39 )

قال الطبري : ( معقبا على قوله تعالى : ( فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) ( سورة الرحمن – الآية 56 ) وعني بالطمث هنا أنه لم يجامعهن إنس قبلهم ولا جان ) ( جامع البيان في تأويل القرآن - 27 / 87 ) 0

وذكر الطبري روايات على ذلك فقال : عن ابن عباس في قوله تعالى : ( لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) يقول : لم يدمهن إنس ولا جان ، وذكر نحو هذا عن علي بن أبي طالب وعكرمة ومجاهد ، وذكر رواية عن عاصم عن أبي العالية تدل على إمكان وقوع النكاح بين الجن والإنس وفيها : فإن قال قائل : وهل يجامع النساء الجن ؟ فيقال : لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان ) ( جامع البيان في تأويل القرآن - 27 / 87 ، 88 ) 0

و قال الألوسي : ( ونفي طمثهن عن الإنس ظاهر ، وأما عن الجن فقال مجاهد والحسن : قد تجامع الجن نساء البشر مع أزواجهن إذا لم يذكر الزوج اسم الله تعالى ، فنفى هنا جميع المجامعين ، وقيل : لا حاجة إلى ذلك ، إذ يكفي في نفي الطمث عن الجن إمكانه منهم ، ولا شك في إمكان جماع الجني إنسية ، بدون أن يكون مع زوجها غير الذاكر اسم الله تعالى ) ( روح المعاني – 27 / 119 ) 0
و قال الفخر الرازي : ( ما الفائدة في ذكر الجان ، مع أن الجان لا يجامع ؟ فنقول : ليس كذلك ، بل الجن لهم أولاد وذريات ، وإنما الخلاف في أنهم : هل يواقعون الإنس أم لا ؟ والمشهور أنهم يواقعون ، وإلا لما كان في الجنة أحساب ولا أنساب ، فكان مواقعة الإنس إياهن كمواقعة الجن من حيث الإشارة إلى نفيها ) ( التفسير الكبير – 29 / 130 )

0

قال ابن الجوزي في قوله تعالى : ( لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) وفي الآية على أن الجني يغشى المرأة كالإنسي ( زاد المسير في علم التفسير - 8 / 122 ) 0
قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - : ( إن بعض الجن يتصور للإنسي في صورة امرأة ثم يجامعها الإنسي ، وكذا يتصور الجني بصورة رجل ويجامع المرأة من الإنس كجماع الرجل للمرأة وعلاج ذلك التحفظ

منهم ذكورا وإناثا بالأدعية والأوراد المأثورة وقراءة الآيات التي تشتمل على الحفظ والحراسة منهم بإذن الله ) ( الفتاوى


و فتوي الشيخ عبد الرحمن الجبرين حفظه الله لا تدل إلا علي القدرة مع التشكل و قول بن الجوزي كذلك يبين الإمكانية و هذا لا خلاف عليه

الذهبية – جزء من فتوى – ص 196 ) 0

وهناك أمر آخر أخي عابدين يجعلني أتمسك بما أقول و هو أن النفس تقبل أن يكيد الشيطان الذي لا يراه الإنسان أن يكيد للإنسان فيوهمه بإغتصابه جنسيا فيجزن الإنسان و ينهار و بذلك يكون كيد الشيطان ضعيفا إذا فطن الإنسان لهذا و من ينهار يكون سبب إنهياره الوسوسة و الكيد لا الفعل نفسه , فعندما يقول الشيطان يوم القيامة
" وقال الشيطان لماقضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وماكان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلاتلوموني ولوموا أنفسكم، ماأنا بمصرخكم وماأنتم بمصرخي، إني كفرت بما أشركتمون من قبل إن الظالمين لهم عذابٌ أليم".
السلطان هو القوة و التسلط كما قال العلماء ’ فهو لا يملك هذا القدر من القوة و التسلط علي بني آدم

لكن أن يعتدي جنسيا و حقيقة علي الإنسي و الإنسي مسكين ضعيف لا يراه و لا يستطيع دفعه و يفعل الجني به وقتما يشاء و كيفما يشاء ففي هذه الحاله له سلطان و كيده ليس ضعيف بل أشد من كيد اليهود من بني البشر


و الوقت تأخر حبيبي خليني أذهب لأنام و نكمل فيما بعد إن شاء الله.

 

 
قديم 16-02-2008, 18:08   #26
معلومات العضو
ام مازن
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

ام مازن غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
ام مازن يستحق التمييز

 


شيخنا الساعي وفقك الله

الذي فهمته من كلامك أن تعلم بحدوث هذا الأمر بين الجن والإنس ولكن ليس على كل كيفية..

بل بشرط تمثل الجن بشكل إنسان كامل وظهوره أمام المصاب رجلا أو امرأة....

وهذا نتفق فيه لأن البكر وإن أحست بالاعتداء فتبقى بكارتها ولا تفتض

إلا في حالة تمثل الجني بصورة رجل كامل أمامها...

في هذه النقطة متفقون.....

وتبقى نقطة وهي مايشعر به المصاب ذكرا أو امرأة من اعتداء خفي دون رؤية....؟؟؟ّّّ!!!

أنت تنكر هذا الاعتداء...حسنا مارأيك برجل يشعر بالمعاشرة ولا يرى شيئا وحين يستيقظ يجد الآثار وملابسه مبتلة ويضطر للاغتسال؟؟

لدرجة أنه انقطعت علاقته الزوجية بزوجته ولم يبق له إلا مايراه من أثر حين يستيقظ؟؟؟

أنتظر ردك..

 

 
قديم 16-02-2008, 18:36   #27
معلومات العضو
النّمرة
وفقه الله

إحصائيات العضو






2

النّمرة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
النّمرة يستحق التمييز

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أختي الكريمة من جزم لكم بأنّ هذا الجنّي مسلم؟؟؟؟؟

ثمّ ماذا يفعل في جسم أبيك اذا كان كذلك و سامح لابنه أن يسكن جسد

أخيك و الجميع يعلم ذلك و الله أختي هذه كارثة؟

علامات الاستفهام كثيرة هنا من قال أنّه لا يعتدي عليكم جميعا و يقول

ذلك حتى لا يلفت النّظر اليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

 
قديم 16-02-2008, 23:34   #28
معلومات العضو
الحبوبة
نفع الله به

إحصائيات العضو






2

الحبوبة غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
الحبوبة يستحق التمييز

 

السلام عليكم....\

لي سؤال أرجو إفادتي


هل ممكن أن تحمل الإنسية من الجني المعتدي لها إن كان طيفا والذي تحس به وهو يجامعها؟؟؟

وهل تأثم الإنسية إذا إنقادت للجني(طيف)للمجامعه؟؟

ولكم جزيل الشكر

 

 
قديم 17-02-2008, 00:07   #29
معلومات العضو
أبوسهيل
مستشار إداري و معالج بالقرآن الكريم

إحصائيات العضو






1

أبوسهيل غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 110
أبوسهيل في طريقه إلى الإبداعأبوسهيل في طريقه إلى الإبداع

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام مازن
   [COLOR="Purple"

في هذه النقطة متفقون.....

وتبقى نقطة وهي مايشعر به المصاب ذكرا أو امرأة من اعتداء خفي دون رؤية....؟؟؟ّّّ!!!

أنت تنكر هذا الاعتداء...حسنا مارأيك برجل يشعر بالمعاشرة ولا يرى شيئا وحين يستيقظ يجد الآثار وملابسه مبتلة ويضطر للاغتسال؟؟

لدرجة أنه انقطعت علاقته الزوجية بزوجته ولم يبق له إلا مايراه من أثر حين يستيقظ؟؟؟

أنتظر ردك..[/COLOR]

بارك الله فيك و أحستت بتركيزك علي لب الموضوع لنخروج بالفائدة , و أحسنت بقولك ما رأيك لأن كل ما سأذكره هو إجتهاد قابل للخطأ


قال رسول الله صلي الله عليه و سلم:
‏"‏ لما خلق الله آدم تركه ما شاء أن يدعه، فجعل إبليس يطيف به؛ فلما رآه أجوف عرف أنه لا يتمالك ‏"‏ رواه أحمد ومسلم‏.‏
فأبليس عليه من الله ما يستحقه درس جسد آدم و علم نقاط الضعف و القوة دراسة دقيقة كدراسة علماء الطب

والإنسان أختي الكريمة ما هو إلا مجموعة من الأعضاء والغدد و الهرمونات و الإنزيمات إلي آخره
فإذا زادت بعض الإفرازات يشعر بشعور معين و إذا نقصت شعر بشعور آخر ربما مخالف تماما للظروف المجيطة به ألا ترين أن المريض يشعر بالبرد في الحر الشديد , و آخر يشعر بالحرالشديد في البرد الشديد فالإنسان كالجهاز و المخ هو مركز التحكم

و الجنس نفسه ماهو إلا مجموعة من الأحاسيس المتولدة داخل الجسد و العامل الخارجي ليس هو السبب الأصلي فقد نجد شاب في حالة إثارة بالغة دون أي سبب وعجوزأو مريض قد يعرض عليه كل أسباب الإثارة فلا يستثار و كم من شباب ينزل بمجرد التخيل فما السبب في كل حالة ؟
فقد ينتج عن نقص أو زيادة الإفرازات أو ضعف أو تراخ في العضلات كل ذلك يترجم إلي مشاعر و أحاسيس
نبحث في الأمر بالتدريج حتي نصل للمعني المقصود
الإحتلام كيف يحدث علميا
يقول الأطباء إنه ناتج عن إنقباض الغدد الداخلية لقذف السائل المنوي و هذا الإنقباض هوالذي يؤدي للإحتلام ومن ثم الشعور بممارسة الجنس مع الجنس الآخر
فالحلم ليس هو السبب في عملية القذف و إنما إنقباض العضلات و الإستعداد للقذف هو الذي أوجد الحلم الجنسي لا العكس
فإذا حدث ضعف أو تراخي في هذه العضلات القابضة أو في مركزالأعصاب المسؤل عن عملية القذف ينتج عنه كثرة الإحتلام ربما يوميا(الجني يمكنه العبث بهذه العضلات و مركز الأعصاب)

نبحث الآن في أمر آخر و هو النوم نفسه
معلوم أن للنوم مراحل يبدأ بالنوم الخفيف ثم النوم العميق ثم مرحلة الأحلام و زيادة حركة العينين تحت الجفن و يصاحب المرجلة الأخيرة إسترخاءفي العضلات الإرادية ثم يحدث الشلل الكامل
و كل مرحلة لها خصائصها فإذا حدث خلل في الترتيب الطبيعي نتج عنه كلام لا إرادي أو حركة لا إرادية و السبب في هذه الحركة هو الذي يهمنا و أضرب مثلا لبيان المقصود

فإذا رأي النائم إنه يجري يرسل المخ للجسم إشارة إنك تجري الآن فإذا أرسلت الإشارة بعد مرحلة الشلل العضلي لا ترجع إشارة للمخ فعند الإستيقاظ لا يشعر النائم بتعب لشلل العضلات
لكن إذا أرسلت الإشارة من المخ لعضلات النائم إنه يجري قبل مرحلة الشلل عند مرحلة إسترخاء العضلات تسبب هذه الإشارة عمل العضلات فترسل العضلات رسالة للمخ أنت تتعب فيخزنها المخ في مركز الشعور فيستيقظ المريض مرهقا متعبا و كأنه كان يجري فعلا

جيد لكن ماذا لو أرسل المخ إشارة للعضلات قبل مرحلة الإسترخاء قد ينتج عن ذلك مشي أثناء النوم

نطبق هذا علي حالة الإعتداء الجنسي
الشيطان يحدث خللا في مراحل النوم هذه فقد يري المريض حلما نتيجة للعبث بالغدد كما ذكرنا من قبل وقبل حدوث شلل في العضلات فيحدث شعور كأنه حقيقي للمريض بل هو حقيقي من حيث الحركة و مشابه لما يراه المريض أو ربما بدون رؤية للحلم, شعور و حركة بلا رؤية علي حسب ما يريده الخبيث فيكون كأنه حقيقة تماما فتستيقظ المرأة و هي تشعر بآثار الجماع الكامل و ألم في الرحم و غيره
و الرجل منهك القوي كأنه فعل فعلا و مع تكرار هذه العملية و التعب النفسي المصاحب لها و تأنيب الضمير و الشعور بالمذلة و الهوان إلي آخره ينهار المريض

ثم يفسر هذا علي إنه زنا حقيقي و فاحشة فيزيد المريض ألما علي ألم ولا حول ولا قوة إلا بالله

و في حالة الإستيقاظ يستعمل الشيطان حيلا أخري يصعب إثباتعا من نفخ و ضغط و غير ذلك


فالخلاصة أن الجني يستطيع العبث في ظروف معينة علي أعضاء الإنسان فيشعره بالخيال علي إنه حقيقي و هناك حالات يوهمه بأن الحقيقي خيال فيتكلم المريض و هو يظن أنه يحلم و يلهو يسب و يلعن أمام الناس و هو لا يستطيع التفريق بين الحقيقة و الخيال(عكس ما سبق) و يصاب بالجنون

 

 
قديم 17-02-2008, 00:46   #30
معلومات العضو
أم المهند
نسأل الله له الجنة

إحصائيات العضو






2

أم المهند غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 5258
أم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدودأم المهند مبدع بلا حدود

 

يظل السؤال في ذهني
لمااااذا أذا أُهمل مايراه النائم في نومه واستعاذ بالله مما رأى
ضعف حتى يزول

اذا كان هذا اعتداء لماذا اذا وجد نفسا قويه متماسكه وقالت هو خرابيط احلام
ضعف ضعفا شديدا ولا يكاد يشعر به مره اخرى

حتى تكاد تجزم ان الشيطان يعرف ان هذا لم يكسر المريض ...


متابعه الموضوع بارك الله فيكم

 

 
 
كافى ويب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يمكن عمل السحر بواسطة صورة الشخص اللؤلؤة البيضاء قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن 15 28-12-2010 22:19
*هل يمكن للجن أن يقوم بإخفاء إنسان؟ ABO YAAQOB قسم الرقية الشرعية و التعامل مع الجن 16 26-08-2009 21:21

الساعة الآن 20:52 بتوقيت مكة المكرمة

منتدى الخير للرقية الشرعية - الأرشيف - الأعلى

  

 

 

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000