عرض مشاركة واحدة
قديم 09-01-2010, 01:29   #11
معلومات العضو
backtoGod
أعانه الله

إحصائيات العضو






2

backtoGod غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
backtoGod يستحق التمييز

 

السؤال الثاني:

الريكي كلمة يابانية، فكلمة "ري" تعني الكون، وكلمة"كي" تعني الطاقة، فيكون معناها الطاقة الكونية. جسم الإنسان فيه سبعة مراكز، يسمَّى كل مركز منها شكرة، ولكل شكرة لونها الخاص وفقاً لاهتزازها، وتتصل هذه المراكز باثني عشر مساراً داخل الجسد، بحيث تصل الطاقة عبر هذه المسارات إلى أجزاء الجسم.
فالريكي يعني تحريك هذه المواضع، بحيث يتم بوضع اليد، أو الأصبع على مواضع من الجسد محدَّدة عبر ثلاثة تمارين، بحيث يترتب على ذلك توازن في الطاقة الداخلية، ومن ثمَّ تصل الطاقة عبر المسارات إلى داخل الجسم.
فالريكي بهذا المعنى الذي ذكرته لك يُعتبر علماً صحيحًا.
"الماكروبيوتك" هو نظام غذائي نباتي يعتمد على التقليل من الدهون وتكثير الألياف، فهو غذاء يركز على ما يسمُّونه موازنة الطاقة الحيوية، من أجل الارتقاء بالصحة، فهو بهذا المعنى أيضاً يُعتبر علماً صحيحاً.
أما البرمجة العصبية فإنها وسيلة تُعين الإنسان على تنمية ملكاته، والارتقاء بمهاراته، وشحذ همته، وما يتبع ذلك من تحسين طريقة تفكيره، وتهذيب سلوكه. وقد عرفها بعضهم بأنها: (علم يقوم على اكتشاف كثير من قوانين التفاعلات والمحفزات الفكرية والشعورية والسلوكية التي تحكم تصرفات و استجابات الناس على اختلاف أنماطهم الشخصية).
فهو بهذا المعنى علمٌ صحيح، مستنده الملاحظة والتجربة.
غير أني وجدت مَن يرى بأنه يحوي أفكاراً مخالفة للشرع، فيقول: (هي خليط من العلوم والفلسفات والاعتقادات والممارسات، تهدف تقنياتها لإعادة صياغة صورة الواقع في ذهن الإنسان من معتقدات ومدارك وتصورات وعادات وقدرات، بحيث تصبح في داخل الفرد وذهنه لتنعكس على تصرفاته).
وهذه دعوى تحتاج إلى إثبات، فإن صحّ وُجود شيءٍ من ذلك فلا شكَّ في تحريمها.
وأنت أيها السائل لا حرج عليك في استعمال أية معالجةٍ ما لم يكن فيها شيءٌ محرَّم.
بمعنى أن فنون المعالجات بالطاقة مباحة من حيث الأصل، غير أن هذا لا يمنع من وجود بعض الممارسات المحرَّمة، وهذا شأن استعمال جميع المباحات، مثال ذلك العلاج بالعقاقير والأدوية فإنه جائز، غير أنه يحرُم بالنجاسات، والعلاج بالطاقة شأنه شأن العلاج بالعقاقير.
ثم إنك مأجور إن شاء الله - تعالى -إن حسُنت نيَّتك في معالجة الناس

سؤالي: أنا سألت واحد من الرقاة وأجابني بما ذكر فوق هل من كنت تتعلمين عندهم يأتوك بمثل هذا الكلام ثم يدخلون في علم الطاقة الحقيقي أم كلام هذا الراقي مخالف لما كنت تتعلمينه؟


الإجابة:

بداية أود تذكير الأخت السائلة بالحكم الشرعي للتعامل بالعلاج بالطاقة من أهل العلم فهذه علوم أُثبت فسادها العقائدي وهذه العلوم غزو فكري خطره عظيم على الإسلام والأديان السماوية (حتى الكنيسة الكاثوليكية حرمت التعامل بهذه العلوم الباطلة).

المشكلة الحقيقة أن علم العلاج بالطاقة يتضمن جانب خفي غير حسي يكتشفه الشخص بعد دخول أول دورة لتعلم العلاج بالطاقة فالمعالج تصدر حرارة من يديه تعالج الناس وفيما بعد يقوم المعالج بعملية التهيئة attuntment بحيث يقوم المعالج بفتح الاتصال بين المتدرب وطاقة الريكي ليصبح قادرا على علاج الناس.

أثناء علاجي المرضى كانت نيتي هي مساعدتهم حتى اكتشفت حرمة التعامل بهذا العلم فتركته. أنا لا أنصح بتاتا بالانخراط في الطاقة ولو على سبيل التجربة ففتح الاتصال بعوالم خفية قد يترتب عليه نتائج خطيرة.

أما باقي العلوم التي سألت عنها، فأنا بينت إنني مارست علم العلاج بالطاقة لمساعدة وعلاج الناس فقط وهناك أساليب وطرق أخرى وفي فترة دراستي تعرفت على علوم أخرى مثل البرمجة العصبية اللغوية لكنني وجدتها مملة وتوجهت لدراسة قانون الجذب واكتشفت لاحقا أنه علم كاذب بشهادة معالجي.

لكن سأعلق على نقطة نظام الميكروبيوتك وعلاقته بنظام الطاقة. فالمعالج بالطاقة يتم تشجيعه على اتباع نظام تغذية نباتي مع الإكثار من الألياف وتقليل الدهون وهذا الأمر أساسي للتحكم بالطاقة لأن زيادة تناول اللحوم قد تؤدي إلى فقدان التحكم بالطاقة وهذا هو السبب الحقيقي وراء دعواهم لاتباع نظام نباتي. وقد شرحت في قصتي الجانب المظلم للعلاج بالطاقة وهو "فقدان التحكم بالطاقة أو الانهيار الروحي Psychic Avalanche "

بالإضافة إلى إتباع نظام نباتي، يتم تشجيع المعالج على الامتناع أو التقليل من الأدوية وبالذات المسكنات والأدوية النفسية لأنها تساعد على فقدانه التحكم في الطاقة في مراحل متقدمة، يمارس المعالج الصيام بالماء (الامتناع عن الأكل وشرب الماء فقط) لمدة 3 أو 7 أيام وتطرف بعضهم إلى 40 يوما حتى سقطت أسنانه!! حقيقة لم ألتزم بأي من هذه الأنظمة الغذائية إلا في حالات نادرة ولمدة قصيرة للتحكم بالطاقة.

في النهاية حياة المعالج (بعد دخول الطاقة والوصول لمراحل متقدمة) هي صراع للتحكم بالطاقة ويكون مجبرا على اتباع هذه النصائح إذا أراد المواصلة!

سأتوسع قليلا في شرح حالة الإنهيار الروحي Psychic Avalanche وهي حالة تنتج عن فقدان التحكم بالطاقة في الجسد وتتمثل في حالة من النشاط المفرط في التعامل بالطاقة بدون عملية التثبيت الروحي Grounding وفي أحايين كثيرة الفشل في متابعة التثبيت الروحي أو تسلط الطاقة السلبية بشكل مكثف فيفقد المعالج السيطرة. إذا أصيب المعالج بحالة الإنهيار الروحي، فيصاب بإنهيار عصبي يتبعه مرض جسدي شبيه بالانلفونزا القوية يقعده في السرير أسبوعا أو أكثر. كلما زادت قوة المعالج، زادت حدة وقوة الإنهيار الروحي وفي بعض الحالات يقدم المعالج على الإنتحار أو إيذاء من حوله بفعل تسلط الأرواح السلبية الخبيثة عليه.

في النهاية، ديننا الإسلامي حثنا على التوازن حتى في غذائنا والرسول صلى الله عليه وسلم كان يتناول اللحم وزيت الزيتون ولم يرد نص واحد لاتباع نظام غذائي نباتي لكن مثل هذه الحميات (الميكروبيوتك) قد تكون مفيدة لمن يعاني من ارتفاع الكليسترول أو مرض النقرس ولم أجد منها فائدة تذكر أثناء تدريبي سوى المحافظة على قدرتي في التحكم بالطاقة.