عرض مشاركة واحدة
قديم 28-07-2008, 23:34   #1
معلومات العضو
@ام روان@
مشرفة قسم الحجامة

إحصائيات العضو







2

@ام روان@ غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 2495
@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود@ام روان@ مبدع بلا حدود

 

كاتب الموضوع الأصلي فليسعد النطق ان لم تسعد الحال

من احرج المواقف ان يقصدك صاحب حاجة ، ثم يرجع خائبا غير مقضية حاجته .
نعم قضاء حاجات الناس طاعة عظيمه ولو لم يكن فيها الا قوله - صلى الله عليه وسلم - ( لأن امشى مع اخى فى حاجة حتى اثبتها له ، احب الى من ان اعتكف فى مسجدى شهرا ) لكفى فى فضلها . لكن بعض الحاجات يصعب قضاؤها .
فليس كل من طلب منك ان تسلفه مالا قدرت على اعطائه . ولا كل من طلب منك مرافقته فى سفر قدرت على تلبية طلبه ، ولا كل من طلب منك حاجة كقلم او ساعه اوغيرها ، استطعت اعطائها له ...
والمشكله ان اكثر الناس اذا لم تلبى حاجاتهم وجدوا عليك فى انفسهم ، ويتهمونك تارة بالبخل ، وتارة بالانانية ، وتارة ......... اذا فما العمل ؟!
كن ماهرا فى الخروج من الموقف . فاذا طلب منك احد شيئا ولم تستطع قضاءه فعلى الاقل رده بعبارات جميله
. كما قال :

لا خيل عندك تهديها ولا مال
فليسعد النطق ان لم تسعد الحال


فلو علم شخص بانك ستسافر الى مدينة معينه . فجاء فقال اريد ان تشترى لى حاجة من المدينة التى ستسافر اليها ، وانت لا رغبة لك فى قضاء حاجته لاى سبب . فكيف تجيب ؟
( فليسعد النطق ان لم تسعد الحال) قل له : اخدمك بعيونى ، وانت حبيب الى قلبى ، ولكن يضيق وقتى وعندى بعض الظروف تمنعنى من احضارها
ولو دعاك الى وليمة واردت ان تعتذر وخشيت ان يجد فى نفسه عليك ، فقدم مقدمات . قل _ مثلا : ( انا ما اعتبرك الا كواحد من اخوانى ، وانت من اغلى الناس الى قلبى . لكنى مشغول الليله )
وانت لم تكذب فقد يكون شغلك هذا جلسة مع اولادك او قراءة كتاب او نوم !!! فهى كلها اشغال
ومن الاسعاد بالنطق والسحر بالكلام . ان تراعى من معك اذا جاملك وتتلطف معه
ذكر ان امرأة فقيرة اضطجعت بجانب زوجها على فراش عتيق . فى كوخ ، جدرانه مرقعة . وسقفه من جذوع النخل . فجالت ببصرها تنظر الى جدران بيتها . ثم ركزت بصرها الى السقف وسرحت بفكرها بعيدا ، ثم قالت له : أتدرى ماذا اتمنى ؟ قال : هاه !! ماذا تتمنين ؟ قالت : اتمنى ان نملك بيتا كبيرا تسعد فيه مع اولادك . وتدعو اليه اصدقاءك . وتملك سيارة فارهة ، ترتاح اذا سقتها ، ويزيد راتبك الى الضعفين حتى تسدد ديونك ، و ............ مضت المسكينه تسرد بحماسة اسباب السعادة التى تتمناها له . والرجل غارق فى احلام خيبته . يائس من صلاح حاله ، لا يملك اية مهارة من مهارات الكلام . فلما تعبت قالت له : وانت ماذا تتمنى ؟ !
فنظر الى السقف طويلا ثم قال : اتمنى ان ينطلق جذع من هذا السقف ويقع على راسك فيقسمه نصفين !.؟