عرض مشاركة واحدة
قديم 22-11-2006, 12:44   #1
معلومات العضو
dali
حفظه الله

إحصائيات العضو






dali غير متصل

الترشيح

عدد النقاط : 1
dali يستحق التمييز

 

كاتب الموضوع الأصلي سؤال بخصوص ختمة القرأن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما بعرف كيف ابدأ سؤالي.

هل الذي يختم القران في يوم واحد لا يجوز؟
اقصد اذا بدأ بقراءة القران شخص في الليل والنهار في صلاة وغير صلاة الى ان يختمه في العشاء.
لأنه سمعت من الكتب والمشايخ يقولون ان الرسول (ص) قال في 3 ايام كي يكون هناك تدبر اكثر.
ولكن يا شيخ اذا الله اعان الأنسان على ختم القران كل يوم مع تدبر كبير وبركة في الوقت والقراءة ويرى نفسه افضل من ان يقرأه بشكل بطيء لأنه القراءة البطيئة وبمدة اطول يحدث فيها وساوس كثيرة ولا يحدث تدبر فيها عند بعض اشخاص وهذا طبعا يعتمد من الشخص الى شخص.
هل هذا جائز؟
مع العلم انه اصحاب الرسول (ص) كانو يختمون القران في يوم وكان كذالك الشافعي رحمه الله له ختمتان ختمة في الليل وختمة في النهار . وكان الله يعينهم في العبادات والطاعات. يعني الأعانة والقدرة موجودة لمن استطاعة بفضل الله.
هل الأنسان الذي له القدرة والله رزقه الأعانة والبركة في العبادات يجوز له ان يعمل زيادات كثيرة لا يقدر عليها وعلى تحملها انسان عادي لأنه ليس كل الناس واحد والخير في امة الحبيب موجودة الى ان تقوم الساعة. لأنه كل زيادة في العبادة الله يفتح فيها للعبد ابواب اخرى للتقرب اليه من الأعانات على طاعته . هل هذا جائز ؟ لأنه يوجد ناس كثيرون يحبون الدنيا يقولون لا يجوز ومن هذا الكلام. ارجو ان توضح لي الأمر يا شيخ.