الموضوع: القرين الجني
عرض مشاركة واحدة
قديم 09-04-2007, 11:30   #1
معلومات العضو
أبو عبدالله
معالج بالقرآن الكريم
إحصائيات العضو






1

أبو عبدالله غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
أبو عبدالله يستحق التمييز

 

كاتب الموضوع الأصلي القرين الجني

تكلم الناس عن القرين وجنسه ! ونوعه ! وهل يموت أو لا ؟

والذي يهمنا من هذا كله هو عمل القرين ووظيفته ، أما سوى ذلك فلا ثمرة فيه ، ولا عمل

ولاشك أن القرين من الجن ، كما جاء ذلك في صحيح مسلم
عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن قالوا وإياك يا رسول الله قال وإياي إلا أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير )

ففي هذا الحديث أن القرين من الجن ليس من جنسا آخرا ، وفيه أيضا أن هذا الأمر عام في الصالحين وغيرهم من فسقة وكفار وفجار أن القرين وكل بهم

وقال مجاهد بن جبر في تفسير قوله تعالى ( وقال قرينه ) قال الشيطان الذي قُيض له

وباتفاق أهل العلم على أن وظيفة القرين هي الوسوسة ، وجاء في الأحاديث وانه يجري مجرى الدم من ابن آدم وأنه يفارق الجسد في بعض الأحيان كما في الآذان ، وأنه يربط على القافية ، وأنه يبول في أذن من لم يقم الليل ، وأنه يبيت في الخيشوم وغير ذلك من الأمور أما التسلط الحسي فقد نفاه الله سبحانه وتعالى عن القرين

إذ قال الله سبحانه وتعالى بين أن القرين ليس له تسلط مادي على الأنس : (إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً ) [الإسراء : 65] )

و أخبر سبحانه وتعالى عن الشيطان نفسه يوم القيامة : (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [إبراهيم : 22] )
فليس له تسلط حسي ، وهذا هو الأصل الذي جاء به القرآن والسنة ، ومن خرج عن هذا الأصل احتاج لدليل

نعم جاء في المستحاضة أنها بسبب ركضة من الشيطان ويحتمل انه القرين ويحتمل أنه غيره ، ومع ذلك نقصر النص عليه حتى يأتي دليل الآخر

فالقرين لا يسحر ولا يصيب بعين ، وإلا لفعل ذلك مع الصالحين والأولياء فهم أشد الناس عليه وعلى قومه ، إنما القرين يوسوس أما في السحر والمس فهو مركز معلومات للجن المعتدي أو لخادم السحر

وأما من قابل هذا الكلام بكلام بعض الجن أنه قرين و أنه سحر ، فالرد عليه من وجهين :
الأول : أن الأصل في الجن الكذب
الثاني: أن هذا مقابل بكلام جن آخرين في أن القرين عمله مخصوص بالوسوسة ، ومركز معلومات فقط والله أعلم