منتدى الخير للرقية الشرعية

منتدى الخير للرقية الشرعية (http://www.rouqyah.com/index.php)
-   القــســــم العـــــام [ يمنع نشر القصص غير الأخلاقية ولو كانت للعبرة ] (http://www.rouqyah.com/forumdisplay.php?f=13)
-   -   مؤشــــرات!! (http://www.rouqyah.com/showthread.php?t=150703)

أبو مهند القمري 11-12-2014 06:37

مؤشــــرات!!
 





مؤشــــــــــــــــــــــــــــــــــرات!!


مساحات القلب محل نظر الله تعالى، فمن صدق في حبه لله؛ جعل أكبر المساحات له سبحانه؛ تعلقاً وإنابة وذكراً ودعاءً، أما من شغلت مساحات قلبه بغير ربه؛ فقد نأى بنفسه عن مصدر أمانه في الدنيا قبل الآخرة؛ فانظر يا رعاك الله في مساحات قلبك؛ فإنها مؤشرك لمعرفة رجحان كفة أعمالك في الدنيا، قبل أن توزن لك أو عليك في الآخرة!!


خفة الروح، ورقة القلب، وسرعة انحدار دموع العين عند ذكر الله تعالى؛ كلها مؤشرات صحة ذلك البناء الذي سينطق يوماً قائلاً لك في غياهب قبرك : (أنا عملك الصالح)!!

نفور النفس من أجواء المعصية، وانشراح الصدر في أجواء الطاعات؛ مؤشرٌ على الرشد! قال تعالى : (وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ غڑ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَظ°كِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ غڑ أُولَظ°ئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ).


صرف الله لأسباب الفتن عن عبده، وإن تعاظمت رغبة العبد في الوصول إليها؛ ظناً منه أن في ظاهرها الخير له؛ مؤشر على حب الله تعالى لذلك العبد، وأنه يضن به على أن يُصلى جسده بنار جهنم؛ فليحمد الله كل من عافاه الله من مصيبة ضياع الدين، وليمتطي صهوة الأيام؛ غير عابئ بيسرها أو مشقتها؛ إذ أن بعد تلك المشقة؛ نعيم يتبعه نعيم مقيم!!


كل حب في الدنيا له تاريخ صلاحية؛ فمن أحب المال يوشك أن يزول عنه بالموت، أو يزول المال عنه بنوائب ذنوبه!! ومن أحب معشوقاً، بان له مع مرور الوقت نقصان صفاته واستحالة كماله؛ ليصبح الزهد فيه مرغوباً، أما من أحب الله تعالى؛ فإن سعادته بذلك الحب تتواصل في قلبه؛ حتى يبلغ اللقاء الأسمى في جنة السماوات العلى؛ حين يقال (يا أهل الجنة هل رضيتم عني؟!) ثم تكشف الحجب؛ لينعموا برؤية وجه ذو الجلال والإكرام، وهو ذروة النعيم الذي لا يعادله نعيم!! (فاللهم اجعلنها من أهلها برحمتك يا أرحم الراحمين)

ريحانة الدار 11-12-2014 23:12

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وحفظك المولى عز وجل

سلطان العلماء 11-12-2014 23:39

أبو مهند القمري
عضو شرف

بارك الله فيك على جمال الطرح ورقة الأسلوب وعذب الألفاظ ..
أبو مهند القمري ( ابن الجوزي ) في هذا المنتدى الطيب ..

أبو مهند القمري 12-12-2014 02:57

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريحانة الدار (المشاركة 1112434)
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وحفظك المولى عز وجل


اللهم آمين وفيكم بارك الله وجزاكم كل خير

وحفظكم من كل مكروه وسوء

أبو مهند القمري 12-12-2014 03:02

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطان العلماء (المشاركة 1112436)
أبو مهند القمري
عضو شرف

بارك الله فيك على جمال الطرح ورقة الأسلوب وعذب الألفاظ ..
أبو مهند القمري ( ابن الجوزي ) في هذا المنتدى الطيب ..

الله يبارك فيك أخي الحبيب ويحقق لك جميع أمانيك

فلم يسبقك أحد في بلوغ هذا الحد من الكرم

في وصف عبد مثلي أنى له أن يبلغ مثل تلك المكانة من التشبيه!!

فجزاكم الله خيراً على كرمك الفياض وغفر الله لي ولكم

أبو مهند القمري 12-12-2014 03:08

أرجو من عناية الإخوة المشرفين حذف الحروف الزائدة في تلك الآية، حيث تحولت حركات الضبط على ما يبدو إلى حروف زائدة فيها عند وضعها في المنتدى، ولا أدرى السبب، ولعله يرجع إلى اختلاف أنواع الخطوط
قال تعالى : (وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ غڑ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَظ°كِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ غڑ أُولَظ°ئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ).
ولكم جزيل الشكر


الساعة الآن 01:02 بتوقيت مكة المكرمة

Powered by vBulletin® Copyright ©2000