منتدى الخير للرقية الشرعية

منتدى الخير للرقية الشرعية (http://www.rouqyah.com/index.php)
-   قسم المواضيع المتميزة [ للمطـــالعة ] (http://www.rouqyah.com/forumdisplay.php?f=14)
-   -   تعالوا نكسر هذا الحاجز (http://www.rouqyah.com/showthread.php?t=48611)

أبوسهيل 25-02-2008 16:56

تعالوا نكسر هذا الحاجز
 
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

الأخوة و الأخوات

من يبحث في المنتدي يجد مواضيع عديدة تتكلم عن فضل الدعاء و التوكل علي الله في تحقيق الشفاء و لكن تجد هذه الردود الرائعة

جزاك الله خير , بارك الله قيك ونعم بالله , حتي تكاد تسمع مصمصة الشفاة و التنهيد ثم تقلب الصفحة كأنها لم تكن

و نوع آخر يرد بالقول دعونا كثيرا و ما استجيب لنا

و من شم رائحة العلم بأسباب الشفاء من جميع أمراض المس الشيطاني سواء سحر أو غيره يعلم يقينا أن الدعاء هو مفتاح الشفاء الذي لا غني عنه أبدا

و كم من مصاب إذا استشارني بخصوص حالته فأنصحه أولا بصلاة ركعتين يستجمع فيهما قلبه و يطرح نفسه بين يدي الله ذليلا ضعيفا فقبل أن يفعل يقول ثم ماذا ؟ فأقول: أولا أفعل هذا ثم نري

فيعرض و لا يقيم لهذا الكلام وزنا ,إلا كما ذكرت آنفا من مصمصة شفاة و تخشع باللسان و ربما بالقلب لكن ليس بالدرجة التي تشعر بإقتناع تام و تسليم لأمر الله و إذا فعل مرة لا يفعل الثانية لسان حاله يقول :جربت و ما نفعت

فإذا قيل له قطع لحمك بالسكين أو خذ هذه الطريقة المؤلمة الموجعة و ستتعذب من أثرها فاصبر حتي يتم الشفاء لطبقها و هو راض ويتحمل كل آلامها بكل إرتياح

ثم بعد ذلك نضع القرآن تحت علامة الإستفهام هل............أم لا................؟

و بدافع الغيرة علي الله ربي و ربكم أطلب كسر هذا الحاجز بتعلم كيفية الدعاء و نطبقه سويا و كما نري صفحات في المنتدي بعض المرضي يتعاونون فيما بينهم لتطبيق برنامج علاجي ما

تعالوا نتعلم سويا كيف نتقرب إلي الله و كيف ندعو الله

و إن شاء الله في المداخلة القادمة سأكتب عن كيفية الدخول في الدعاء و هو ليس بجديد و لكن الجديد هو تطبيقه عمليا طيلة الأيام القادمة و التجهيز و تفريغ القلب حتي نصل لليلة الجمعة فنحدد وقتا من الثلث الأخير من الليل ويستيقظ من يقتنع بالفكرة و ندعوا الله ... ثم نري تأثير ذلك و نتفق مرة أخري و اخري فنرفع أيادينا إلي رب العباد حتي نشعر بقربه وعندها سنعلم فضل الدعاء


يتبع

أم المهند 25-02-2008 18:30

بارك الله فيك اخي الكريم
قد ذكرت في احد المداخلات أن احد الرقاه قال ان الدعاء يفعل مالا تفعله الرقيه فالزمي الدعاء
بالفعل أخي الكريم نحن قد نكون عطلنا هذا السلاح

متابعه لموضوعك واتمنى اجد فيه ضالتي

ام فيصل 26-02-2008 01:10

ماشاء الله موضوع قيم ...

ويستحق المتابعه

بارك الله فيك ونفع الله بك ..

اسأل المولى ان يضعه بميزان حسناتك

أسد الله الغالب 26-02-2008 01:18

حفظك الله ياشيخ ونفع بك

أبوكثير 26-02-2008 01:25

بارك الله فيك شيخنا الفاضل
ونفعا الله بعلمك المبارك

*كنوز 26-02-2008 01:45

شككككككككر
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الساعي (المشاركة 293801)
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

الأخوة و الأخوات

من يبحث في المنتدي يجد مواضيع عديدة تتكلم عن فضل الدعاء و التوكل علي الله في تحقيق الشفاء و لكن تجد الردود باردة لا تزيد عن هذه التعليقات

جزاك الله خير , بارك الله قيك ونعم بالله , حتي تكاد تسمع مصمصة الشفاة و التنهيد ثم تقلب الصفحة كأنها لم تكن

و نوع آخر يرد بالقول دعونا كثيرا و ما استجيب لنا

و من شم رائحة العلم بأسباب الشفاء من جميع أمراض المس الشيطاني سواء سحر أو غيره يعلم يقينا أن الدعاء هو مفتاح الشفاء الذي لا غني عنه أبدا

و كم من مصاب إذا استشارني بخصوص حالته فأنصحه أولا بصلاة ركعتين يستجمع فيهما قلبه و يطرح نفسه بين يدي الله ذليلا ضعيفا فقبل أن يفعل يقول ثم ماذا ؟ فأقول: أولا أفعل هذا ثم نري

فيعرض و لا يقيم لهذا الكلام وزنا ,إلا كما ذكرت آنفا من مصمصة شفاة و تخشع باللسان و ربما بالقلب لكن ليس بالدرجة التي تشعر بإقتناع تام و تسليم لأمر الله و إذا فعل مرة لا يفعل الثانية لسان حاله يقول :جربت و ما نفعت

فإذا قيل له قطع لحمك بالسكين أو خذ هذه الطريقة المؤلمة الموجعة و ستتعذب من أثرها فاصبر حتي يتم الشفاء لطبقها و هو راض ويتحمل كل آلامها بكل إرتياح

ثم بعد ذلك نضع القرآن تحت علامة الإستفهام هل............أم لا................؟

و بدافع الغيرة علي الله ربي و ربكم أطلب كسر هذا الحاجز بتعلم كيفية الدعاء و نطبقه سويا و كما نري صفحات في المنتدي بعض المرضي يتعاونون فيما بينهم لتطبيق برنامج علاجي ما

تعالوا نتعلم سويا كيف نتقرب إلي الله و كيف ندعو الله

و إن شاء الله في المداخلة القادمة سأكتب عن كيفية الدخول في الدعاء و هو ليس بجديد و لكن الجديد هو تطبيقه عمليا طيلة الأيام القادمة و التجهيز و تفريغ القلب حتي نصل لليلة الجمعة فنحدد وقتا من الثلث الأخير من الليل ويستيقظ من يقتنع بالفكرة و ندعوا جميعا في آن واحد ثم نري تأثير ذلك و نتفق مرة أخري و اخري علي وقت محدد نرفع فيه أيادينا إلي رب العباد حتي نشعر بقربه وعندها سنعلم فضل الدعاء


يتبع

جزاك الله أخي على هدا الموضوع وعلى كل مواضعك, فعلا كل ماتقوله وتكتبه مقنع ومواضعك كلها أجدها مفيدة وتستحق التطبيق.
فعلا لو عرفنا فضل الدعاء والتضرع الله عز وجل ما تخلينا عنه ولو لرمشة عين.
في انتضار مداخلتك القادمة للدخول في كيفية الدعاء, فنحن في اشد الحاجة أخي فلا تتأخر علينا

أبوسهيل 26-02-2008 09:25

الأخوة و الاخوات
أم المهند
أم فيصل
الشيخ خالد
الشيخ أبو كثير
كنوز


و لكم مثل ما ذكرتم و رفع الله درجاتكم

بداية أرجو منك أيها المبتلي ألا تنظر إلي ما سأكتبه علي إنه موعظة دينية بل علي إنه برنامج علاجي نافع إن شاء الله و لا يضر متابعتك مع الرقاة الأفاضل و لا يعارض برنامجك المتبع

كيفية الدخول في الدعاء
إن أصعب ما في الدعاء هو التجهيز له , فإذا أراد الإنسان مقابلة مسؤول ليقضي له حاجة فإنه يستعد لهذه المقابلة قبلها بأيام أو أسابيع و سبب هذا الإستعداد هوعلمه بفضل هذا المسؤول فلابد أن يحسن الدخول فإذا أحسن الإستعداد للمقابلة قبل الدخول و عند الدخول و استطاع إيصال طلبه بجمال و إقناع فقد أدي ما عليه و أحسن الطلب


و لله المثل الأعلي

لكن كيف نجهز أنفسنا للدعاء؟

الأمر الأول هو تبييض صحيفة سوابقنا , لأن أي مسؤول كبير إذا قيل له فلان يطلب مقابلتك , فرده يكون تحروا عنه و اعرفوا من هو و هل حوله شبهات إلي آخره

فتبييض صحيفة سوابقنا أمر صعب جدا و يسير جدا
صعب جدا إذا لم يستطع الإنسان الندم علي ما فعل من أخطاء أو أنه لا يجد لنفسه أخطاء و معاصي تستدعي التوبة
و سهل جدا إذا عرف قدر نفسه ووضعها موضعها بين يدي الله
فمن لم يجد لنفسه أخطاء (وهذا الشعور في حد ذاته خطأ) من لم يجد لنفسه أخطاء فليتدبر هذا الحديث
قال رسول الله عليه وسلم:
[ليس لابن آدم حق في سوى هذه الخصال بيت يسكنه وثوب يواري عورته وجلف الخبز والماء ) حسن صحيح

هذا الحديث الشريف هام جدا لأنه يقوم عليه موضوعنا هذا , ومن فقهه عرف قدر نفسه ووضعها موضعها بين يدي الله
فالعبد لو كان عنده ما ذكر في الحديث فليس له حق في سواه و لو قضي عمره كله بهذا الحد الأدني فقد استوفي حقه في الدنيا و ليس من حقه أن يتذمرأو يشتكي أو يترك الصلاة و العبادة كلها , فقد خلق للعبادة والمذكور في الحديث يعينه علي العبادة وهذا هو الهدف الذي خلق من أجله الإنسان
فعندما يعطي الله العبد أضعاف مضاعفة من النعم فوق هذه الحقوق المذكورة في الحديث دون مسألة مسبقة من العبد
و الله تعالي يقول : (ثم لتسألن يومئذ عن النعيم) فهل بعدها يظن أحدنا أن له عند الله حق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قال صلي الله عليه و سلم في الحديث الصحيح
(لو يؤاخذني الله وابن مريم بما جنت هاتان - يعني الإبهام والتي تليها - لعذبنا ، ثم لم يظلمنا شيئا )

فماذا نقول نحن؟هل يجوز أن نقول أنا مؤمن أو فلان مؤمن فكيف نصاب بالأمراض و يتخبطنا الشيطان و نحن كذا وكذا ؟

لذلك تبييض صحائفنا أمر لابد منه

علينا أولا الشعور بعظمة النعم و نقص الشكر علاوة علي المعاصي المرتكبة يوميا , فأول برنامجنا هذا هو فتح صفحة جديدة مع الله من ساعة قراءة هذا الكلام , قد يقول قائل ولكننا سنعود للمعصية تحت تأثير المس فأقول له نصبر حتي يوم الجمعة ونقاوم فنحن في مرحلة التجهيز للدعاء وثلاثة أيام ليست كثيرة نبتعد عن النظر المحرم نبتعد عن إضاعة الوقت فيما لا يفيد نبتعد عن فضول الكلام نكثر الخلوة مع الله

صلاة ركعتان علي هذه الصفة
تخير وقتا يكون ذهنك خالي فيه تماما , فتوضأ و أحسن الوضوء ولا تسرف في الماء قلل الماء و استبدل كثرة الماء بتدليك العضو المغسول بالماء ثم أذكر دعاء ختم الوضوء

استقبل القبلة في مكان هادئ بعيد عن أي إزعاج أو إحتمال مرور أحد من أهل بيتك

إستجمع قلبك و تفكر في عظمة من ستقف بين يديه , ثم كبر تكبيرة الإحرام
عندما تشرع في قراءة الفاتحة لا تتجاوز آية حتي تعقلها و تشعر بها فإذا قلت الحمد لله رب العالمين و حال الشيطان بينك و بين تدبرها فكررها مرة أخري و أخري و لا تتجاوزها حتي تشعر بها و ذلك في كل آية في الفاتحة و الآيات التي ستقرأها بعدها

ثم كبر للركوع و سبح الله العظيم تسبيحا كثيرا و لا ترفع رأسك حتي تشعر بالخشوع مهما طال الركوع (اتفقنا أنت متفرغ لهذه الصلاة) ثم تقوم و تتدبر ما تقول حتي تهوي إلي السجود و تفعل ما فعلت في الركوع و تثني علي الله بما هو أهله لكن في هذه المرة لا ترفع حتي تدمع عيناك و التركيز علي تعظيم الله و تسبيحه و الإستغفار , كذلك مهما طال السجود وهذا الأمر ضروري و من لم يصل إليه نخصص له برنامج خاص حتي يصل لهذه الدرجة

ثم تفعل هذا في باقي الصلاة حتي السجدة الأخيرة فهذه السجدة هي سجدة الطلب من الله أطلب ما تريد و كرر أطل كما تشاء
حتي تنتهي الصلاة

الحاجز الأول : صعوبة التركيز من أثر المس
العلاج
1. الحجامة بمنطقة الرأس و قد تشعر بعده بيوم بإعياء لكنه سيزول و تشعر بتحسن بعد ذلك إن شاء الله
مع الأحذ في الإعتبار ما تفضل به الشيخ أبو كثير في مداخلته التالية و هذا نصها
ملاحظة بسيطة اخي الكريم
الحجامة في الرأس قد تكون مضرة اذا لم تكن ضرورية
لقول اهل العلم انها تفسد المخ والله اعلم

والحجامة في الاخدعين والاكتاف وظهور الاقدام مفيدة جدا
وتغني عن الحجامة في الرأس سوى كانت في القمحدوة أو اليافوخ أو الهامة والناصية

و الحجامة عامل مساعد و ليس أصلا فمن تركها فلا يضر إن شاء الله لأن التركيز يكون بالمجاهدة والتدريب
2. الحرص علي عدم ملأ المعدة بالطعام , و إن كنت تشعر بالجوع دائما فقسم الوجبة علي ساعات متفرقة لكن لا تملأ المعدة بالطعام
3. الإقلال من ساعات النوم فلا تنام ملأ عينك
4. البعد عن أي سبب من أسباب التوتر و الإجهاد النفسي
5. الرياضة البدنية المجهدة تساعد علي التركيز بعد الإغتسال و الراحة وهذا أمر هام لا يتسع المقام هنا لتفصيله
6 . الخلوة و تدبر خلق الله و عظمته حتي يلين القلب
7.اللين و تحمل الأذي أو ما نظنه أذي من الآخرين و عدم الإكتراث به وعدم الإنجرار خلف الوسوسة

و هذه الصلاة نجعلها يوميا و إن استطعت فكررها

ونبدأ من اليوم تطبيق ذلك ثم ننتقل لنقطة أخري إن شاء الله

ملاحظة إلي الآن لم نتكلم عن الدعاء نفسه و إنما كل هذا تجهيز له

قد تشعر بألم أثناء الصلاة أو كحة أو غير ذلك فأتمم الصلا ةعلي كل حال و انت جالس و أنت مستلقي لكن لا يغفل قلبك فهو المطلوب

والله المعين

أبوكثير 26-02-2008 09:47

ملاحظة بسيطة اخي الكريم
الحجامة في الرأس قد تكون مضرة اذا لم تكن ضرورية
لقول اهل العلم انها تفسد المخ والله اعلم

والحجامة في الاخدعين والاكتاف وظهور الاقدام مفيدة جدا
وتغني عن الحجامة في الرأس سوى كانت في القمحدوة أو اليافوخ أو الهامة والناصية

ابويوسف الشرقي 26-02-2008 09:48

نتابع


وربي يفتح عليك

أبوسهيل 26-02-2008 10:38

الشيخ أبو كثير بارك الله فيك لقد أضفت تعليقك إلي الوضوع ومشكور علي المتابعة

أخي أبو يوسف الشرقي بارك الله فيك

ويشرفني إخواني متابعتكم و نصائحكم

أبوسراقة 26-02-2008 10:55

السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه

حياكم الله

أخي الساعي

جزاك الله خيرا و بارك الله في مجهودك و غيرتك

أحسنت القول أخي

أحب أن أضيف نقطة بسيطة كما ذكرت لنا في أول الموضوع بعضهم من يدعو و تعب من الدعاء .....
نعم قد يدعو المريض بقلب خاشع مطمأن منكسر الحال و لكن ((((( مأكله و مشربه من حرام ))) و هذا أساس المشكلة .

قد يكون مستعجل إجابة الدعوة و لا يعلم الخير في الأخرة قبل الدنيا الفانية .

التوحيد و إخلاص العبادة لله و اليقين و الصدق و التوكل على الله من أساسيات العلاج و قد كتبت مقالا عن المرض عندنا و عندهم أعتقد هذا هو العنوان و تكلمت فيه عن الفرق بيننا و بين الصحابة الكرام رضي الله عنم ما الفرق بيننا هم رجال و نحن رجال و فيهم نساء و لدينا نساء و هم بشر ملثنا يأكلون و يشربون و يتناكحون و يمرضون و يسقمون و لكن ما الفرق ببنا و بينهم :؟؟؟؟؟؟

اليقين و الصدق و التوكل على الله و الإخلاص في كل شيئ صغير كان أم كبير .

ضرب لنا نبينا الكريم صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم مثلا في بني إسرائيل و قص علينا قصة الثلاثة نفر الذين دخلو الكهف أو الغار فأطبفت عليهم الصخرة فما كان منهم أن دعو الله بصالح أعمالهم و أخلصه لله فكان النجاة ...
و هذا درس لنا جميعا أن الدعاء يكسر الحجر و لكن يحتاج لمفاتيح و أولها الإخلاص .

أبو سيف المصري 26-02-2008 23:11

اشاء الله موضوع قيم ...

ويستحق المتابعه

بارك الله فيك ونفع الله بك ..

اسأل المولى ان يضعه بميزان حسناتك

أبوسهيل 27-02-2008 07:40

أخي أبوسراقة
بارك الله فيك لقد فصلت بتعليقك ما اجملت بقولي تبييض صحائفنا , و هاتان الركغتان لا يستطيع أن يؤديهما كماذكرت صفتهما آنفا من خشوع إلا من استطاع بعون الله التخلص من هذه الشوائب التي تعكر العلاقة بينه و بين الله أسأل الله أن يبيض صحائفنا في الدنيا و الآخرة و يرزقنا الأخلاص في القول و العمل


الأخ الراقي المصري جزاك الله خيرا علي تعليقك و مشكور علي مرورك الطيب



الأمر الثاني بعد تبييض الصحائف هو أمر جد صعب و أنا المقصر الرافع لنفسي فوق قدرها أخشي من ولوجه و الكتابة فيه رغم أنه صلب الموضوع وعليه يقوم الدعاء و بدون تحققه ينهار البناء

الحاجز الثاني : تحقيق العبودية بكل ما تعنيه من مذلة و افتقار و عجز

و اسمحوا لي أن ألتقط أنفاسي ثم أرجع لشرح المقصود إن شاء الله

أبوسهيل 27-02-2008 13:39

قبل الإسترسال في الحديث أحب ان أسأل هل صلي أحد من المرضي الذين مروا علي الموضوع الصلاة المذكورة أعلاه أو حاول و ما استطاع؟

سلمى22 27-02-2008 14:59

الاجابة نعم وشعرت براحة وخفة الى الان اجد اثرها في جسمي وفي نفسي ....وانا الوضع عندي بسيط اساسا ....
اول المشاركين فقط حدد الساعة والله يطول بعمارنا الى ان نصل لها ....وفقك الله وجزاك الله خيرا


الساعة الآن 07:56 بتوقيت مكة المكرمة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000