عرض مشاركة واحدة
قديم 28-01-2014, 21:00   #41
معلومات العضو
مشاوير
مشرفة قسم المرأة

إحصائيات العضو






2

مشاوير غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 2439
مشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدودمشاوير مبدع بلا حدود

 

ما أجمل هذه الأبيات أختي أم ابراهيم من أبدع ما قرأت
لعبدة بن الطبيب الشاعر المخضرم
يروق لي شعره جدا غير أنه مقل

عشت داخل القصيدة وتتراءت لي صورها من فرط عذوبتها

لا أعرف سالت دموعي حين قرأت هذا المقطع :

وَلَقَدْ عَلِمْتُ بِأَنَّ قَصْرِيَ حُفْرَةٌ
غَبْرَاءُ يَحْمِلُني إِلَيْهَا شَرْجَعُ[15]
فبَكَى بَنَاتِي شَجْوَهُنَّ وزَوْجَتِي
والأَقْرَبُونَ إِليَّ ثُمَّ تَصَدَّعُوا[16]
وتُرِكْتُ فِي غَبْرَاءَ يُكْرَهُ وِرْدُهَا
تَسْفِي عَلَيَّ الرِّيحُ حِينَ أُوَدَّعُ[17]

ومن أجمل ما قرأت له :

ان الليالي أسرعت في نقضي ؛؛؛ أخذن بعضي وتركن بعضي
حنين طولي وطوين عرضي ؛؛؛ أقعدنني من بعد طول نهض

ذوق رفيع أختي الغالية أم ابراهيم واختيارات رائعة
ننتظر المزيد ونطمع به

بارك الله فيك ووفقك لكل خير